الأخبار |
قرار دولي جديد حول الحديدة: عملية إنعاش لا تطمئن «أنصار الله»  «المحافظون» ينقذون ماي... ويغرقون بريطانيا!  والي أنقرة على أدلب.. بقلم: محمد محمود مرتضى  سورية تشهد "عاصفة" لا ترحم  تخوف من فرض الرؤية الامريكية بالقوة: سر الوفود الاردنية الى رام الله  أمريكا: نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين على الردع النووي  الرئيس الأسد لوفد روسي: أهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين الجانبين وخاصة في مكافحة الإرهاب والإطار السياسي والاقتصادي  ماي تنجو من "سحب الثقة"  قناة عبرية تكشف النقاب عن تفاصيل جديدة حول "صفقة القرن"  وهاب: لو حضر الرئيس الأسد القمة الاقتصادية لتراكض الرؤساء للحضور  تقرير: أوامر أميركية منعت دعوة سورية إلى قمة بيروت  يا صاحبي.. حتى الدمى تفكر!.. بقلم: نبيه البرجي  بيدرسون يواصل زيارته ولقاءاته في دمشق … مصدر دبلوماسي: نأمل أن يكون لديه «تفهم جديد» للوضع في سورية والحفاظ على حياديته  واشنطن تعلن وقف العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة في الموعد المحدد  أردوغان يكشف العدد الحقيقي لقتلى الجيش الأمريكي بانفجار منبج  مايك بنس: بعد أن هزمنا "داعش" في سورية قواتنا تعود إلى الوطن  الخارجية الإيرانية: إطلاق القمر الصناعي لا يعد عملا عسكريا  ظريف: لقد أدرك العالم أن أمريكا باتت بمثابة "الملك العاري"  بعد اعتقاله في سورية.. داعشي أميركي: شهدت عمليات ذبح وصلب ولست نادماً     

تحليل وآراء

2017-12-07 06:15:12  |  الأرشيف

ترامب يزرع الرعب في العالم.. بقلم: رابح بوكريش

مازال العالم الإسلامي تسوده الدهشة والاضطراب بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي ، الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل في خطوة جديدة تعرقل مسار عملية السلام بين الفلسطينيين والحكومة الإسرائيلية . جاء ذلك بعد اجتماع ترامب مع فريق إدارته في البيت الأبيض، والذى قال ترامب قبل انعقاده في تصريحات للصحفيين إن قراره بشأن القدس جاء بعد دراسة وتفكير طويلة، وأن هذا القرار "تأخر كثيراً" . سيسجل التاريخ أن يوم 6 دسمبر من عام 1917 مساءا هو اليوم المشؤوم الذي اعلان فيه رئيس امريكي متهور" القدس عاصمة لإسرائيل " ليس هناك شك فإن أمريكا قد أصابها الفزع ودخلها الانحلال بعد الانتصارات التي حققتها روسيا وايران وحزب الله في سوريا . لهذا فإننا نشعر أنه من العبث القول إن هذا القرار جاء بعد دراسة وتفكير طويل . كل شيء يدل على أن امريكا لم تساهم مساهمة حقيقية في طرد داعش من سوريا أو العراق ولهذا فإنها تريد أن تنشر الرعب في العالم من خلال فكرة القدس عاصمة لإسرائيل . ومع الأسف الشديد هناك الكثير من الحكام العرب الذين مازالوا يتجاهلون هذه الحقيقة !!! على كل فإننا لا ننتظر من هؤلاء الحكام أن يفعلوا شيئا . الحقيقة الواضحة تما هي : أن سياسة الخضوع لأمريكا – قد كلفتنا ضياع القدس الشريف . إنه أمر خطير لأنه يجعل من تضحيات شهدائنا الذين دفعوا عن القدس منذ قرون في خبر كان . وعلى كل حال فإن لحظة الاختيار قد دقت ، وهي إما أن يعترف الحكام العرب أن ما يجري في الشرق الأوسط من مؤامرات ودسائس و ارهاب من ورائه الصهيونية العالمية ، وإما نضع أنفسنا منذ الآن رهن إشارة إسرائيل . إن الكلام الحقير التي تذيعها الحكومة الأمريكية بفرحة ساذجة حول عملية السلام في الشرق الأوسط لم تعد تغالط أحدا أو يغتر بها أحد إلا من أراد أن يغتر بها أو ينخدع . أن السياسة التدميرية التي تسلكها أمريكا إزاء الدول العربية هي سياسة عابثة – وقد بلغت دروتها اليوم بعد الإعلان المشؤوم ... وقد بلغت اليوم في أقصى شدتها بالنسبة للمأساة الفلسطينية وتزيد من فظاعة هذه المأساة . على كل حال فإن الأمور لن تهدئي في العالم بعد هذا الإعلان وأن امريكا لن تنعم بألمان ... وسيثور ضدها كل مسلم يحب دينه لأن هذه الخطوة لا يمكن إلا أن تفسر بأنها عدائية للعالم الإسلامي . لا شك أن المشكل الفلسطيني صعب الحل ، ولكن هذه الصعوبة لا تبرر امتناع الفلسطينيين من الكفاح السلمي من اجل حقوقهم المشروعة كما فعل الشعب الهندي .

عدد القراءات : 3956
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019