دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

شعوب وعادات

2018-09-12 03:39:11  |  الأرشيف

استعداداً لنهاية العالم.. هذا ما فعله 7 من أصحاب المليارات

قام 7 أشخاص على الأقل من أصحاب المليارات في وادي السليكون، بالاستعداد لأحداث كارثية، من خلال إنشاء ملاجئ تحت الأرض للبقاء على قيد الحياة، وفق ما ذكر موقع "بلومبيرغ"، في تقرير نشره أول من أمس الخميس
 
واختار هؤلاء نيوزلندا كوجهة للهروب من كوارث نهاية العالم، سواء كانت حرباً نووية، أو أوبئة، أو عنفاً اجتماعياً قد يستهدف الأثرياء. وقام رجال أعمال في مجال التكنولوجيا بوضع خطط مفصلة للفرار من الولايات المتحدة.
 
والمخابئ التي تم تصنيعها تزن حوالى 150 طناً، وتبلغ كلفتها 11.5 مليون دولار، ومدفونة تحت الأرض على عمق أربعة أمتار، وأشرفت شركة Rising S Company على بنائها.
 
وقال المدير العام للشركة، غراي لينش، إن نيوزلندا وجهة مثالية للبقاء على قيد الحياة، والتحضيرات لنهاية العالم، فهي بلد لا يناصب العداء لأحد، وليس هدفاً نووياً، إنه مكان يجد فيها الناس الملجأ، بحسب ما صرح به لموقع "بلومبيرغ".
 
وتمَّ نقل أحدث ملجئين من الولايات المتحدة إلى نيوزيلندا، عبر 19 مقطورة، حيث قسم كل منهما إلى عدة أقسام، وتبلغ مساحة الواحد 92 متراً مربعاً. وتم تثبيت واحد في منطقة نورثلاند الوعرة بعد هبوطها في أوكلاند، في حين تم نقل الآخر إلى موقع غير معروف على الساحل الغربي للجزيرة الجنوبية.
 
وقال رئيس الوزراء النيوزلندي السابق، جون كي، إن بلاده أصبحت معروفة كموقع آمن بعيد للأميركيين الأثرياء للهروب إليه في حالة وقوع كارثة كبيرة.
 
وأضاف أن الكثير من الناس قد أعربوا له عن رغبتهم في امتلاك عقار في نيوزلندا في حال نشبت كوارث في العالم. وقد جذبت سمعة نيوزلندا كوجهة آمنة، العديد من أصحاب المليارديرات، مثل المؤسس المشارك في باي بال، بيتر تيل، الذي اشترى فيها عقارين، أحدهما مجهز بغرفة طوارئ. ومن بين الأثرياء الذين اشتروا عقارات في نيوزيلندا أيضاً، المخرج السينمائي جيمس كاميرون والملياردير جوليان روبنسون.
عدد القراءات : 3307

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider