دمشق    22 / 11 / 2017
بوتين يطلع ترامب على نتائج لقائه الأسد  مندوب روسيا في الأمم المتحدة: 10 ألف "داعشي" يحاربون في أفغانستان  نتنياهو: لم ألتق حتى الآن بسادات فلسطيني يرغب بإنهاء الصراع  ماكرون يوصي بضرورة الحفاظ على استقرار لبنان  الحريري غداً في لبنان  عون يبحث في اتصال هاتفي مع السيسي التطورات الراهنة في لبنان  لافروف يبحث مع تيلرسون الوضع في سورية والنزاع الأوكراني  لافروف: الولايات المتحدة الأمريكية تدعي محاربة الإرهابيين  تغييرات بالجملة تطال جسم التجارة الداخلية في حلب  حمدان: إجراءات صارمة بحق محاسبين في مختلف الإدارات بسبب الفساد  خميس يطلب من الوزراء تقييم المديرين العامين المكلفين بإدارة المؤسسات  مخلوف: حضرنا ملف إجراء انتخابات محلية  خربوطلي يبحث مع نظيره العراقي الخطوط الأساسية من أجل نقل الطاقة الكهربائية بين البلدين  تعميم بخصوص إنهاء خدمة العاملين المتخلفين عن أداء الخدمة الإلزامية أو الاحتياطية  المصلحة العامة  سعد الحريري يصل إلى بيروت ويتوجه إلى ضريح والده  أردوغان: قمة سوتشي مصيرية لمستقبل سورية والمنطقة  تركيا تطالب ألمانيا بتسليم "منسق محاولة الانقلاب"  الأمم المتحدة تدعو كردستان إلى احترام قرار المحكمة العليا العراقية  

أخبار سورية

2017-09-14 08:32:54  |  الأرشيف

مساع لإشراف «اليونيسيف» على عملية التعليم في الحسكة

كشفت مصادر في السلك التربوي، عن وجود مساع لوضع العملية التعليمية في مناطق التي تسيطر عليها «الإدارة الذاتية» الكردية في شرق سورية تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف»، في الوقت الذي رفضت فيه إدارة إحدى الثانويات في مدينة القامشلي وضعها تحت إشراف هيئة التربية التابعة لـــ«الإدارة الذاتية» الكردية.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة، عن المصادر (فضلت عدم ذكر اسمها): «حدوث لقاءين بين ممثلين عن الإدارة الذاتية والمؤسسات التعليمية التابعة للحكومة، خلال الأسبوعين الماضيين، وذلك بهدف مناقشة اقتراح لوضع العملية التعليمية تحت إشراف منظمة «يونيسيف»، لكن اللقاءين لم يسفرا عن أية نتائج، بحسب وصفها.
من جانب آخر ذكرت مصادر من حي الوسطى (ذي الأغلبية السريانية الأشورية)، أن إدارة المدرسة وأهالي الحي رفضوا وضع ثانوية العروبة للمتفوقين تحت إشراف «الإدارة الذاتية»، وذلك بعد محاولة من موظفين من هيئة التربية في «الإدارة الذاتية» تقديم عرض للثانوية. يذكر أن «الإدارة الذاتية» سمحت قبل أكثر من شهر بافتتاح الدورات الخاصة للشهادتين الإعدادية والثانوية بعد قرار سابق بمنعها، حيث من المتوقع.
وقبل أيام، وجه محافظة الحسكة جايز الموسى ومديرة التربية في المحافظة ورؤساء المجمعات التربوية كافة لتعليم منهاج وزارة التربية ومتابعة العملية التعليمية حتى لو على الأرصفة بعد إغلاق «الإدارة الذاتية» لعدد كبير من مباني المدارس في المحافظة، ومنع الكوادر الإدارية والمدرسين التابعين لوزارة التربية من دخول المدارس الخاضعة لسيطرتها مع بدء العام الدراسي الجديد 2017-2018.
وأكدت مصادر أهلية حينها أن الأهالي لم يرسلوا أولادهم إلى المدارس بعد، فيما لا تزال بعض مدارس القرى مغلقة.
وكانت «الإدارة الذاتية» أعلنت أن نحو 13 ألف مدرّس ومدرّسة تم تدريبهم لمزاولة مهنة التدريس في مدارس خاضعة لسيطرتها خلال العام الدراسي الحالي بدءا من الإثنين الماضي.
وفتحت إدارة حزب «الاتحاد الديمقراطي» الذاتية الذي يشرف على «الإدارة الذاتية» الأسبوع الماضي مجال تسجيل الطلاب الجدد في مدارسها بعد رفضها عرض «يونيسيف» لتسليم 2000 مدرسة تسيطر عليها في محافظة الحسكة للمنظمة لإنهاء مشكلة «صراع المناهج» في المحافظة بينها وبين الحكومة السورية.
وأكد حينها مدرس خضع لدورات تدريبية نظمتها «يونيسيف» لهذا الغرض أن مديرية التربية التابعة للحكومة السورية وافقت على العرض، في حين رفضت «الإدارة الذاتية» تسليم المدارس وأصرت على تدريس مناهجها الخاصة في مراحل ما قبل التعليم الجامعي كافة.
وأضاف: إن «يونيسيف» نظمت ثلاث دورات تدريبية لمجمعات من المعلمين على مناهج تعليم الصفوف الأول والرابع والسابع والعاشر في مدارس «أبي ذر الغفاري» و»التجارة» بمدينة الحسكة، مشيراً إلى حصول عمليات فساد في اختيار أسماء المعلمين لهذه الدورات واختيار بعض الإداريين من مديرين وموجهين غير مختصين لحضور الدورات التدريبية بحجة النقص أو العمل كأمناء سر القاعات بسبب تخصيص المنظمة مبلغ 100 دولار أميركي لكل معلم يتبع الدورات التي انتهت بنهاية الشهر الماضي.

عدد القراءات : 3519

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider