دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  مصر تفرج عن وثيقة وقعت في كامب ديفيد بشأن حكم ذاتي كامل للفلسطينيين في الضفة وغزة!  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  مسؤول إسرائيلي: لا يمكننا تجاهل التهديدات الإيرانية  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

الصحف العبرية

2012-04-05 14:34:44  |  الأرشيف

باراك يقول إن 2012 هو عام مواجهة النووي الإيراني

معاريف
قال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك، إن العام 2012 الحالي هو عام مواجهة البرنامج النووي الإيراني، واستبعد نجاعة العقوبات الإقتصادية والدبلوماسية ضد إيران، ورأى أن حزب الله ارتدع ولن يطلق صواريخ باتجاه إسرائيل في حرب مقبلة لأن إسرائيل ستدمر البنى التحتية اللبنانية.
 ونقلت صحيفة (معاريف) اليوم الخميس، عن باراك قوله خلال لقاء مع مراسلين عسكريين إسرائيليين أمس، إن "2012 هو عام النضال ضد النووي الإيراني".
وأضاف أنه "رغم أن العقوبات الإقتصادية والدبلوماسية تؤثر على النظام الإيراني، لكن ثمة شك إذا كانت ستؤدي على تأثير حقيقي يكبح برنامجه النووي".
وتابع أن "إسرائيل بانتظار نتائج المفاوضات (التي ستجريها الدول العظمى وألمانيا) مع إيران قبل أن تتخذ قراراً بالعمل، فهذه ليست مسألة أسابيع ولكنها ليست مسألة سنين أيضاً".
وقال باراك إنه "لا يمكننا إيداع القرارات الهامة بالنسبة لأمن ومستقبل دولة إسرائيل بأيدي الآخرين ولا حتى بأيدي أصدقاء مثل الأميركيين".
وعبّر باراك عن رضاه عن أن "إسرائيل نجحت خلال العام الأخير بإقناع العالم بأن إيران نووية ليست مشكلة بالنسبة لإسرائيل فقط وإنما للعالم كله".
وتطرق إلى الوضع عند حدود إسرائيل مع لبنان، وقال إن "حزب الله مرتدع لأنه يعلم بأنه إذا أطلق الصواريخ باتجاه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في المواجهة المقبلة، فإن إسرائيل ستمارس قوة شديدة ضد البنى التحتية اللبنانية".
كذلك تطرق باراك إلى الوضع في الضفة الغربية، وقال "لست واثقاً من أن الهدوء سيدوم لفترة طويلة وهذا الأمر منوط بإسرائيل وبالمساعدة التي تمنحها للسلطة الفلسطينية".
وأضاف أنه "توجد مؤشرات على انعدام هدوء متزايد بين الفلسطينيين في الضفة، ويوجد مصلحة لدى إسرائيل بالتوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين، ويوجد لدى إسرائيل مصلحة إستراتيجية في إقامة دولتين للشعبين وبعملية تطوير دولة فلسطينية من الأسفل إلى الأعلى".
عدد القراءات : 4541

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider