دمشق    24 / 01 / 2018
مقتل 11 شخصا جراء تفجير سيارتين مفخختين فى بنغازي شرق ليبيا  مدريد: بوتشيمون ممنوع من العودة إلى كتالونيا  فنزويلا تحدد موعد الانتخابات الرئاسية...و مادورو يبدي استعداده للترشح لولاية ثانية  نيبينزيا: أمريكا تعارض التحقيق في الهجمات الكيميائية في سورية  السعودية مكشوفة.. من يتولى المهمة؟  زيارة بنس «بأقل الخسائر»... وعباس يجمع «الفتات» في أوروبا  استجواب جديد في الكويت: انقسام المعارضة يمنع انفراط الحكومة؟  ارتفاع عدد ضحايا تفجيري بنغازي إلى 22 قتيلاً  اقتصاد الظل… هدر مليارات الليرات.. والمواطن يدفع ضريبته مرتين  سلاح بن سلمان الأخير في اليمن!  فلسطين في حسابات آل سعود.. ما بين الأمس واليوم!  قبرص: تنفيذ لأجندة أنقرة الجيوسياسية.. والنواب المصري: انتهاك للسيادة السورية … روسيا قلقة جراء العدوان التركي على عفرين  مسؤول أميركي يقر بتدمير «التحالف» للرقة و«قسد» تجند الشباب إجبارياً  لا متفائل إزاء اجتماع فيينا… وروسيا تريد من «سوتشي» القول إن «السوريين يريدون الحل»  قطر تؤيد العدوان على عفرين!  ما بعد عملية عفرين.. بقلم: أنس وهيب الكردي  لجنة لإخلاء المنازل والمزارع والفيلات في الزبداني من شاغليها غير الأصليين  موسكو وجهت الدعوات.. ودي ميستورا ينتظر موافقة الأمين العام للأمم المتحدة … واشنطن تشويش على «سوتشي» بخطاب «الكيميائي»  واشنطن ستوقف تسليح الأكراد حال محاربتهم غير داعش!  أميركا ـ تركيا: أهداف واحدة.. ماذا لو تغيّر تموضع التنظيمات «الكردية»؟ .. بقلم: معن حمية  

آدم وحواء

2017-09-14 08:16:12  |  الأرشيف

كم يقضي الرجل من عمره في انتظار المرأة..؟

إنها مسرحية هزلية مدتها عشرون دقيقة تزيد في بعض الأحيان أو تنقص، وتتكرّر كلّما قرّر الزوجان الخروج معاً، وفي كل مرة يسردان خلالها سيرة حياتهما، وتُطرح فيها كل المشاكل، لتنفرد جميع العقد المتراكمة من خلال تبادل الاتهامات، وفتيل المعركة يبدأ بعبارة (ثانية واحدة فقط)!!

تحتاج المرأة إلى وقت تقضيه أمام المرآة لتخرج بأجمل صورة أمام نفسها وأمام الآخرين، إنها طبيعتها التي لا يفضلها الرجل، تترجم حال الاختلاف بينهما. لكن بما أنها حالة طبيعية، إذاً أين تكمن المشكلة؟

ربما بالتوتر النفسي المرافق لعملية الانتظار، فالرجل غير مقتنع ولكنه مجبر على ذلك، ما يسبب له حالة من التوتر تنتهي بالانفجار في بعض الأحيان، والخروج عن المألوف بطرح جميع المشاكل مرة واحدة، والغريب في الأمر أن معظم النساء يتفهمن هذا الشيء ولكن بلا مبالاة، وفي أغلب الأحيان تكون الإجابة كحقنةٍ مخدّرة “لن أتأخر حبيبي.. ثانية واحدة فقط”!

المضحك في الأمر ما أكّدته دراسة ألمانية أجرتها جامعة هامبورغ، بأن تلك المعضلة ليست وليدة العصر، بل تمتد إلى زمن الإنسان القديم، حيثُ كان الرجال يخرجون إلى الصيد بينما تنتظر النساء عودتهم بإشغال أنفسهن بالحديث، وصنع زينتهن التي يفتنَّ رجالهنَّ بها، وجمع الفطر بما تبقى لديهن من الوقت.

الكاتب والباحث الاجتماعي موريتز بيتز أصدر كتاباً أحصى فيه الوقت الذي يقضيه الرجل بانتظار المرأة، حيثُ وجد أنه يمضي سنةً كاملة من حياته في انتظار النساء، وكانت الحصة الأكبر لزوجته فيما تأتي بالمرتبة الثانية أمه وابنته…

ويقول بيتز في المقدمة إنه كرس وقتاً طويلاً من حياته لتسليط الضوء على هذه الظاهرة، وحاول أن يكون أكثر علمية وحياداً خلال بحثه. “فالمرأة تتأخر وتترك الرجل يقاتل ضد أعصابه سواء كان ذلك أمام باب الحمام في البيت، أو في حمام المطعم أو في المكوك الفضائي!”.

حديثاً، أثبت العلم اختلافاتٍ جوهرية بين دماغ الرجل ودماغ المرأة واختلافاً في طريقة استخدام كلٍّ منهما لعقله، وأعطى أسباباً للرجل كي يصبر أكثر، وأسباباً مقابلة للمرأة لاستيعاب انفعال زوجها بالتحايل على الفروقات النابعة من اختلافهما، حتى لا تكون سبباً بتعكير صفو علاقتهما ومن ثمّ حياتهما معاً.

فالمرأة حين تقوم بأي عمل مهما كان بسيطاً، تتأثر مساحات كبيرة من عقلها به وتنتبه له، وهذا قد يفسر اهتمامها بالتفاصيل الصغيرة، بينما لا يمكن تفسير أهميتها بالنسبة للرجل. كما رُصِدت قدرتها على تسجيل الملاحظات الدقيقة، أما الرجل فيستخدم الوصف القياسي، ففي حين تمدح هي طريقة مكياجها وانسياب شعرها، لا يهتم هو سوى بالمظهر الكلي عموماً.

عدد القراءات : 3822

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider