دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

آدم وحواء

2018-01-22 04:34:45  |  الأرشيف

هذا ما تعلمته فتاة مجروحة.. من الرجال والحب!

تبحثين عن الحب طيلة حياتك، فهناك سعيدة الحظ التي وجدته وتنعمت بدفء المشاعر الصادقة وعاشت مع حبيبها حتى النهاية، وهناك من قابلت عشرات الرجال ولم تجد منهم شخصا مخلصا يبادلها المشاعر ويشعرها بالأمان.
هي قصتك وقصة الكثيرات ممن تحطّمت قلوبهن وتجرعن مرارة الجراح، وسئمن من التلاعب بالمشاعر والمتاجرة بالقلوب، ويأتي السؤال المهم ماذا تعلمت من الرجال والعلاقات، وهل ما زال ايمانك بالحب قائما أم كفرت به وبوجوده للأبد؟
قبل أن تجيبي عن هذا السؤال، لنعرف ماذا تعلمت هذه المرأة من الرجال عندما تحدثت عن قصة حقيقية نشرتها إحدى المجلات الأمريكية الشهيرة..
بعض الرجال يعرفون كيف يتلاعبون بنقاط ضعف المرأة
لكل امرأة نقطة ضعف يسعى الرجل لاقتحام حياتها من خلالها، ويعرف كيف يستغلها ويطوعها لرغباته، ويعرف هذا كيف يعزف على وتر الاحتياج العاطفي، والتعطش للحب والاستقرار النفسي، فهو كالتاجر يعرف متى يطرح سلعته في الأسواق ومتى يمنعها ليزيد الطلب عليها، وكالحرباء التي تتسلل لمكان الضحية بعد ما تتلون بلون البيئة ثم تلدغ لدغتها السامة في الوقت المناسب، ومن المؤسف أنه لا يعترف بجريمته، وعند مواجهته بفعلته يتملص منها ويتهمك بالجنون!
خطوات واضحة وعلامات منذرة لكنني لم أكترث لها!
عندما يريد الرجل أن يختفي من حياتك ستصدر منه علامات تحذيرية وتبدأ بخطوات التجاهل، ويتكرر عدم الرد على رقمك لمرات عديدة، وخلق الأعذار الواهية وحجته الدائمة هي العمل والمشاغل الحياتية، أو أنه نسي هاتفه في المنزل -وتتعدد الأسباب والاعتذارات- وكنت أتساءل لماذا لم يقدمني لعائلته واكتفى بأن يقدمني لصديقه المقرب؟ وعرفت بعدها أنني مجرد لعبة ستأخذ وقتها وتنتهي، ولكنني بالرغم من كل المؤشرات لم أنتبه لهذه العلامات.
زوجته هي الأساس وما عداها نزوات
قد يكون الرجل متزوجا، ولكن لا يمنعه ذلك من التعرف على الفتيات لقضاء بعض الوقت معهن لإرضاء غروره، لكن تظل زوجته هي الأساس والعشيقات ما هن إلا نزوات، ولعبة يتلاعب بها عندما يريد ويتركها عندما يمل منها، تعلمت من الرجل كيف أعيش لنفسي، ولا انتظر من يشعرني بالحياة، عرفت أن الرومانسية ما هي إلا خيال العذارى الهائمات في دنيا الأحلام، وأن الحب ما هو إلا حالة نعيش فيها بإرادتنا، تبدأ بالابتسامة المزيفة على شفاه الجاني وتنتهي بالألم والدموع في عيني المجني عليها.
 

عدد القراءات : 4193

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider