الأخبار العاجلة
  الأخبار |
العراق نفى سيطرته على 25 مخفراً داخل سورية … الجيش يتصدى لداعش بريف دير الزور.. ويواصل تحشيده  أوروبا تتمرّد على الأميركيين فهل تَنجَح؟.. بقلم: د.وفيق إبراهيم  «حظر الكيميائي» ترضخ للضغوط الغربية: نسعى لفريق يحمل المسؤوليات عن الهجمات في سورية!  «حظر الكيميائي» ترضخ للضغوط الغربية: نسعى لفريق يحمل المسؤوليات عن الهجمات في سورية!  قافلة مساعدات إنسانية أنغوشية إلى سورية الأسبوع القادم  نتنياهو وزيارته الاستعراضية لعُمان.. بقلم: تحسين الحلبي  واشنطن تتوسط روسيا وإيران لإطلاق أميركي اختفى في سورية  رسالة من كيم جونغ أون إلى الرئيس بشار الأسد  وزير ألماني: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مأساة لم يكتبها شكسبير  الأمم المتحدة: روسيا وتركيا ستذهبان إلى أبعد الحدود لمنع التصعيد في إدلب  بائعون يتوقفون عن بيع السلع بحجة تقلب سعر الصرف!!  النيابة العامة السعودية تطالب بإعدام 5 عناصر من فريق اغتيال خاشقجي  الرئيس الأسد لوفد اتحاد المهندسين الزراعيين العرب: الأمن الغذائي أحد المقومات الأساسية التي ساهمت في امتلاك سورية لاستقلالية قرارها  الكونغرس الأمريكي:التفوق العسكري الأمريكي تآكل إلى مستوى خطير  عباس: الشعب الفلسطيني سيواصل نضاله حتى نيل حقوقه المشروعة  بعد انكسار قواته.. التحالف السعودي يوقف عملياته في الحديدة  روسيا ترسل الغاز إلى الولايات المتحدة  أمريكا تعتزم فرض عقوبات على 17 سعوديا لدورهم في مقتل خاشقجي  استشهاد 23 مدنيا نتيجة غارات طيران “التحالف الدولي” على قريتي البوبدران والسوسة في ريف دير الزور  تركيا توجه أول انتقاد لاذع للسعودية والإمارات على حربهما في اليمن!     

آدم وحواء

2018-01-03 04:20:12  |  الأرشيف

تأثير الطلاق العاطفي أكبر من الطلاق الفعلي على الأبناء.. فماذا يفعل الزوجان؟

أثبتت معظم الدراسات أنّ الطلاق العاطفي بين الزوجين له من الآثار السلبية على الأبناء، ما يفوق الآثار الناتجة عن الطلاق الفعلي، وذلك بسبب ابتعادهما عن إدراك مشاعر أبنائهما .

وسينتج عن المراحل المتقدمة من برود العلاقة بينهما، إلى إصابة الأبناء بحالة من الاكتئاب، وعدم قدرتهم على مواجهة الناس، فضلاً عن افتقادهم للحنان داخل أسرتهم التي تعدّ المرجع الأول لهم مستقبلاً.

نصائح للتخلص من البرود العاطفي بين الزوجين حماية لأبنائهما

قدّم أخصائي حل المشكلات الأسرية المستشار إياد الرميلي عبر “فوشيا” عدة نصائح للزوجين في محاولة للخلاص من تلك الأزمة ولو تظاهراً أمام أبنائهما، للحفاظ عليهم من الضياع والانحراف. حيث أكّد على ضرورة اتباع الآتي:

تقوية صداقتهما واختيار موضوعات للنقاش: من الضروري المحافظة على علاقة الصداقة بين الزوجين أمام أبنائهم على الأقل، وتخصيص وقت معين معظم أيام الأسبوع للتركيز على قضاياهم، والنقاش حول كيفية معالجتها.

البحث عن أشياء يحبها الزوج: تستطيع الزوجة أن تبحث عن الأشياء التي يحبها الزوج وتجديدها لإنعاش علاقتهما العاطفية، والبحث عن أفكار جديدة تساعده في الخروج من الأجواء المشحونة بالسلبية.

اهتمامها بمشاعر زوجها: بحيث لا تتجاهل مشاعر زوجها مهما كانت؛ فالرجل يحتاج إلى فهم مشاعره وأفكاره طوال اليوم، فعندما تكون على دراية بما يشعر، ستتمكن من القضاء على البرود العاطفي بينهما بالتدريج.

التغاضي عن أخطاء بعضهما: عدم التعليق على أخطاء أي منهما، مهما كان حجمها، والتركيز على تجنب وقوعها تفادياً لوقوع الخلافات.

تجهيز المفاجآت: العمل على إثارة مشاعره بمجرد أن تفتح له الباب عند عودته من العمل، من خلال ارتداء أجمل ما عندها، كي تجذبه إليها.

التحلي بالمغامرة والتجديد: بحيث تكون الزوجة منفتحة في أفكارها وغير تقليدية، كي لا يشعر زوجها بالملل، فمثلاً، يمكنها جعل غرفة النوم المكان المفضل لقضاء عطلة نهاية الأسبوع بطريقة مختلفة، والمقصود هنا، قضاء كل الوقت فيها بدون وجود أي فواصل إلا لتناول الطعام، ما يساعدهما على زيادة الشعور بالاسترخاء والتخلص من أي قلق، ويساعده في رؤية غرفة النوم بطريقة مختلفة وجديدة تماماً.

التشارُك في الضحك: عندما يتحلى أحد الأطراف بالروح المرحة يمكن أن يقضي على برود علاقتهما من خلال تقوية الحس الفكاهي والضحك معاً.

عدد القراءات : 3890

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018