الأخبار |
أستراليا تفرض عقوبات على روسيا بسبب حادثة مضيق كيرتش وإعادة شبه جزيرة القرم  سلطنة عمان: سياستنا الخارجية لا تتبع أجندات خفية وحدودنا مع الجيران "متفق عليها"  مجلس النواب الأردني يوصي بطرد سفير الكيان الإسرائيلي من عمان  سلطنة عمان تقرر الخروج من "أوبك+"  "سو-34" تصيب عربة للمسلحين في سورية من ارتفاع 6 كم وتحظى برضى مصمميها  سورية تدين بشدة تقديم الإدارة الأمريكية الدعم للتنظيمات الإرهابية بما في ذلك (الخوذ البيضاء)  الرئيس الأسد لوفد عسكري إيراني عراقي مشترك: العلاقة التي تجمع سورية بإيران والعراق متينة تعززت في مواجهة الإرهاب ومرتزقته  خاميس رودريجيز يقلل من أهمية عودة زيدان  اجتماع حاسم لحل أزمة إيكاردي في إنتر ميلان  يوفنتوس ينصب شباكه لإحباط برشلونة\rمن اقتناص المدافع الهولندي دي ليخت  السفير آلا: الحق السيادي لسورية باسترجاع كامل الجولان المحتل غير قابل للتصرف وغير خاضع للتقادم  نيويورك تايمز: ابن سلمان أطلق حملة وحشية سرية لملاحقة معارضيه منذ 2017  ارتفاع حصيلة الهجوم على مترو بمدينة أوتريخت الهولندية إلى 3 قتلى  الجيش العراقي يعلن عن قرب فتح الحدود مع سورية  يتحرك بسرعة 5 كم في الثانية... ناسا تعلن موعد اقتراب كويكب ضخم من الأرض  الدفاع الروسية تعلن تجهيز منطقة "خط برافو" في الجولان لعودة قوات حفظ السلام  الباغوز وجدلية القضاء على "داعش"  بوتين يزور القرم بمناسبة احتفالات الذكرى الخامسة لضمها إلى روسيا  ظريف: زيارة روحاني الى العراق حلت قضايا متراكمة منذ عقود     

شعوب وعادات

2018-05-27 04:10:11  |  الأرشيف

هل تبقى اللغة الإنكليزية الأكثر شعبية في العالم؟

كشفت دراسة لجامعة كامبريدج عن أعداد الناس الذين يجيدون اللغة الإنكليزية حول العالم، وعن مدى إمكانية استمرارها كأكثر اللغات العالمية شعبية، وخاصة في ظل تطور تكنولوجيا الترجمة.
وتحدثت الدراسة عن وجود أكثر من 350 مليون صيني يجيدون الحد الأدنى من اللغة الإنكليزية، وكذلك 100 مليون شخص في الهند. وبالتالي، فإن عدد الأشخاص الذين يتحدثون الإنكليزية كلغتهم الثانية في الصين أكبر ممن يتحدثها كلغته الأم في الولايات المتحدة، حيث أن خمس الأميركيين يتواصلون بلغة مختلفة في المنازل كما هو الحال بالنسبة للجاليات الآسيوية واللاتينية مثلا.
وفي الوقت نفسه، تشكك الدراسة في استمرارية انتشار اللغة الإنكليزية كما الحال في العقود الماضية، حيث يجيدها اليوم قرابة 1.5 مليار شخص حول العالم، لكن أقل من 400 مليون يستخدمونها كلغة أم. أضف إلى ذلك التطور التقني في وسائل الترجمة الفورية، الصوتية والصورية، حيث أصبح باستطاعة شخصين التحدث بلغتين مختلفتين باستخدام الهاتف، عبر تطبيقات ذكية قادرة على التقاط الصوت وترجمته في أجزاء من الثانية.
كما تطور جامعة ستانفورد اليوم نظاما ذكيا يستخدم في خطوط “خدمة العملاء”، حيث يميز النظام صوت المتصل ويجيبه بذات اللغة التي تحدث بها، أي أنك لن تستطيع التمييز فيما إذا كان المجيب على استفسارك بشرا أم آلة.
هذا وتأخذ اللغة الإنكليزية الشعبية والانتشار من كونها لغة الغرب الرئيسية (الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة)، أما اليوم فالوضع في تغير مع صعود قوة نافذة جديدة كالصين التي تمثل ثاني أقوى اقتصاد في العالم. وبالتالي فإن هيمنة اللغة الإنكليزية باتت مهددة بالتراجع، حسب ما ورد في الدراسة.
وعلى سبيل المثال لا الحصر، لو كنت تبحث اليوم عن عمل في أواسط القارة الإفريقية، فمن الأفضل لك تعلم اللغة الصينية “الماندارين” بدلا من اللغة الإنكليزية. وذلك يعود إلى النفوذ الاقتصادي الصيني المتصاعد في عديد من الدول الإفريقية.
وتخلص الدراسة إلى أن التغير في موازين انتشار اللغات العالمية لا يحدث بسرعة ولكنه ليس ثابتا أبدا، وبذلك تكون أيام الإنكليزية قد باتت معدودة كأكثر اللغات شعبية في العالم.
عدد القراءات : 4196

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019