دمشق    23 / 09 / 2018
البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات المهجرين السوريين  لاريجاني: الأمريكيون يقودون إرهاباً حكومياً  الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي  "داعش" يتسلم شحنة من الكلور والسارين في المنطقة منزوعة السلاح  عقب هجوم الأهواز.. بوتين يؤكد استعداد موسكو لتفعيل التعاون مع طهران في مكافحة شر الإرهاب  الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز  برلماني إيراني: المجموعة الإرهابية التي نفذت هجوم الأهواز جاءت من كردستان العراق  "التحالف الدولي" ينقل قياديين من "داعش" من الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور إلى جهة مجهولة  الخارجية الروسية ترد على مزاعم مساعدة أسانج للهروب من بريطانيا  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  بعد "جماعة الأحواز"..."داعش" يتبنى الهجوم على العرض العسكري في إيران  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية: رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم  "فلورنس" أوقع 43 قتيلا في الولايات المتحدة وخلّف خسائر بعشرات المليارات  تركيا تخطط للتحول إلى استخدام العملات الوطنية في التجارة مع فنزويلا  حزب الدعوة العراقي يقرر أن يكون العبادي مرشحه الوحيد لرئاسة الحكومة المقبلة  دراسة جديدة... المشاوي أكثر ضررا من السجائر  الحُديدة ومعركة كسر العظم  نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة المهجرين  صحيفة: هذه القرارات تجبر الفلسطينيين على قبول "صفقة القرن"  

صور من العالم

2018-08-04 10:23:41  |  الأرشيف

"الزوجان الطيبان" خدعا الجميع.. وانفجرت فضيحتهما بعد الوفاة

جيري وريتا ألتير زوجان يتسمان بالود والعلاقات الطيبة، عاشا حياة هادئة بولاية نيو مكسيكو الأميركية، لكن سرا كبيرا انفجر بعد وفاتهما بعدة أعوام، يوشك على قلب سيرتهما رأسا على عقب.
فقد عثرت الشرطة مؤخرا على لوحة للفنان الهولندي فيليم دي كونينغ، تقدر قيمتها بحوالي 160 مليون دولار، مخبأة في غرفة نوم الزوجين.
 
وكانت تلك اللوحة قد سرقت من متحف جامعة أريزونا للفنون قبل أكثر من 30 عاما، وعجزت الشرطة عن الوصول للجناة طوال تلك السنوات.
 
جزء من اللوحة المسروقة
 
وأثار اكتشاف اللوحة في منزل عائلة ألتير العديد من علامات الاستفهام بشأن كيفية إقدام الزوجين "الودودين" على ارتكاب واحدة من أكبر "سرقات اللوحات" في القرن الماضي.
 
ومؤخرا، كشف المتحف عن معلومات "مذهلة" تربط الزوجين أكثر بالحادثة المشينة، إذ أكد مسؤولون تواجد جيري وريتا داخله صباح يوم السرقة في غياب أي زائرين آخرين.
 
ومن المثير أنه حتى يوم وفاة جيري عام 2011، ووفاة ريتا العام الماضي، لم تقترب أي شبهات من الزوجين، سواء من الشرطة أو من الجيران أو حتى زملاء العمل، حيث كانا يحتفظان بعلاقات رائعة مع الجميع.
 
القضية اليوم لا تزال مفتوحة، والجهات المختصة لم تصدر إدانة مؤكدة بعد، إلا أن السؤال يبقى صادما.. كيف خدع الزوجان البسيطان الجميع طوال تلك السنوات؟
عدد القراءات : 359

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider