الأخبار |
مفاوضات «بريكست» تضيع بين تفاؤل ماي وتشاؤم يونكر  اليابان تنجح بإطلاق مسبار يهبط على سطح كويكب  "قسد" تسلّم العراق نحوَ 150 داعشياً وبغداد تفكك أكبر مجموعة تمويل لـ"داعش"  البيت الأبيض: سنترك مجموعة "لحفظ السلام" من 200 جندي بسورية بعد انسحابنا  الإمارات تشتري أسلحة بقيمة 5.45 مليارات دولار  الاحتلال الإسرائيلي يعتقل عشرات الفلسطينيين في القدس  مذكرات اعتقال بحق 295 عسكرياً تركياً.. محامون أتراك: نظام أردوغان لا يحترم القوانين  مادورو: إيصال المساعدات يجب أن يتم عبر الأمم المتحدة  سورية تشارك في اجتماع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط  الكرملين يراقب ويتابع باهتمام تطور موقف أمريكا حيال سحب قواتها من سورية  "ضرب بيده على الطاولة"... الرئيس اللبناني يحسم الجدل بشأن العلاقات مع سورية  بيلاروسيا إلى جانب روسيا في حال نشرت واشنطن صواريخ في أوروبا  إيران: سلوك السعودية والإمارات يتسم بالعداء وهجوم الزاهدان لن يمر دون رد  لبنان يرد على أنباء رفض سويسرا تسليم شحنة أسلحة له  وزارة الدفاع الأمريكية تعلن عن تحليق استطلاعي فوق روسيا  قوات سوريا الديمقراطية ترحب بقرار إبقاء جنود أمريكيين  أورتيغا: نيكاراغوا تعارض أي تدخل عسكري في فنزويلا  باكستان تحظر تنظيمين مرتبطين بهجمات بومباي عام 2008  وزراء في الحكومة اللبنانية يصفون زيارة زملاء لهم لسورية بالٰـ"العمل الشيطاني"     

تحليل وآراء

2018-03-30 05:27:58  |  الأرشيف

في يوم الأرض.. تزخيم النضال لإسقاط «صفقة القرن».. بقلم: معن حمية

في 30 آذار قبل 42 عاماً خرج الفلسطينيون داخل الأرض المحتلة بمسيرات غضب عارمة رفضاً لقيام الاحتلال اليهودي بمصادرة آلاف الدونمات من أراضيهم، وقد تحوّل يوم الغضب هذا إلى يوم للأرض يُحييه شعبنا في فلسطين وفي الأمة والشعوب العربية بمسيرات وتظاهرات في الساحات العربية كلّها تعبيراً عن التمسك بالأرض ومقاومة الاحتلال.
 
اليوم، كم نحن بحاجة إلى تزخيم النضال وأن نرى الساحات العربية تمتلئ بالمسيرات والتظاهرات نصرة لفلسطين، وأن نرى شعبنا في فلسطين المحتلة وقد استعاد زمام المبادرة على غرار مشهدية الغضب قبل 42 عاماً ومشهدية انتفاضاته ضدّ الاحتلال اليهودي العنصري الاستيطاني.
 
اليوم، حبل «صفقة القرن» يلفّ على رقاب الفلسطينيين داخل فلسطين المحتلة وفي الشتات. وفلسطين كلها مهدّدة بالتصفية، والمتآمرون على فلسطين ليسوا اليهود والأميركيين وحلفاءهم وحسب، بل هناك أنظمة عربية عديدة تطبّع مع العدو وشريكة أساسية في «صفقة القرن» لتصفية المسألة الفلسطينية.
 
كما أنّ الحرب الإرهابية التي شُنّت على سورية وإشغال غير بلد بالأزمات المستفحلة، كلها من مندرجات «صفقة القرن»، ولو قيّض للولايات المتحدة وحلفائها إسقاط الدولة السورية وتقسيم سورية إلى محميّات طائفية ومذهبية واتنية، لكان تحقق مشروع التقسيم والتفتيت في كلّ دول العالم العربي، ووفّر على الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، لأنّ في ظلّ عالم عربي مقسّم ومفتّت طائفياً ومذهبياً واتنياً، يحقق العدو الصهيوني دولته اليهودية!
 
أما وقد صمدت سورية بوجه الإرهاب المتعدّد الجنسيات وأفشلت مخططات رعاة الإرهاب، فإنّ «صفقة القرن» لن تمرّ كما كان مخططاً لها، وأنّ كلّ عمليات التطبيع مع «إسرائيل» التي تقوم بها السعودية وبعض الدول الخليجية، لن تمنح أدنى أيّ شرعية لمخطط تصفية المسألة الفلسطينية.
 
لقد بات واضحاً أنّ الولايات المتحدة وحلفاءها، يصعّدون مواقفهم لتمرير «صفقة القرن» في الوقت الضائع الذي يفصلهم عن ساعة إعلان فشل مخططهم في سورية، وهذا التصعيد الغربي ـ الأوروبي لم يعُد ضدّ سورية فقط، بل بدأ يطال روسيا، حيث تمّ طرد عشرات الدبلوماسيين الروس من نحو خمس عشرة دولة غربية وأوروبية، وهناك حديث عن تعديلات في مجلس الأمن الدولي، بما يكفل عدم إعاقة مشاريعها العدوانية!
 
ولأنّ التصعيد الأميركي يتواكب مع ممارسات الاحتلال العنصرية والإجرامية ضدّ الفلسطينيّين، فلا عجب أن يخرج سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى كيان العدو مهدّداً رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بحجب الأموال الأميركية وبأنّه أيّ عباس «إذا لم يستجب للمطلب الأميركي بالجلوس على طاولة المفاوضات، فإنّ هناك مَن سيملأ الفراغ مكانه وسيحلّ محله».
 
هذه الصلافة في المواقف والتصريحات، تشي بأنّ الولايات المتحدة خرجت عن طورها، وأنّ مسؤوليها يتصرفون كالثيران الهائجة، وهذا ما يُملي على الفلسطينيين بفصائلهم وقواهم كافة العودة إلى مربع الكفاح المسلح، ورفض مسار «أوسلو» ومفاعيله كلّها.
 
المطلوب اليوم انتفاضة ثالثة ورابعة وعاشرة ضدّ الاحتلال والاستيطان والتهويد والعنصرية.
 
الأرض تنوء تحت وطأة الاحتلال اليهودي، فلتكن كلّ الأيام يوماً للأرض ودفاعاً عن الأرض.
 
عدد القراءات : 3754
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019