دمشق    19 / 09 / 2018
أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  أنقرة: إسرائيل ترغب في استمرار الحرب السورية  الاتحاد الوطني الكردستاني يصوت بالإجماع على ترشيح برهم صالح لرئاسة العراق  الجولاني يدمج "داعش" بـ"النصرة" ويعيد إسكانهم قرب "المنطقة المنزوعة السلاح"  الإرهابيون ينقلون أسلحة وعتادا حربيا إلى المنطقة "المنزوعة السلاح" في إدلب  نائب عراقي يدعو البرلمان لمقاضاة العبادي وإبعاده من المشهد السياسي  السودان يعلن رسميا موعد انتهاء مشاركته في حرب اليمن... ويبعث رسالة للحوثي  الخطوط الجوية التركية تحقق رقمًا قياسيًا في عدد الرحلات إلى إسرائيل  العملية العسكرية في إدلب ستبدأ في نوفمبر  أنباء عن إصابة “أبو بكر البغدادي” بهذا المرض الخطير  مطهّر يرتكب خطأ فادحاً في إحدى العيادات الشعبية في دمشق.. والضحية ابن 3 أعوام  خان: أي شخص يعتلي السلطة في باكستان يزور السعودية أولا  إغلاق جزئي لجسر فيكتوريا لمدة 20 يوما لإجراء أعمال الصيانة  "إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية .. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  

شاعرات وشعراء

2018-01-05 06:05:45  |  الأرشيف

وجه لأنثى من زمان الوصل

يواصل الشاعر قحطان بيرقدار في مجموعته الصادرة حديثا “وجه لأنثى من زمان الوصل” مسيرته في سلوك طرق شعرية جديدة مزاوجا هذه المرة بين نشوة الحب وتجليات الصوفية ضمن أسلوب غزير بالصور وبالرموز.

وتبدو النزعة الصوفية جلية في قصائد بيرقدار فهو يمزجها غالبا بالحب وكأن أحدهما سبيله للآخر وبداية لتوحده مع الحقيقة فهو يقول في قصيدة “من البحر بعد ارتعاش القلب”.. “وجهك غاية الإحساس بالأمل الكثيف.. وآية الجريان نحو الحب.. صوتك عودة المفقود مني.. صوتك البشرى بأني.. لم ازل ذا طلعة صوفية الإشراق”.

والشاعر حين يتحدث عن الحب يخلط الروحاني بالمادي والمحسوس متأثرا بأعلام المتصوفة ونزعاتهم التي انسجمت مع مشاعره العاطفية كما في قصيدة ملك حيث يقول.. “ما كان للحب أن يرتاد أوردتي.. غيما من السحر يهمي بي مع المطر وما ركنت إلى روحي أحاورها.. ولا تقطعت بين اليأس والضجر حتى لمحت صداي العذب مرتسما.. في وجهها هائما في جنتي خدر هجرت نفسي وما كانت معي أبدا.. وصرت من أجل عينيها من لبشر”.

والقافية هي في بعض قصائد بيرقدار محض لعبة يحطمها أنى يشاء فتكون مجرد صدى للفكرة أو يجعلها تتالى كأمواج موسيقية جميلة كقوله في قصيدة “سوف يغدو الزمان هشيما”.. “أنا لن أبوء بإثم الغزالة.. حين انطفأت بماء سناها.. وأطفأتها بالخيال اللطيف.. فهبت علي بكل شذاها.. ولن أستعيد الذي غاب مني.. ولن أتذكر ما فاض مني”.

ولكن الشاعر يقدم قصائد غزلية بعيدا عن تجليات الصوفية رغم حضور بعض مصطلحاتها كما في قصيدة “في حضرتها كلما غابت” لكنه يستعيض عن ذلك بكم من الصور التي تحكي عن الذات وتستحضر المعنى لا الشكل فيقول.. “هي لم تكن يوما سواي أنا.. والحب فيما بيننا سكنا ولكم جريت وراءها وأنا.. أجري إلي وألتوي حزنا من ذا يفرقنا أنا دمها.. ودمي شذا في قلبها وسنا”.

ويتحول الحب في قصائد المجموعة شيئا فشيئا ليصبح سيدها المطلق ليصير كأغنية لتترك أثرا في وجدان القارئ يدفعه لقراءته مجددا كقوله في قصيدة “فاتحة من وصايا الحبق”.. “تبيحين لي.. أن أقول جنونك بكل اللغات.. وأن أتمزق حرفا فحرفا.. لينبع من صخرة المستحيل.. دم الأغنيات”.

ختام المجموعة أراده الشاعر عبر مجموعة من المقطوعات الشعرية القصيرة فكأنها مجموعة من الرسائل الذاتية والوجدانية ولكنها جاءت مغلفة بالشعر فيقول في مقطوعة “منفية القلب”.. “اتركوها لصمتها لحظات.. لن تقول الهوى ولكن عساها”.

والشاعر قحطان بيرقدار حاصل على إجازة في اللغة العربية وآدابها من جامعة دمشق وهو عضو في اتحاد الكتاب العرب يعمل رئيسا لتحرير مجلة أسامة للأطفال إضافة لعمله مدققا لغويا في عدد من دور النشر ومؤسسات الإنتاج الفني داخل سورية وخارجها صدر له خمس مجموعات شعرية منها “في آخر الأعلى المضيء” و”من نغم إلى نغم” للأطفال.

سامر الشغري

عدد القراءات : 829

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider