دمشق    20 / 09 / 2018
الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  الخارجية الروسية: سيتم نشر معلومات جديدة حول حادث تحطم الطائرة الروسية في سوريا قريبا  الخارجية الروسية: معلومات بتزويد "النصرة" للتشكيلات المسلحة في سورية بالأسلحة الكيميائية  الخارجية الروسية: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية في حادث تحطم "إيل-20"  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

آدم وحواء

2018-02-27 04:37:48  |  الأرشيف

نفخ المرأة لذاتها.. عقدة نقص أم تباهٍ وتفاخر؟

“من مدح نفسه ذمّها”، هي تلك المقولة التي توضح أن الإنسان الذي يمدح نفسه ويتفاخر بها أمام الناس، ويذكر محاسنه وإنجازاته إنما هو يحمل ثاني الصفات الذميمة فيه بعد خصلة الكذب، خصوصاً إذا كان مدحه لنفسه عاريا عن الصحة ولا أساس له.
وفي الحقيقة، وإسقاطاً لهذا الأمر على الأنثى، فإن مَن تحاول إبراز نفسها من دون دلائل مرئية وشواهد على ميزاتها وصفاتها التي تُكثر منها كل الوقت، يفسرها علم النفس على أنها مصابة بعُقدة نقص استمدتها من بيئتها التي تُطالبها بالانبهار والاعتداد بنفسها أمام الجميع، متناسية أن هذا الغطاء سينكشف عنها حتماً، وستتوضح حقائق الأمور وتطفو على السطح، لأن “حبال الكذب قصيرة”.
دوافع “نفخ المرأة” لذاتها
أوضحت أخصائية الإرشاد النفسي والتربوي الدكتورة سامية جبري لـ”فوشيا” أن هذا الهوس في نفخ الذات أمام الناس، ما هو إلا عقدة نقص في شخصية المرأة، تلجأ له لتطلب ممن حولها الالتفات لها وأنها موجودة ولا ينظروا لغيرها. وأضافت جبري أنها قد تكون عاشت في الماضي ضمن بيئة علّمتها أن تتفاخر بنفسها دائماً حتى لا يظنوا أنها ضعيفة أو مهمشة.
كيف يمكن تمييزها؟
مَن تتحدث عن نفسها دون سؤالها أو طلب ذلك منها، عدا عن مبادرتها دوماً بالحديث بمواضيع سطحية غير عميقة، وحركات ملفتة هي بعض من صفات “مادحة نفسها”، بحسب جبري.
وضربت مثالاً على هذه الحالة تلك المرأة التي تتفاخر دائماً بشرائها الملابس من الماركات العالمية، ولا تتكلم إلا بالماديات والبرستيج وتكوين صورة إيجابية عنها بشكل أو بآخر، هي أيضاً شخصية “نافخة لذاتها” تحاول إرضاء غرورها، ولكن من دون أساس صحيح لذلك.
بيئتها تطالبها بذلك
وفي سؤال عما إذا كانت بيئتها تطالبها بذلك النوع من التغنّي بذاتها أمام الناس؟ بيّنت جبري بأنه من الجيد أن تتفاخر المرأة بذاتها، ولكن في حال طُلب منها ذلك، وليس في جميع الأوقات والمناسبات، من دون داعٍ لطرح تفاصيل وميزات عنها لا تهمّ غيرها ولم تُسأل عنها، كشراء ملابسها الثمينة من أين وبِكَم. وبخلاف ذلك، تستطيع التكلم عن نفسها في المواقف التي تتطلب ذلك، حتى يكون التأثر بها منطقياً أكثر، وتكون مقنعة بشخصيتها.
وختمت جبري قولها بإن تلك النوعية من النساء قد تصبح لديهنّ القابلية لإصابتهنّ بنوبات الهوس، التي يُطلق عليها بعلم النفس “جنون العظمة”.
 
عدد القراءات : 3728

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider