الأخبار |
"المناورة الكبرى".. الجيش الإيراني سيطلق صواريخ من الغواصات لأول مرة في الخليج  الاتحاد الأوروبي يدين أجواء الخوف التي يشيعها النظام التركي ضد معارضيه  أبرزها الانسحاب من سورية... 3 اتفاقات جديدة بين ترامب وأردوغان  قوات حفتر تعلن السيطرة على حقل الفيل النفطي  العثور على أكبر مقبرة جماعية لضحايا قتلهم "داعش" قرب الرقة  إسرائيل ترفض تقديم الاعتذار لبولندا  الصين تدعو مجلس الأمن لمراجعة العقوبات الأممية ضد كوريا الشمالية  تشاووش أوغلو: تعزيز علاقاتنا مع روسيا يصب في مصلحتنا  سويسرا ترفض تسليم شحنة أسلحة إلى لبنان  ايران.. إلقاء القبض على 8 أشخاص على صلة بالحادث الإرهابي في طريق خاش – زاهدان  النمسا ترفض دعوات ترامب لإعادة الإرهابيين الأوروبيين لأوطانهم  إنتر ميلان يفترس رابيد فيينا في الدوري الأوروبي  مجلس الأمن البلجيكي يدعو لتشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة مسلحي “داعش”  آرسنال يعبر فخ باتي بوريسوف بثلاثية في الدوري الأوروبي  نابولي يحجز مقعده في ثمن نهائي اليوروباليج بتغلبه على زيورخ السويسري بهدفين دون رد  اللواء سليماني: سننتقم لدماء شهداء سيستان وبلوشستان  مشاهد… الحرس الثوري الاسلامي يخترق طائرات أمريكية في سورية والعراق  الجمود يضرب أسواق الفروج.. ولهذه الأسباب ارتفعت أسعاره!  مشروع قانون يقترح ضريبة بمعدل صفر للسلع التصديرية واقتراح بفرض الضريبة على القيمة المضافة     

تحليل وآراء

2018-04-22 12:01:06  |  الأرشيف

النساء يتبعهن الغاوون ... بقلم ميس الكريدي

في جوهر الكتابة عن المرأة تصبح التجارب الشخصية معيارية ...ليس بالضرورة أن نكون خبراء قانونيين أو فقهاء دين ...لأن منعكس طقوس المجتمع وسلوكه يتبدى في حياة أفراده...
المرأة كائن معياري لقياس حضارة المجتمع وتقدمه ...
تصادف صباحي هذا مع فيلم سينما يستعرض من خلال قصته وبطلتها إعلامية ...حكايات نساء معنفات ومضطهدات..وينتهي بهالامر أي الإعلامية ان تصير ضيفة نفسها في البرنامج بوجه مشوه .. ...وتنتصر على كبتها أوجاعها النسوية بالعلنية وإنقاذ دمعتها التي رافقتها وهي تستمع لغيرها وانقلابها إلى ضحكة ..لحظة انتصرت على نفسها بالاعتراف وسبب هذا الاعتراف  هو انتقال القهر من النفسي إلى الجسدي ...ونهاية مسرحية الابتسامات الحضارية المغلفة باللباقة بينما يحتقن هذا الزوج اللبق بالحقد على نجاحات زوجته وعدم قدرته على مواكبتها وإصراره على اتهامها بإعاقة مسيرته وتحميلها فشله الشخصي...
هذا كله يعيد إلى واجهة حياتي مفاصل مهمة سواء تجربة الطلاق التي أعاقت عمري سنوات عدة لمجرد اني انا الكاتبة النسوية التي تجاهر بكل عورات المجتمع المستورة والمكشوفة...بالمقابل عاجزة عن الاعتراف برغبتي بالطلاق لعدة سنوات...فأنا صحفية على صفحة مقالتي ..ومجرد رقم نسوي في مدينتي وحارتي وضيعتي...وبينما اعتبر المرأة وطن ....كنت بالمقابل في مساحات شعبية الحياة على قوائم الانتظار في الحياة ...
مجتمعاتنا منصات محاكم ومحكمة النساء تنعقد في الشرق من لحظة ولادة المرأة وتستمر حتى موتها ...وهي محكمة لإصدار الأحكام وليس للتحقق...فالنوايا تدين المرأة ودون تفتيشها والشبهة والشك والنسب والجذر والأم والجدة...والعرق الدساس...

أفكر في استرجاع القصص التي عبرت مسيرة عملي السابقة بخبرات سابقة وأفكر احيانا في أهمية إعادة تقييم مستوى الوعي الذي امتلكته وقتها واجتهاداتي الغارقة برواسب المجتمع والمغلفة بأحلام الحقوق والحريات ..حتى قصور امومتنا بفعل الجهل يحتاج نقاش ..الجهل يحبط العاطفة لأن العاطفة تحتاج رقي الممارسة..
جربت كثيرا التوصل إلى آليات لاختراق تكالب المجتمع على حماية القاتم من سلوكه وروحه...للمجتمعات روحها أيضا..
لكن القصة تحتاج مأسسة ...والمؤسسات التي تتخصص في إعمار البشر تتطلب مؤمنين بالفكرة وليس أشخاص ملفوفين ببطانيات الشهادات والخبرات ..في بلادنا تدحض العادات والتقاليد كثيرا من العلوم ..يحدث في بلادنا ...أستاذ كيمياء عضوية ويتبع الخزعبلات...ومن هذا المثال ننطلق ونقيس...
يحدث في سورية أن تقفي أمام قاضي يحكم عليكي قبل الحكم في قرارة نفسه انك عاهرة....
يحدث في بلادنا ان ينظر لك قاضي وأنت مغتصبة انك أنت سبب الغواية ...
 

عدد القراءات : 4695
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019