الأخبار |
الاحتلال الأميركي وميليشياته يخوفون نازحي «الركبان» من الخروج  ظريف من ميونيخ: الخطر هائل إذا استمر التغاضي عن انتهاكات "إسرائيل" الخطيرة  موسكو: العراق ولبنان مهتمان بالمشاركة في مفاوضات أستانا بصفة مراقب  وفد أمريكي يزور موقع تخزين مساعدات في كولومبيا موجهة لفنزويلا  الحرب على هاتفك.. بقلم: عامر محسن  المدفعية الإسرائيلية تقصف غزة وأنباء عن إصابات  الخارجية الروسية: الاتفاق مع جماعات مثل "جبهة النصرة" مستحيل  صحيفة أميركية تكشف عن اتفاق ضمني بين داعش ونظام أردوغان  حقائق على الكرد أن يعوها.. بقلم: مصطفى محمود النعسان  أستاذ جامعي: تجربة دعم الخبز فاشلة.. وإلغاؤه يخفض الاستهلاك 50 بالمئة … 28 مليون رغيف خبز يأكلها السوريون يومياً  عُقد الحديدة تتحلحل: اتفاق نهائي على إعادة الانتشار  السعودية تعزّز «الحرب الناعمة» في العراق.. جيش إلكتروني في انتظار الهجوم!  منظمة العفو الدولية: مؤشرات عديدة على تدهور الحريات في السعودية  الاستراتيجية الإسرائيلية في سورية.. جعجعة بلا طحن!  «الكهرباء»: مليار ليرة خسائر محطة توليد محردة بسبب الإرهاب  واشنطن تؤكد تخليها عن مطلب رحيل الرئيس الأسد  على عينك يا..!!.. بقلم: هناء غانم     

تحليل وآراء

2018-02-13 17:26:18  |  الأرشيف

أسباب تأخر إعلان أمريكا نهاية "داعش" في سورية...بقلم نضال السبع

قال المحلل السياسي اللبناني نضال السبع إن الخارجية الروسية فجرت قنبلة بإعلانها عن الأهداف الأمريكية في سورية وهو ما يؤكد أن تدخل واشنطن في سورية لم يكن لمقاتلة تنظيم "داعش" الإرهابي بل لتمكين الأكراد من إقامة دولة في الشمال.
 
وأضاف المحلل السياسي أن إعلان الرئيس فلاديمير بوتين الانتصارعلى تنظيم "داعش" من قاعدة حميميم العسكرية أحرج الولايات المتحدة التي ما زالت حتى الآن تتلكأ بإعلان انتهاء "داعش" فى سورية لأن الحضور الأمريكي في سورية مبني على قاعدة وجود التنظيم الإرهابي، بالتالي إعلان واشنطن عن انتهاء داعش" يعني انتهاء المبرر للوجود الأمريكي وهذا ما لا تريده لأن هدفها الأساسي تقسيم سورية إلى دويلات طائفية وعرقية تبرر يهودية الدولة التي يتحدث عنها  بنيامين نتنياهو.
 
وأردف السبع قائلاً أدركت الدول الإقليمية وعلى رأسها تركيا وسورية وإيران والعراق ومعهم روسيا أن الولايات المتحدة لا تبحث عن حلول في سورية سواء كان ذلك فى جنيف أو فيينا فقد وضعت المفاوضات السياسية بين الأطراف السورية كملهاة ولو أنها كانت معنية بإيجاد حلول لكانت شاركت في أستانا كضامن ولكنها تبحث عن إطالة أمد الأزمة خدمة للمشروع الكردي في الشمال ومنع عودة 3 ملايين لاجىء سوري إلى مدنهم وقراهم.
 
وقال المحلل السياسي إن التدخل التركي في عفرين والتواجد الإيراني في الجولان عرقل الخطط الأمريكية وهذا ما دفع بنيامين نتنياهو للتحرك دولياً فى أكثر من اتجاه من أجل الضغط على الرئيس التركي لوقف العملية التركية في الشمال السوري وإبعاد إيران وحزب الله عن الجولان لمسافة 60 كيلو متر وهذا لن يحدث إلا بعد تخلي الإدارة الأمريكية عن رعاية المشروع الانفصالي وانكفاء إسرائيل عن تهديد الأمن السوري ورعاية الفصائل الإرهابية تسليحاً وتمويلاً.
عدد القراءات : 3754
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019