الأخبار |
قرار دولي جديد حول الحديدة: عملية إنعاش لا تطمئن «أنصار الله»  «المحافظون» ينقذون ماي... ويغرقون بريطانيا!  والي أنقرة على أدلب.. بقلم: محمد محمود مرتضى  سورية تشهد "عاصفة" لا ترحم  تخوف من فرض الرؤية الامريكية بالقوة: سر الوفود الاردنية الى رام الله  أمريكا: نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين على الردع النووي  ماي تنجو من "سحب الثقة"  قناة عبرية تكشف النقاب عن تفاصيل جديدة حول "صفقة القرن"  وهاب: لو حضر الرئيس الأسد القمة الاقتصادية لتراكض الرؤساء للحضور  تقرير: أوامر أميركية منعت دعوة سورية إلى قمة بيروت  يا صاحبي.. حتى الدمى تفكر!.. بقلم: نبيه البرجي  بيدرسون يواصل زيارته ولقاءاته في دمشق … مصدر دبلوماسي: نأمل أن يكون لديه «تفهم جديد» للوضع في سورية والحفاظ على حياديته  واشنطن تعلن وقف العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة في الموعد المحدد  أردوغان يكشف العدد الحقيقي لقتلى الجيش الأمريكي بانفجار منبج  مايك بنس: بعد أن هزمنا "داعش" في سورية قواتنا تعود إلى الوطن  الخارجية الإيرانية: إطلاق القمر الصناعي لا يعد عملا عسكريا  ظريف: لقد أدرك العالم أن أمريكا باتت بمثابة "الملك العاري"  بعد اعتقاله في سورية.. داعشي أميركي: شهدت عمليات ذبح وصلب ولست نادماً     

صور من العالم

2018-02-01 18:57:46  |  الأرشيف

بلدة إيطالية تبيع المنزل بـ"يورو" واحد... عرض مذهل حتى 7 فبراير/ شباط (فيديو)

تعاني بلدة أولولاي في منطقة بارباجيا الجبلية على جزيرة سردينيا الإيطالية، من انخفاض نسبة المواليد فيها كل عام، حيث لم يعد فيها سوى 1300 نسمة، معظمهم أزواج في أواسط العمر بلا أطفال، ما دفع عمدتها إيفيسيو أرباو، إلى ابتكار فكرة لإيقاف ذلك الانخفاض.

كانت تلك الفكرة أن أطلق حملة "بيوت بـ1 يورو" عام 2015، ويشمل العرض 200 منزل حجري مهجور بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ولكن هذا العرض بشرط أن يلتزم المشتري بتجديد المنزل الذي يشتريه، فجميع البيوت في حال يرثى لها، وذلك في حدود مدة لا تتجاوز 3 سنوات وبتكلفة 30 ألف يورو، وبعد مرور 5 سنوات يمكنه أن يبيع البيت.

ورغم كثرة التكاليف الإضافية، فإن العمدة واثق بأن جمال بلدته وسحرها وعبق ماضيها سيجذب السكان الجدد إليها.



 

وتقول الصحيفة إن أولولاي كانت عاصمة منطقة بارباجيا وكانت ساحاتها تضج بالحركة سابقا، أما الآن فقد سكنت هذه الساحات وأقفرت بعدما هجرت العائلات منازلها، فيما غادرها الشباب للعيش في المدن الكبرى.

ولهذا، عمد أرباو إلى الاتصال بملّاك المنازل السابقين، ومنهم رعاة خراف وفلاحون، وطلب منهم التوقيع على تسليم بيوتهم وممتلكاتهم لعهدة سلطات البلدة. وبعد الموافقة على مرسوم خاص، تم طرح تلك المنازل للبيع في السوق.

ويقول العمدة: "تهدف حملتي إلى إنقاذ تقاليدنا الفريدة من الاندثار. إن فخرنا بماضينا هو مصدر قوتنا، فلقد كنا دوما أناسا عتيدين، ولن نسمح لبلدتنا بأن تموت".

ومع كثرة التقارير الإعلامية عن البلدة، بدأت السلطات فيها تتلقى طلبات شراء البيوت من شتى أنحاء العالم، إذ كانت البلدة قد تلقت 120 طلبا من بلدان عدة، كالولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وروسيا.

وقد اضطرت السلطات إلى وضع مهلة أقصاها 7 فبراير/ شباط 2018 لتقديم الطلبات، بسبب كثرة الطلبات، وبعدها سيغلَق باب التقديم وتبدأ عملية فحص وتقييم الطلبات حسب الدور وتاريخ التقديم.

ولكن، أمام كل من يرفض طلبه خيار آخر متوافر، فهناك عدد من البلدات الأخرى التي يتهددها انخفاض عدد السكان سوف تتبنى البرنامج وتعتمده، منها مونتييري في توسكانيا، وباتريشيا في لاتسيو، وكذلك ليتشي دي مارسي في أبروزو.

عدد القراءات : 570

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019