دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

آدم وحواء

2018-01-08 04:14:49  |  الأرشيف

كيف تتصرفين إذا استخدم طفلك ألفاظًا بذيئة؟

يرى أغلب الأطفال استخدام الألفاظ البذيئة والشتائم أمرًا مثيرًا وشائقًا يمكنهم من خلاله التعبير عن أنفسهم واختبار رد فعل البيئة المحيطة بهم.
وأوصى عالم التربية الألمانية «أولريك ريتسر- زاكس» الآباء بالتعامل بهدوء مع استخدام الأطفال هذه الألفاظ، موضحًا أنه كلما كان رد فعل الآباء عنيفًا على كلمة معينة؛ فسوف يتحمس الطفل لاستخدامها بشكل أكبر.
وأشار «ريتسر- زاكس» إلى أن الأطفال يكونون مرآة عاكسة للألفاظ التي يستخدمها آباؤهم والمحيطون بهم، ولا سيما في بداية اكتساب اللغة، وأوضح ذلك بقوله: «الكلمات التي أستخدمها بصورة دورية، سوف يستخدمها طفلي أيضًا».
وذكر مثالاً على ذلك بأن الآباء –مثلاً في منع ابنتهم أو ابنهم من التعود على قول الكلمات التي يستخدمونها- هم أنفسهم إذا انفجر كيس القمامة -مثلاً- وخرج كل ما به؛ فسيتكلمون بها.
وأشار العالم التربوي الألماني إلى أن لكل شخص –تقريبًا- حدوده الخاصة في إحساسه بمدى بذاءة الألفاظ والسماح بها، وأوضح أنه يتعين على من يشعر باستياء شديد من مصطلحات معينة أن يبعدها تمامًا عن منزله، وأوضح كيفية القيام بذلك بقوله: «سيكون فعالاً أن تتم كتابة هذه المصطلحات في قائمة وتعليقها أمام الجميع على الثلاجة مثلاً».

عدد القراءات : 3790

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider