الأخبار |
حكومة نتنياهو نحو التفكّك... إلى الانتخابات المبكرة  ترامب متمسّك بابن سلمان: مِن المستحيل معرفة الآمر!  إحاطة (أخيرة) لدي ميستورا في مجلس الأمن؟  احتجاجات عنيفة لـ«السترات الصفراء»: إخفاق جديد لماكرون  ماي في «قلب العاصفة»: أسبوع حاسم ينتظر «بريكست»  التأمين بين النظرية والواقع.. بقلم: سامر يحيى  الكذب وثياب الصدق.. بقلم: أمينة العطوة  «مخيم اليرموك» عودة إلى الحياة باكورتها مهرجانات وفعاليات  تدريبات عسكرية روسية تحاكي حرب المدن في سورية  وفد رفيع من «النواب الأردني» يصل اليوم.. ومصدر أردني: علاقاتنا تتسارع وسط إرادة سياسية من الحكومتين  قمة بوتين أردوغان وواقع حال إدلب  سامسونغ تجري تعديلا ثوريا على شاشة هاتفها القادم  "الفيسبوك" يطلق منصة لتعليم التسويق الإلكتروني  5 علامات تدل على ذكاء طفلك  علاجات تكميلية لـ"ألم الظهر" تُشعركِ بالاسترخاء  نتنياهو يتخلى عن وزارة الخارجية في الأيام المقبلة  سويسرا تتأهل إلى قبل نهائي دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بخماسية في شباك بلجيكا  الأثار النفسية لتخويف الاطفال : بقلم د.رولا الصيداوي  «قسد» تحصن منبج بالأنفاق.. وميليشيات أردوغان: تستعد لمعركة طويلة     

آدم وحواء

2018-06-29 05:16:12  |  الأرشيف

أيهما أقوى: مُتعة أو مشقة تربيتك لأحفادك؟

يكبر الأولاد ويستقلون ويكوّنون عائلاتهم وترزقين بأحفاد. وهذا بحدّ ذاته مكافأتك على تربية أولادك.
لكن إلى أي حدّ ستكونين مستعدةً لاحتمال تربية الأحفاد بكل شقاوتهم؟
هذا الموضوع ناقشته الدكتورة جين آدامز خبيرة علم النفس المجتمعي ومؤلفة العديد من الكتب من ضمنها كتاب “ما زلت أمك”. ونشرت دراستها في مجلة “سايكولوجي توداي” حيث استعرضت حجم الإرباكات والضغوط الصحية والعاطفية والمادية التي تقع على الجدة وهي تحاول أو تضطر للمشاركة في تربية أحفادها.
اختيارًا أو اضطرارًا؟
بيّنت آدامز أن دراسةً جديدةً عبر الثقافات أشارت إلى أن تولّي الأجداد الرعاية يعتمد بشكل كبير على ما إذا كان هذا التصرف اختيارًا بمحض الإرادة أو التزامًا.
وبيّنت الدراسة أن الأجداد الأعلى تعليمًا تكون رعايتهم للأحفاد أقل اهتمامًا من أولئك الأقل تعليمًا. كما أن وسائل الراحة المتوفرة لدى الطبقة المتوسطة لا توفر عوامل التخلص من أعراض الاكتئاب وانخفاض مستوى الرفاه لدى الأجداد كبار السن الذين تفرض عليهم الظروف حمل المسؤولية بالنيابة عن أبنائهم.
وفي حين أن رعاية الأحفاد قد تتيح الفرصة للمشاركة الاجتماعية وممارسة نمط حياة نشط، وهو الأمر المهم للحفاظ على صحة وإدراك كبار السن، فإن آثاره تتفاوت حسب شدته وحالته الثقافية والعرقية والاجتماعية والاقتصادية.
أما من الناحية المالية فوجدت الدراسة أن 20% من الحاضنين يعيشون تحت خط الفقر وإن كان العديد منهم يملكون منازلهم الخاصة، ما يعني أن تربية الأحفاد لها كلفتها المادية التي قد تكون مرهقةً.
سن التقاعد والتحديات
وجدت الدراسة أن رعاية الأحفاد في سن التّقاعد أو بعده تشكّل تحدياتٍ نفسيةً كبيرةً إلى جانب الافتقار إلى القوة البدنية للتعامل مع حفيد صغير نشط أو مراهق غريب الأطوار. كما أنهم وحسب أحد الجدات يصبحون أكثر صعوبةً كلما تقدموا في العمر، وكثيري الشجار فيما بينهم.
تعويض ما يفتقر إليه أحفادك
وخلصت الدراسة إلى الشعور بالاستياء والغضب وخيبة الأمل عندما تشعر الجدة أن الأحفاد أصبحوا عبئًا بدل أن يكونوا مكافأةً. فهناك الطاقة البدنية والعاطفية التي تضطرين لتقديمها والتي تتبدل. لكن فرط حبك للأحفاد وسعادتك وأنت تشعرين بمتعة تزويدهم بمنزل ثابت مليء بالحب والحنان، كفيلة في معظم الأحيان بتخفيف العبء عنك.
 
عدد القراءات : 3693

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018