دمشق    19 / 09 / 2018
الجيش اليمني يستهدف معسكراً لقوات النظام السعودي شرق جيزان  بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد  أنقرة: إسرائيل ترغب في استمرار الحرب السورية  الاتحاد الوطني الكردستاني يصوت بالإجماع على ترشيح برهم صالح لرئاسة العراق  الجولاني يدمج "داعش" بـ"النصرة" ويعيد إسكانهم قرب "المنطقة المنزوعة السلاح"  الإرهابيون ينقلون أسلحة وعتادا حربيا إلى المنطقة "المنزوعة السلاح" في إدلب  نائب عراقي يدعو البرلمان لمقاضاة العبادي وإبعاده من المشهد السياسي  السودان يعلن رسميا موعد انتهاء مشاركته في حرب اليمن... ويبعث رسالة للحوثي  الخطوط الجوية التركية تحقق رقمًا قياسيًا في عدد الرحلات إلى إسرائيل  العملية العسكرية في إدلب ستبدأ في نوفمبر  أنباء عن إصابة “أبو بكر البغدادي” بهذا المرض الخطير  مطهّر يرتكب خطأ فادحاً في إحدى العيادات الشعبية في دمشق.. والضحية ابن 3 أعوام  "إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية .. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  السيد نصرالله: الاتفاق في سوتشي حول إدلب خطوة على طريق الحل السياسي في سورية  الرئيس الأسد يرسل برقية تعزية للرئيس بوتين باستشهاد العسكريين الروس في حادث سقوط الطائرة  ريابكوف: تطوير البرنامج الصاروخي حق سيادي لإيران  

شعوب وعادات

2017-01-17 03:24:19  |  الأرشيف

هل أفسدت وسائل التواصل الاجتماعي الموضة؟

أصبحت غالبية النساء مدمنات على فيسبوك وتويتر وإنستغرام، وهي مواقع تجعل روادها يعتادون أمزجة جديدة مختلفة عما تعودوا عليه.

ويقول خبراء إن غالبية النساء أصبحن مدمنات على وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة يصعب معها اقناعهن بتسلية أخرى.

عرض أزياء مذهل…لكن

shutterstock_247564159

واحدة من نتائج الإدمان على هذه المواقع، أنها غيرت الكثير من العادات والأذواق ومنها الأزياء والجماليات.

تقول الصحفية المتخصصة بالموضه في موقع مانريبلر، لياندرا مادين: خذي مثالا على ذلك تطبيق إنستجرام. هو رائع لأسباب عديدة. أتذكر انني حضرت عرض أسبوع ريان روش للموضة، وكانت راقصة باليه تتحرك بين عدد من العارضات يرتدين ملابس مماثلة من تصميم روش. صاحبة العرض أوضحت أنها عثرت على الراقصة الروسية على إنستجرام، وأطلقتها في نيويورك أثناء تقديم العرض عبر إنستجرام. ألا ترون أنه أمر لا يصدق؟

هل كان يمكن أن يحدث ذلك بدون إنستجرام؟ الفن المتحرك أمام أعيننا. بدون إنستجرام، ومن قبله تويتر، هل كان يمكن لأي شخص أن يستمع لشكواي عما يفسد استراحة الغداء الخاصة بي فور حدوثها؟ على الأغلب ليس. من الإنصاف أن نقول أن وسائل التواصل الاجتماعي جعلت صناعة الأزياء تلقى الترحاب على كل المستويات، لكننا فقدنا عنصرا حاسما من تقنية الموضة.

الأمر ربما يكون متعلقا بالسؤال الذي طرحته ذات يوم مجلة فوغ : هل انتهى عهد موضة الشارع؟ بالطبع لا. لكن علاقتنا مع موضة الشارع لا يمكن أن تستمر بالطريقة ذاتها.

عنصر يصعب وصفه

وتتساءل خبيرة صحافة الموضة: ما الذي تغير بعد سنوات من استعمال وسائل التواصل؟ إنه عنصر يصعب وصفه بكلمات، ولكنه شعور محدد مرتبط به، شعور يستوقفك عند بداية الموسم الجديد، هو مثل نزولك للمرة الأولى للسباحة بعد شتاء طويل، أو النظر من نافذة عريضة عشية عيد الميلاد، هذا الشعور يغير مسار تفكيرك. كل شيء كنت تعرفه سابقا يصبح افتراضيا، ولهذا السبب الذي لا تراه تشعر بأنك تغيرت.

هذا ما أرادوا برمجتنا عليه

shutterstock_444269305 (1)

وتضيف مادين: الواقع هو أنه لم يعد بإمكانك أن تشعري بما كنت تشعرين به من سعادة كبيرة حين كنت تقومين بفتح وسائل التواصل هذه كل يوم. رغم ذلك فهذا ما أرادوا برمجتنا عليه. لقد أصبح اهتمامنا محصورا بالأشياء التافهة ونادرا ما أصبح خيالنا يعمل. أصبحنا نتوقع مزيدا من الإبهار كل مرة نقوم فيها بفتح الموقع فيما نحن جالسون على أريكتنا مثل شخص منتفخ بالشحوم يجلس بانتظار أن يقوم من يتابعهم بالترفيه عنه. حشد من الأفكار التي تتناسب مع أفكارنا دون أن نعرف ما نريده منها بالتحديد.

الحياة… سلسلة متغيرات

shutterstock_328031672

وفي شكواها من تبدل الأذواق بشأن الأزياء تقول مادين: أنا أعتذر إن كنت لا توافقينني على استعمالي صيغة الجماعة. لكنني أتحدث من منطلق الاعتقاد بأننا يجب أن نحافظ على إيجابيتنا.

وتعرب الخبيرة عن اعتقادها أن المشكلة ربما تكمن فينا، فنحن من نختار من نريد متابعتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، أليس كذلك؟ علينا أن نفكر جيدا في من نريد التواصل معهم، ويجب ألا نسمح لعناصر غير حقيقية بالتسلل إلى مواقعنا. لقد أصبحت آراؤنا أحادية الجانب: حشد كبيير من الأفكار التي تتماشى مع ما نعرف دون إضافة أي جديد.

لكن السؤال القائم هو: كيف يمكننا أن نزيد معرفتنا دون تشويش؟ هل علينا أن نتغير؟ الجواب هو نعم: فالحياة في الأساس سلسلة من التغييرات والتسويات، نكبر في السن، نفقد الأصدقاء ونكسب أصدقاء جددا… نسافر ونعود. وما نفعله في العالم الافتراضي هو شكل آخر من أشكال الحياة التي نعيشها، فماذا نعمل وهم يقومون بتغيير أساسيات أذواقنا بخصوص الموضة والأزياء؟

 

عدد القراءات : 4313

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider