الأخبار |
النساء لا يحببن الأسئلة  صحيفة: نتنياهو يستعد لمواجهة الخطر القادم من الشمال  طفح الكيل.. اليمن مستعد لجميع الاحتمالات  لافروف: تكليف الأمانة الفنية لمنظمة "حظر الكيميائي" بمهام الادعاء مغامرة  إلى الرجال الذين لا يتناولون الفطور..قلوبكم في خطر!  دراسة تحذر من "القاتل الصامت" في منازلنا  شيوخ أمريكيون يعترضون على ترشيح ضابط روسي لرئاسة الإنتربول والكرملين يعلق  إطلاق هاتف روسي مميز بسعر منافس  ريال مدريد يجد بديل كريستيانو في مانشستر يونايتد  برشلونة يدخل الصراع على مهاجم فرانكفورت  يوفنتوس يستغل بندا في عقد بيع بوجبا  استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في القدس  ما مميزات أرخص هواتف غوغل الجديدة؟  وزير التموين يذهل النواب: نحن بحاجة إلى 42 مليون دولار شهرياً ثمناً للقمح  عبد المهدي: العراق مهتم بتطوير علاقاته مع روسيا وبغداد بانتظار زيارة بوتين  الجهات المختصة تعثر على أسلحة وذخائر بينها بنادق أمريكية من مخلفات الإرهابيين بريف حمص الشمالي  الكونغرس يعتزم تغيير قانونه الداخلي للسماح بارتداء الحجاب في مقره  "النصرة" تتحضر للحرب... مقاتلون أجانب وفتح مستودعات "ستنغر" المضاد للطيران  واشنطن بصدد إدراج دولة خامسة على قائمة "ممولي الإرهاب"  يديعوت احرنوت: نتنياهو أجاد بالحديث عن الأمن أكثر من تحقيقه     

شاعرات وشعراء

2017-09-27 06:29:07  |  الأرشيف

شعر.. هنـاء أبو أسعد تطلـق مجموعتهـا (العابر في كانون)

العابرون بين الكلمات ربما لايجدون مستقراً لهم في أي مكان, فكيف إذا كان العبور في صقيع الشتاء, هل يتجمد العابر ويقف حيث لامكان ولازمان؟!

 

هذا مايمكن أن تجد إجابات عليه تتدفق شعراً في المجموعة الأولى للشاعرة هناء أبو أسعد الصادرة حديثاً تحت عنوان (العابر في كانون).‏

أي كانون وأي برد أشد قسوة من برد النفس والداخل, وأي عبور أكثر إيلاماً من أن تعبر الزمن بلا بصمة.‏

«العابر في كانون» مجموعة شعرية كانت نصوصها تتوالد بين عدة أعوام, مضى عليها أكثر من سبع سنين لكنها ظلّت طريّة نديّة بهيّة قادرة على جمرها الذي انتفض من قلب الشاعرة فكان.‏

قصائد بصور جميلة ومفردات معبّرة وزخم في التفاصيل، هذا الانطباع الذي سيجده كل مَن يقرأ ويتابع ماجاء في المجموعة من نصوص... فمثلاً نقول:‏

شباط.. موعد اللقاء‏

أحلام.. خواطر‏

قصص نسجتها قبل لقائِك‏

حلمت بها وبك.. الصيف والبحر والجبل‏

النظرة والابتسامة والسيجارة‏

الفراشات والزهور والحقول‏

الأرض والسماء والطيور‏

هنّأوا برؤيتك... حبيبي‏

ولأن الحب عند هناء يُضفي نوع آخر على المجموعة فهو يلوح في معظم قصائدها... نجد ثمة أنفاس أنثوية تخرج من الأعماق, نجد ملامح تعبيرية قد تذهب بك إلى عالم آخر... تفصيلات لطيفة تصل إلى القلب مباشرة فنراها تقول في قصيدة (وجهك والمطر):‏

أحلم برؤية وجهك في نيسان‏

أحلم برؤيته مع مطر نيسان‏

حاملاً بشائر الخير‏

كلّ شيء تغير!‏

من أنا؟ غريبة.. وأراك غريباً‏

أمشي بلا دليل‏

أنام بلا أحلام في محطات سفرك تلقاني‏

في محطات شوقي أنتظرك.. سأغير أسمي‏

وعلى الرغم من أن الحب يزّنر أفق الشاعرة, لكن في المقابل نرى ومضات لاتخلو من الكبرياء والسمو تعلو وتهبط بالنص لتجعل القارئ يتابع بلهفة أيّ حب هذا تتحدث عنه هناء... ففي قصيدة (جراح) تقول:‏

بشوقي... أدعو لك بالخير‏

بغربتك... تدعو لي بالصبر‏

أشكو لك الثعالب‏

تحدثني الأفاعي‏

ألوّن صفحاتي بنزيف كلماتي‏

تزيّن وطنك بجراح قلبك‏

كلانا.. مرآتان صافيتان‏

رغم الغبار الذي يطوّقنا.‏

ومن أجواء المجموعة نقرأ:‏

لا أحتاج عذراً.. كي أبقى معك‏

أبقى في انتظارك‏

دعني أدخل إلى فردوسك‏

أرو صحراء قلبي‏

اسقه الحنان‏

سأتركك وأعود.. سأعود إلى بيتي‏

تاركة قلبي ينسج وشاحاً من الذكريات‏

عدد القراءات : 1711

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018