الأخبار |
"داعش" الإرهابي يحاول إنشاء مركز دعم جديد له في آسيا الوسطى  الأمم المتحدة تحذر من حدوث مجاعة في اليمن  بيسكوف: إرسال "إس-300" ليس موجه ضد أطراف ثالثة  ماي تنّصب نفسها محامية ضد شيطان الأسلحة الكيميائية وتدعو لمحاسبة روسيا وسورية  موسكو: نشر الدرع الصاروخية في رومانيا وبولندا يهدد معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى  ولايتي:اعتداء الأهواز دليل على فشل سياسات أميركا وحلفائها  مقتل عسكري لبناني في اشتباك مع مسلحين في الهرمل  الجيش يسيطر على مناطق واسعة وحاكمة في عمق الجروف الصخرية بتلول الصفا في بادية السويداء  وصول أولى مجموعات وسائل الحرب الإلكترونية إلى قاعدة حميميم  إسرائيل: الجيش سيواصل التصدي لإيران في سورية  ريال مدريد ينضم إلى صراع التعاقد مع فقير  عودة دفعة جديدة من أهالي أرياف حلب وإدلب وحماة عبر ممر أبو الضهور إلى قراهم المطهرة من الإرهاب  ميركل: أوروبا لا تفهم موقف لندن من تعاونها مع بروكسل بعد "بريكست"  من منبر الجمعية العامة.. ترامب يناشد زعماء العالم عزل إيران ويتوعدها بعقوبات جديدة  نتنياهو ورئيس "الموساد" في الولايات المتحدة لبحث الأزمة مع روسيا  العراق.. مسلحون يغتالون ناشطة حقوقية وسط البصرة في وضح النهار  منظومة "باستيون" الصاروخية تشارك في مناورات القطب الشمالي للمرة الأولى  خفايا قاعدة التنف .. ماحقيقة الانسحاب الاميركي منها؟!  "العمال البريطاني" يناقش اقتراحا بشأن تصويت ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي  العالم ينتظم     

كأس العالم 2014

2014-06-15 23:14:04  |  الأرشيف

حلم إيراني يواجه عزيمة نيجيرية في قمة آسيوية أفريقية

تحتاج نيجيريا أو إيران إلى إنجاز كبير للتأهل إلى الدور الثاني من مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم، لذا ستكون نقاط مواجهتهما الثلاث الأثنين في كوريتيبا على ملعب "ارينا دي بايكسادا" بالغة الأهمية ضمن الجولة الأولى من الدور الأول.
وقع المنتخبان الافريقي والاسيوي في مجموعة سادسة تضم الارجنتين احد ابرز المرشحين لاحراز اللقب والبوسنة والهرسك الجديد على الساحة العالمية لكن تضم في صفوفها اكثر من نجم في الملاعب الاوروبية.
إيران
تخوض ايران مونديالها الرابع ولم تتذوق بعد طعم الادوار الاقصائية، مقابل خمس مشاركات لنيجيريا بلغت فيها الدور الثاني مرتين في 1994 و 1998.
تدخل ايران النهائيات وهي تبحث عن "الانجاز المستحيل"، اي محاولة تجاوز دور المجموعات للمرة الاولى في تاريخها. غابت ايران عن نهائيات جنوب افريقيا 2010 وحصلت على نقطة واحدة من مشاركتها الاخيرة في المانيا عام 2006 ولم تحقق سوى فوز واحد في اربع مشاركات (الاولى كانت عام 1978) وكانت في فرنسا عام 1998 على حساب "عدوتها" الولايات المتحدة (2-1).
لكنها تدخل هذه المرة الى العرس الكروي العالمي بعد ان حلت اولى في مجموعتها في الدور النهائي من التصفيات الاسيوية امام كوريا الجنوبية، وهو انجاز يحفز لاعبي المدرب البرتغالي كارلوس كيروش.
اعتبر المدرب البرتغالي ان فريقه يواجه مهمة مستحيلة في نهائيات البرازيل عام 2014، لكنه يسعى للتأكيد بان "اللعبة في دماء الايرانيين وقلوبهم".
وتحدث كيروش الذي استلم مهام الاشراف على المنتخب الايراني في نيسان / ابريل 2011، لوكالة فرانس برس عن مهمة فريقه في النهائيات العالمية، قائلا: "انها المهمة المستحيلة (في اشارة الى الفيلم الاميركي ميشن ايمباسيبل) بكل الاجزاء 1 و 2 و 3، لكنها ايضا التحدي الذي وضعناه لانفسنا وهذا ما يجعل البطولة جذابة ".
ورأى كيروش ان مشاركة ايران في العرس الكروي العالمي تعتبر مكافأة بالنسبة لفريق "لا يملك افضل اللاعبين ولا الكثير من الخبرة"، مضيفا "انت بحاجة لدفع ملايين الدولارات لخوض مباراة ودية ضد الارجنتين، لكن لاعبي فريقي استحقوا هذه المباراة بعرقهم".
وفي ما يخص حظوظ فريقه بالتأهل الى الدور الثاني، قال كيروش: ".! يجب ان نختبر حظوظنا هذا الامر (التأهل) غير واقعي، انه حلم لكن في كافة الاحوال هذا هو هدفنا".
ورغم الصعوبات التي تعترضه، اكد كيروش ان بامكان فريقه ان يحقق المفاجأة بعد التقدم الذي حققه بقيادته، مشيرا الى انه وجد لدى وصوله في نيسان / ابريل 2011 اتحادا "في سبات عميق، في الروتين ودون طموح المجتمع. متحفظ جدا، وفي ايران، كما الحال في امكنة اخرى، ليس من السهل التحدث عن الاصلاح، عن تغيير العادات ". وذلك دون اهمال مسألة "الصورة السيئة لايران في العالم" خلال تلك الحقبة.
لقد اضاف كيروش دماء جديدة من بلدان الشتات: الحارس دانيال دافاري (اينتراخت براونشفيغ الالماني) واشكان ديجاغاه (فولهام الانكليزي) ورضا قوجان نجاد (تشارلتون الانكليزي) ومؤخرا ستيفن بيت آشور (فانكوفر الكندي).
نيجيريا
من جهتها، تبحث نيجيريا عن تجنب سيناريو مغامرتيها الاخيرتين في كأس العالم فقد فرض الاتحاد المحلي على لاعبيه قواعد تصرف بهدف تجنب ما اختبره "النسور الممتازة" في حملاتهم السابقة حيث دخلوا في مشاكل متعلقة بالمكافآت وبالتشكيلات.
ويريد المدرب ستيفن كيشي التخلص منها على امل قيادة المنتخب الى الدور الثاني على اقله على غرار ما حصل في مشاركتيه عامي 1994 و 1998.
ويأتي قرار الاتحاد النيجيري بفرض قواعد تصرف بهدف تجنب احراج ما حصل العام الماضي حين كانت مشاركة المنتخب في كأس القارات كبطل لافريقيا مهددة بسبب مشكلة حول المكافآت.
وتدخل نيجيريا النهائيات للمرة الثانية كبطلة لافريقيا، والاولى كانت عام 1994 في مشاركته المونديالية الاولى حين بلغت الدور الثاني عن مجموعة ضمت الارجنتين ايضا اضافة الى اليونان وبلغاريا، لكن مشوارها انتهى على يد ايطاليا بخسارتها 1-2 بعد التمديد بسبب هدفين لروبرتو باجيو.
وابقى كيشي الذي قاد المنتخب الى الفوز بكأس الامم الافريقية العام الماضي في جنوب افريقيا، اهدافه في مونديال البرازيل طي الكتمان، قائلا: "من وظفني في الاتحاد النيجيري لكرة القدم لم يحدد اي اهداف لي من اجل تحقيقها في البرازيل 2014 لكني وضعت هدفا لنفسي لن اقوم بالافصاح عنه ".
وسيقود كيشي منتخبا اكثر تنظيما مما كان عليه عندما استلم مهمته معه في تشرين الثاني / نوفمبر 2011، وهو يأمل استغلال الخبرة التي اكتسبها ولاعبوه من مشاركتهم في كأس القارات العام الماضي حيث خسروا امام الاوروغواي واسبانيا وفازوا على تاهيتي 6-1.
لكن ما يقلق كليشي هو معاناة لاعبين نجوم مثل لاعبي وسط تشلسي الانكليزي جون اوبي ميكيل وفيكتور موزيس الذي لعب الموسم الماضي مع ليفربول على سبيل الاعارة، على صعيد الاندية، وقد علق المدرب على هذا الموضوع قائلا: "من المؤسف ان لا يلعب ميكل، (مدافع موناكو الفرنسي) ايلدرسون وموزيس بشكل منتظم مع فرقهم. لكنهم ليسوا اطفالا لكي اعلمهم كيفية ممارسة كرة القدم. كنت احبذ لو تمكنوا من اللعب بشكل منتظم مع انديتهم لكن لا سيطرة لي على امر من هذا النوع ".
استعدت ايران بفوز وحيد في اخر خمس مباريات (على ترينيداد وتوباغو 2 - صفر بهدفي احسان حجي صافي ورض قوجان نجاد) انتهت ثلاث منها بالتعادل، على غرار نيجيريا التي خسرت اخر مواجهاتها امام الولايات المتحدة 1-2 في فلوريدا حيث سجل لها فيكتور موزيس.
وابدى كيشي قلقه من ضعف هجومه في المباريات الاخيرة: "نقوم بالتمرير كما يجب لكن علينا التسجيل".
وابدى كيشي ارتياحه من استعادة لياقة كينيث اوميروو واحمد موسى وجوون اوشانيوا: "طبعا انا سعيد لذلك، لكني لست سعيدا قليلا بسبب غياب الدرسون ايشييجيلي".
ويبلغ معدل اعمار لاعبي نيجيريا 5 ر 25 عاما وهو الثاني في المسابقة بعد غانا (5 ر 25 عاما).



عدد القراءات : 3538

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018