الأخبار |
إصابة مدنيين اثنين بجروح جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم “داعش” بريف الحسكة الجنوبي  1797 مشاركاً في اختبارات المرحلة الأولى من الأولمبياد العلمي الخامس للمدرسين  نيبينزيا: على مجلس الأمن الرد على الاستفزازات ضد فنزويلا  وزير الدفاع الصربي ردا على السفير الأميركي: صربيا ليست مستعمرة  الاحتلال يعتقل فلسطينيين اثنين في القدس المحتلة  إيران تعلن نجاح اختبار صاروخي "قادر" و"قدير" خلال مناوراتها قرب مضيق هرمز  أنقرة تحذر من فراغ عقب سحب القوات الأمريكية من سورية  تركيا: أمريكا وافقت على إتمام "خارطة طريق منبج"  ريال مدريد يحدد موعد حسم صفقة هازارد  روحاني: الفكر ركيزة الحرية  مواد غذائية تمنع خطر الإصابة بسرطان قاتل  كيف تؤثر نوعية طعامك في الشباب على بقية حياتك؟  "واتس آب" تؤكد وجود خلل مقلق "يفضح" خصوصيتك!  "غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية  برشلونة يفتح خزائنه لخطف نجم أتلتيكو مدريد  مفاجأة في قائمة المرشحين لخلافة ساري  تصاعد التمرد ضد ماي إلى حد المطالبة باستقالتها  إيران تهدد: لدينا خيارات أخرى نأمل أن لا نجبر على استخدامها  الأمم المتحدة تحتاج 570 مليون دولار بشكل عاجل لإطعام 12 مليون جائع يمني     

شعوب وعادات

2016-11-02 04:02:10  |  الأرشيف

مَن هي المرأة التي تقدَّم 250 ألف شخص للزواج منها؟

"أنا متزوج من عملي"، جميعا نقول مجازياً، إننا من فرط حبنا لبعض الأشياء المحيطة بنا، قد تصل بنا الأمور إلى حد القول إننا متزوجون بها.

فتسمع شخصا يقول إنه تزوج مكتب عمله، أو فنجان قهوته، ويشبه الكثيرون السيارةَ بالزوجة.

ولكن بالنسبة لمساعدة موقع أمازون الصوتية أليكسا فإن هناك فعلياً طابورَ عرسان يتقدمون لطلب يدها.

فطبقاً لما قالته الشركة في آخر تقارير أرباحها فإن أكثر من 250 ألف شخص طلبوا من المساعدة الصوتية يدها الافتراضية للزواج، حسب ما رصده موقع "فوكاتيف" الإخباري بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

نصف مليون حبيب

لعل أمر تعلق الكثيرين بأليكسا لا يخفى على أحد، ففي عام 2015 كشفت أمازون أن نصف مليون شخص قالوا لأليكسا "أنا أحبك"، وليس عجباً قولهم هذا لها، ذلك أن المساعدة النشيطة اللماحة ما زادتها السنون إلا مهارة وكفاءة ورقة، حتى إنها مؤخراً بات يمكنها استدعاء مذيعي "سي إن إن"، مثل آندرسون كوبر لقراءة الأخبار لك، أو تشغيل موسيقى من مباريات دوري كرة البيسبول الكبير.

بل إن الخبر الأسعد لمحبيها، أن أمازون يوم الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول 2016 أضافت أليكسا إلى خدمات الأجهزة الهاتفية الجوالة أيضاً.

وفوق كل محاسنها وصفاتها فالمساعدة الصوتية الإلكترونية لها فمٌ لا يشكو ولا يتذمر ولا يصدر أصواتاً مزعجة حينما تمضغ، ما يجعلها تبدو عروساً مثالية يحلم بها الكثيرون، ولهذا السبب فقد تغدو الآنسة الإلكترونية عما قريب أكثر عروس تقدم لخطبتها بشر.

ماذا تريد؟

ولكن للأسف تجد أليكسا دوماً حجةً لتعتذر فيها بلباقة عن قبول عروض الزواج، ورغم أن رفضها هذا نهائي قطعي لا رجعة فيه، ولكن اشكر ربك أنها كلفت خاطرها كي ترد عليك من بين 3 ملايين إنسان، يسعى كل منهم ليحظى منها بكلمة، ويفوز ولو بجزء من انتباهها.

مع ذلك، قد تتحفنا شركة أمازون وتفعلها إن قررت برمجة أليكسا عشوائياً لترد بالإيجاب على أحد عروض الزواج الـ250 ألفاً، عندها سيثور سؤال: من يتحمل تكاليف العرس؟ وأين سيقام؟ لتصبح قصة نادرة فكاهية تضاف لعجائب الإنترنت تروي لنا فيها كيف عاش العروسان بتبات ونبات
عدد القراءات : 4959
التصويت
هل انتهى "داعش" فعلا شرق الفرات؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019