دمشق    22 / 09 / 2018
البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات المهجرين السوريين  لاريجاني: الأمريكيون يقودون إرهاباً حكومياً  الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي  "داعش" يتسلم شحنة من الكلور والسارين في المنطقة منزوعة السلاح  عقب هجوم الأهواز.. بوتين يؤكد استعداد موسكو لتفعيل التعاون مع طهران في مكافحة شر الإرهاب  الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز  برلماني إيراني: المجموعة الإرهابية التي نفذت هجوم الأهواز جاءت من كردستان العراق  "التحالف الدولي" ينقل قياديين من "داعش" من الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور إلى جهة مجهولة  الخارجية الروسية ترد على مزاعم مساعدة أسانج للهروب من بريطانيا  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  بعد "جماعة الأحواز"..."داعش" يتبنى الهجوم على العرض العسكري في إيران  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية: رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم  "فلورنس" أوقع 43 قتيلا في الولايات المتحدة وخلّف خسائر بعشرات المليارات  تركيا تخطط للتحول إلى استخدام العملات الوطنية في التجارة مع فنزويلا  حزب الدعوة العراقي يقرر أن يكون العبادي مرشحه الوحيد لرئاسة الحكومة المقبلة  دراسة جديدة... المشاوي أكثر ضررا من السجائر  الحُديدة ومعركة كسر العظم  نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة المهجرين  صحيفة: هذه القرارات تجبر الفلسطينيين على قبول "صفقة القرن"  

الصحف العبرية

2012-04-05 14:34:44  |  الأرشيف

باراك يقول إن 2012 هو عام مواجهة النووي الإيراني

معاريف
قال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك، إن العام 2012 الحالي هو عام مواجهة البرنامج النووي الإيراني، واستبعد نجاعة العقوبات الإقتصادية والدبلوماسية ضد إيران، ورأى أن حزب الله ارتدع ولن يطلق صواريخ باتجاه إسرائيل في حرب مقبلة لأن إسرائيل ستدمر البنى التحتية اللبنانية.
 ونقلت صحيفة (معاريف) اليوم الخميس، عن باراك قوله خلال لقاء مع مراسلين عسكريين إسرائيليين أمس، إن "2012 هو عام النضال ضد النووي الإيراني".
وأضاف أنه "رغم أن العقوبات الإقتصادية والدبلوماسية تؤثر على النظام الإيراني، لكن ثمة شك إذا كانت ستؤدي على تأثير حقيقي يكبح برنامجه النووي".
وتابع أن "إسرائيل بانتظار نتائج المفاوضات (التي ستجريها الدول العظمى وألمانيا) مع إيران قبل أن تتخذ قراراً بالعمل، فهذه ليست مسألة أسابيع ولكنها ليست مسألة سنين أيضاً".
وقال باراك إنه "لا يمكننا إيداع القرارات الهامة بالنسبة لأمن ومستقبل دولة إسرائيل بأيدي الآخرين ولا حتى بأيدي أصدقاء مثل الأميركيين".
وعبّر باراك عن رضاه عن أن "إسرائيل نجحت خلال العام الأخير بإقناع العالم بأن إيران نووية ليست مشكلة بالنسبة لإسرائيل فقط وإنما للعالم كله".
وتطرق إلى الوضع عند حدود إسرائيل مع لبنان، وقال إن "حزب الله مرتدع لأنه يعلم بأنه إذا أطلق الصواريخ باتجاه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في المواجهة المقبلة، فإن إسرائيل ستمارس قوة شديدة ضد البنى التحتية اللبنانية".
كذلك تطرق باراك إلى الوضع في الضفة الغربية، وقال "لست واثقاً من أن الهدوء سيدوم لفترة طويلة وهذا الأمر منوط بإسرائيل وبالمساعدة التي تمنحها للسلطة الفلسطينية".
وأضاف أنه "توجد مؤشرات على انعدام هدوء متزايد بين الفلسطينيين في الضفة، ويوجد مصلحة لدى إسرائيل بالتوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين، ويوجد لدى إسرائيل مصلحة إستراتيجية في إقامة دولتين للشعبين وبعملية تطوير دولة فلسطينية من الأسفل إلى الأعلى".
عدد القراءات : 4546

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider