دمشق    22 / 09 / 2018
البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات المهجرين السوريين  لاريجاني: الأمريكيون يقودون إرهاباً حكومياً  الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي  "داعش" يتسلم شحنة من الكلور والسارين في المنطقة منزوعة السلاح  عقب هجوم الأهواز.. بوتين يؤكد استعداد موسكو لتفعيل التعاون مع طهران في مكافحة شر الإرهاب  الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز  برلماني إيراني: المجموعة الإرهابية التي نفذت هجوم الأهواز جاءت من كردستان العراق  "التحالف الدولي" ينقل قياديين من "داعش" من الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور إلى جهة مجهولة  الخارجية الروسية ترد على مزاعم مساعدة أسانج للهروب من بريطانيا  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  بعد "جماعة الأحواز"..."داعش" يتبنى الهجوم على العرض العسكري في إيران  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية: رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم  "فلورنس" أوقع 43 قتيلا في الولايات المتحدة وخلّف خسائر بعشرات المليارات  تركيا تخطط للتحول إلى استخدام العملات الوطنية في التجارة مع فنزويلا  حزب الدعوة العراقي يقرر أن يكون العبادي مرشحه الوحيد لرئاسة الحكومة المقبلة  دراسة جديدة... المشاوي أكثر ضررا من السجائر  الحُديدة ومعركة كسر العظم  نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة المهجرين  صحيفة: هذه القرارات تجبر الفلسطينيين على قبول "صفقة القرن"  

تحليل وآراء

2018-05-19 05:28:43  |  الأرشيف

مجلة أمريكية: سورية حققت النصر في الحرب على الإرهاب

رأى مقال نشرته مجلة «ناشيونال إنترست» الأمريكية أن هناك حقيقتين تتعلقان بالحرب على سورية كانتا غائبتين بشكل كبير عن المناقشات السياسية الحالية، وحان الوقت للاعتراف بهما وأخذهما على محمل الجد.
 
ويقول المقال: الحقيقة الأولى التي لابد من الاعتراف بها هي أن الدولة السورية تمكنت من تحقيق النصر في الحرب على الإرهاب وتمكنت من إعادة السيطرة على أغلبية الأراضي السورية، وأيضاً من تحرير جميع المدن الكبرى، ووفقاً لتقرير استخباراتي أميركي نُشر في شباط الماضي، فإن ما يسمى «المعارضة المعتدلة» المستمرة منذ سبع سنوات لم تعد قادرة على تحقيق مآربها في «إسقاط» الدولة السورية أو تحقيق أي تقدم عسكري.
 
وتابع المقال: أما الاعتراف الثاني فيستند بشكل كبير على ما كان قدمه سفير واشنطن السابق في كابول جيمس دوبنز في تقرير نشر في عام 2015، وأوضح خلاله أن «أي سلام في سورية هو أفضل من الحرب الحالية»، بمعنى أنه يجب على الولايات المتحدة والدول الأخرى المتواطئة أن تعمل بشكل أساسي على إنهاء الأزمة إلى حد كبير، وهذا يعني قطع الدعم الذي تقدمه تلك الدول للتنظيمات الإرهابية في سورية والعمل مع الدولة السورية وحتى مع حلفائها وربما دعمهم مباشرة.
 
ووفقاً للمجلة، فإن هذا بالطبع سيشكل انعكاساً هائلاً في السياسة إذ يبدو من الواضح أن المساعدات الخارجية للإرهابيين أدت ببساطة إلى إطالة أمد الكارثة وإذكائها بشكل منهجي، ومن جهة أخرى، ومع عودة الأمن والأمان إلى الجزء الأكبر من البلاد، سيجد العديد من اللاجئين أنه من الآمن العودة إلى بلادهم من أجل المساعدة في إعادة بنائها.
وأكدت المجلة أن الأغلبية العظمى من السوريين يفضلون العيش في الأماكن الآمنة تحت كنف الحكومة بدلاً من العيش في المناطق المشتعلة التي كانت تحت سيطرة الإرهابيين، ووفقاً لما أشار إليه في عام 2014 غراهام فولر الذي شغل منصب نائب رئيس مجلس الاستخبارات القومي في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية فإن أغلبية الشعب السوري يلتفون حول قيادتهم ويخشون من اندلاع أي فوضى داخلية في حال «تغيير» تلك القيادة.
عدد القراءات : 3490

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider