الأخبار |
الراقصة والصدر الكرتوني والموظف المسؤول .. بقلم: ميس الكريدي  قوى الحرية والتغيير في السودان: لن نقبل برموز النظام كجزء من عملية التغيير  تركيا: الولايات المتحدة تجاوزت الحدود  زلزال بقوة 5.7 يضرب المكسيك يدفع بالمواطنين إلى الشوارع  لا تحرقوا الدوري.. فتخسروه.. بقلم: صقوان الهندي  السودان.. «العسكري» يرفض الاعتراف بقادة الحراك: نحو إعادة إنتاج النظام  تحولات على جبهات الجنوب: «أنصار الله» تنتزع الضالع وتتقدم نحو لحج  الجزائر.. مشاورات رئاسية هزيلة: عبد القادر بن صالح معزولاً  مشاركة خليجية وإسرائيلية وتمرّد صينيّ وتركيّ: العدوان الأميركي على إيران يتوسّع  تجدّد العنف في إيرلندا الشمالية: فشل «المحافظين» يؤجّج الغضب  الوفد السوري برئاسة «الجعفري» يغادر الأربعاء … «أستانا 12» الخميس و«الدستورية» على طاولة البحث  أنباء عن بناء نظام أردوغان جداراً عازلاً لفصل المنطقة … مهجرو عفرين يتظاهرون ويطالبون روسيا بالضغط على تركيا  بذرائع «إنسانية»… قطر تواصل تمويل «الخوذ البيضاء» … عودة أكثر من 1200 مهجر من دول الجوار  بدعم سعودي أميركي.. الإعلان عن تكتل جديد بدير الزور لتعويم «قسد»  إسرائيل وفتيل الحرب بين أميركا وإيران.. بقلم: تحسين الحلبي  وجهات نظر اقتصادية يكسوها التفاؤل بشأن كسر الحصار الاقتصادي ومواجهة تداعياته السلبية على أرض الواقع  مع تراجع العمل به ملف التعقب الأسري.. من “لم الشمل” إلى “وثيقة رصد وإبلاغ حالة” وحسب!!     

حوادث وكوارث طبيعية

2016-08-18 07:08:46  |  الأرشيف

هذا هو أسوأ يوم في تاريخ الأرض!

منذ حوالي 65 مليون سنة، اصطدم كويكب بالأرض بقوة تعادل أكثر من مليار قنبلة نووية مسببا انقراض 75% من الكائنات الحية على سطح الأرض وفقا لبعض التقديرات.

وقام الباحثون بدراسة المنطقة المتأثرة بهذا الحدث الكبير من خلال أخذ عينات صخور من منطقة الحدث في المكسيك والمعروفة باسم حفرة Chicxulub.

ويعتقد الباحثون أن الكويكب ضرب الأرض بقوة انتشرت مفاعيلها على طول الساحل لتسبب دمارا شاملا، انتقلت من خلاله الرمال نحو اليابسة فاقتلعت النباتات لينتهي بهذه المطاف في المحيط.

ويمكن ملاحظة هذا الخليط الجيولوجي الصخري اليوم في طبقات من الصخور الرسوبية التي تشير إلى نهاية حقبة العصر الطباشيري.

كما أدى هذا الانفجار حينها لحدوث زلازل وانهيارات أرضية في مناطق بعيدة في الأرجنتين، وارتفاع درجات الحرارة ارتفاعا شديدا تسبب في حرائق ضخمة في الغابات تلاها شتاء قارص لم يكن له مثيل.

هذا وتطايرت جزيئات صغيرة جدا من الصخور في الهواء لتستقر ضمن طبقات رقيقة في جميع أنحاء العالم.

وقال الجيولوجي دوغ روبرتسون، رئيس جامعة كولورادو :"إن الطاقة الحركية لهذه الكريات أنتجت الحرارة الشديدة بعد حوالي 40 دقيقة من هذا الحدث لتستمر عدة ساعات".

ويعتقد الخبراء أن الحياة في العصر الطباشيري اختفت بعد اصطدام الكويكب في غضون بضعة ساعات، وكان على الكائنات التي نجت بأعجوبة من ارتفاع درجات الحرارة التكيف مع حياة من دون أشعة الشمس لمدة عام كامل.

وأوضح روبرتسون أن فقدان أشعة الشمس تسبب في حدوث انهيار كامل في النظام المائي، إذ قُضي على العوالق النباتية قاعدة السلاسل الغذائية المائية بشكل كامل.

وأضاف روبرتسون، تكشف مجموعة من الأدلة التي عُثر عليها في موقع الاصطدام عن إمكانية حدوث موجة تسونامي هائلة عقب الاصطدام الذى شكل نهاية حقبة زمنية وبداية حقبة أخرى، بالإضافة إلى أن الحدث تسبب في انقراض 75% من الكائنات الحية على سطح كوكب الأرض ومن ضمنها الديناصورات.
عدد القراءات : 5197
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3480
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019