الأخبار |
قرار دولي جديد حول الحديدة: عملية إنعاش لا تطمئن «أنصار الله»  «المحافظون» ينقذون ماي... ويغرقون بريطانيا!  والي أنقرة على أدلب.. بقلم: محمد محمود مرتضى  سورية تشهد "عاصفة" لا ترحم  تخوف من فرض الرؤية الامريكية بالقوة: سر الوفود الاردنية الى رام الله  أمريكا: نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين على الردع النووي  ماي تنجو من "سحب الثقة"  قناة عبرية تكشف النقاب عن تفاصيل جديدة حول "صفقة القرن"  وهاب: لو حضر الرئيس الأسد القمة الاقتصادية لتراكض الرؤساء للحضور  تقرير: أوامر أميركية منعت دعوة سورية إلى قمة بيروت  يا صاحبي.. حتى الدمى تفكر!.. بقلم: نبيه البرجي  بيدرسون يواصل زيارته ولقاءاته في دمشق … مصدر دبلوماسي: نأمل أن يكون لديه «تفهم جديد» للوضع في سورية والحفاظ على حياديته  واشنطن تعلن وقف العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة في الموعد المحدد  أردوغان يكشف العدد الحقيقي لقتلى الجيش الأمريكي بانفجار منبج  مايك بنس: بعد أن هزمنا "داعش" في سورية قواتنا تعود إلى الوطن  الخارجية الإيرانية: إطلاق القمر الصناعي لا يعد عملا عسكريا  ظريف: لقد أدرك العالم أن أمريكا باتت بمثابة "الملك العاري"  بعد اعتقاله في سورية.. داعشي أميركي: شهدت عمليات ذبح وصلب ولست نادماً     

شاعرات وشعراء

2018-01-05 06:06:10  |  الأرشيف

صالح الطائي يصدر نتاجه الشعري الأول بعد عشرات الكتب البحثية

(نوبات شعرية) مجموعة للشاعر صالح الطائي تدل على موهبة ناضجة حملت في معطياتها الفلسفة والمشاعر الإنسانية وحب الوطن بوجه العدوان الخارجي والإرهاب اللذين طالا أكثر من بلد عربي.

ويستحضر الشاعر الطائي الموسيقا في حركة انفعالية وجدانية وانسجام لفظي مع الحروف والأدوات ليصنع نصاً مؤءثراً في النفس كما هو في قصيدة رسالة إلى ولدي.

وفي قصيدة يا جيشنا يعبر الشاعر الطائي عن النصر الذي يحققه الجيش العربي السوري وعن خطر الإرهاب الذي يناضل الشعبان العراقي والسوري ليرداه عن تاريخهما وحضارتهما فيقول:

“يا جيشنا يا باسلاً في حربه .. عمر صرح الحق نوراً يجتنى

أكرم بنصر لا يزال مواكباً .. شرف النفوس وبشرنا في نصرنا”.

وتتوزع النصوص في مواضيعها وتختلف فأحياناً يلتزم بالموسيقا التزاماً كاملاً وأحياناً تفلت الموسيقا بشكل خفيف وطفيف إلا أنه يعوض بعاطفة شعورية دفاقة وذلك في نصوص متنوعة.

المجموعة من منشورات دار ليندا للطباعة والنشر والتوزيع في السويداء تقع في 195 صفحة طافحة بالصور والعاطفة والمشاعر سجلها الطائي انعكاساً لما يتعرض له موطنه العراق من حرب إرهابية عانت منها بدورها سورية التي كانت الوطن الثاني للعراقيين.

يشار إلى أن صالح الطائي باحث عراقي له عشرات الكتب في الشأن الديني ونوبات شعرية هي باكورة إصداراته في كتابة الشعر.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1148

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019