الأخبار |
كولومبو تحدد هوية ثمانية انتحاريين: «أف بي أي» يشارك في التحقيق  ما وراء تسريبات صفقة القرن.. بقلم: عبد الله السناوي  توقعات بتركيز وفد الجمهورية على إنهاء ملف إدلب.. ومحاولات تركية للمماطلة.. ومرونة روسية … «أستانا 12» تنطلق اليوم  «لوفيغارو» تعيد اكتشاف كنيسة نوتردام في «قلب لوزة»  «تحالف واشنطن» واصل مداهمة أحياء الرقة بحجة البحث عن «خلايا داعش» … تصاعد الاستياء الشعبي ضد «قسد» في دير الزور  «الربيع العربي» و«الثورات الملونة»: بصمات لمخرج واحد.. بقلم: فارس الجيرودي  تفاصيل الاتفاق السوري الروسي لميناء طرطوس … ليس استئجاراً أو مقايضة.. إنما استثمار مع شركة روسية خاصة وفق القوانين السورية  1278 مستثمراً خلال 2018 … 600 مليون ليرة تكلفة انتقال بورصة دمشق إلى يعفور  بعشرات ملايين الليرات … معامل في المناطق الصناعية بدمشق وحمص ومطاعم في الربوة سرقت الكهرباء مستغلة العطلة  شرطة سريلانكا: سماع دوي انفجار على بعد 40 كيلومترا شرق العاصمة  روسيا تعلن عن استفزازات مرتقبة للخوذ البيضاء في سورية  قوى الحرية والتغييير في السودان: اتفقنا على تشكيل لجنة مع المجلس العسكري الانتقالي لحل نقاط الخلاف  موسكو ــ بكين ــ طهران: «سباق القطاف» يتسارع  وسائل إعلام أجنبية تصور مسرحية "موت" سبعة أشخاص في حماة من أسلحة كيميائية  نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي.. عندما دخل "داعش" الموصل وصلنا السلاح من إيران خلال ساعات  استفتاء التعديلات الدستورية: لا 90% للسيسي رغم «الكَراتين»  طهران لترامب: لا تصفير لنفطنا ولا تفاوض  «إصلاحات» ابن سلمان بعيون غربية: تقدّم وهمي  «الائتلاف» في ريف حلب بمظلّة تركية: «أستانا 12» ينطلق بحضور بيدرسن     

شاعرات وشعراء

2017-11-28 16:36:53  |  الأرشيف

الكتابة عن الأزمة تحضر بصورة آنية في نصوص الشاعرة عهدات موسى

تجيء العاطفة في النصوص الشعرية التي تكتبها عهدات موسى متوائمة مع إحساس الأنثى الفطري تجاه كل الأشياء من منطلق الحب حتى عندما تكتب عن الوطن وما يتعرض له من أهوال جراء الحرب الإرهابية.

وتجد الشاعرة موسى خلال حديث مع سانا في الشعر صورة عن المجتمع لأن الادب هو مرآة للواقع ويؤرخ للاجيال بالكلمة معتبرة أن المطلوب من كل مثقف وكاتب ان يمتشق القلم ويكتب عن هذه المرحلة حتى يطلع الجيل الناشئ على ما جرى من احداث مؤلمة ويتعلم في الوقت ذاته حب الوطن وأن يكون سلاحه القلم والفكر للدفاع عن الأرض.

وتبين موسى أنها تميل الى شعر التفعيلة والشعر الحر لأن الكتابة عما تمر به سورية من أحداث مؤلمة تجعلها تسارع عما يجول في وجدانها وقالت.. “الأزمة لا تتطلب مني التفكير كثيرا فيما أكتب وعندما أتناول جراح الوطن تحضر الكلمة عندي بشكل اني”.

وترفض موسى الآراء التي تحذر من تراجع مستوى الشعر في هذه المرحلة وتجد في الأمسيات التي يقيمها شعراء شباب دليلا على ذلك لكنها تدعو في الوقت نفسه لتشجيعهم سواء كانوا هواة او محترفين طالما يكتبون كلمات نابعة من القلب وباحساس ومشاعر صادقة وأن يعزز المثقفون دورهم للنهوض بمستوى الشعر.

ولكن موسى تنتقد ما ينشر على صفحات التواصل الاجتماعي تحت مسمى شعر الذي يقترب من العامية أو يكتب كما يلفظ.

وهنالك ميل لدى الكتاب الشباب بحسب موسى لكتابة الخاطرة والقصة القصيرة جراء ابتعادهم عن المطالعة ولا سيما الشعر الجاهلي الذي نستمتع بقراءته رغم ما فيه من مفردات صعبة متمنية ممن يهوى كتابة الشعر ان يصقل موهبته عبر قراءة عيون الشعر القديم بدءا من العصر الجاهلي الى العباسي والأندلسي وصولا إلى الشعر الحديث.

يذكر أن الشاعرة موسى خريجة جامعة تشرين قسم اللغة العربية ورئيسة اللجنة الثقافية في الجمعية العلمية التاريخية السورية ولها مشاركات في أمسيات شعرية متنوعة وصدر لها حديثا ديوان شعري تحت عنوان اوامر الياسمين تضمن قصائد نثرية عن الوطن والحرب على سورية.

عدد القراءات : 4780

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3481
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019