الأخبار |
كسر الصمود  بغداد متوجّسة من «الانفتاح» الخليجي  «خطباء الجهاد» يرسمون ملامح المرحلة: المعركة طويلة!  خصوم نتنياهو يراهنون على «فضيحة الغواصات»  العقوبات تهدّد الحوار الكوري ـــ الأميركي  سفاح نيوزيلندا - وتركيا.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مع مواصلة خروقاتهم لـ«اتفاق إدلب» … الجيش يكثف استهدافه للإرهابيين ويدمر مواقعهم  «الإدارة الذاتية» تنتقد إصرار الدولة السورية على تحرير كامل جغرافيتها!  من دمشق رسائل القوة.. بقلم: ميسون يوسف  8.5 مليارات ليرة أقساط دفعها السوريون لشركات التأمين الخاصة خلال 2018 من دون «الإلزامي»  المنح الروسية مجانية 100 بالمئة وعدد المتقدمين أقل من عدد المنح المعلنة  ماهو الإنترنت السيادي وماذا تعني هذه التسمية؟  النياشين تلمع في دمشق “الشمال والشرق إلى حسم”  جاسيندا أرديرن تعلن رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت  توكايف يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لكازاخستان  بومبيو بتغريدة: سأبقى على رأس خارجية بلادي حتى يقيلني ترامب  خلافات سلمان- ابن سلمان: حقيقة أم خطّة مدروسة؟  العثور على جثة أرملة أبرز شعراء مصر مكبلة في ظروف غامضة  الرئيس الأسد لـ شويغو: العمل السوري الروسي المشترك والتنسيق عالي المستوى في المجالات كافة من العوامل الحاسمة في صمود سورية بوجه الإرهاب     

أخبار عربية ودولية

2018-09-23 17:52:43  |  الأرشيف

هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"

قيمت المندوبة الدائمة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، إيجابيا الاتفاق بين روسيا وتركيا حول إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب بحلول 15 أكتوبر المقبل.
 
وفي مقابلة مع قناة "سي بي إس" الأمريكية، علقت الدبلوماسية على الاتفاق المذكور قائلة: "أعتقد أنها خطوة في الاتجاه الصحيح". وردا على سؤال عما إذا كانت تعتبر الاتفاق الروسي التركي انتصارا للرئيس دونالد ترامب الذي حذر دمشق من "الهجوم المتهور على إدلب"، قائلة: "لا أظن أنه انتصار ما دمنا لا نرى حدوث ذلك بالفعل. كان هدفنا هو ضمان ألا تستخدم في إدلب الأسلحة الكيميائية، بل وألا تجرى فيها أي عمليات قتالية بالمرة".
 
وحول موقف روسيا والدول الأخرى التي تتحدث عن مسلحين في إدلب قالت المندوبة الأمريكية: "هناك حوالي 15 ألف إرهابي، لكن هناك أيضا 3 ملايين مدني. لذا فإن المسؤولية والحيطة التي لا بد من التحلي بهما لدى شن أي هجوم في إدلب هو أمر تعطيه الولايات أهمية بالغة".
 
وتابعت: "برأيي فإن أردوغان وبوتين التقيا كي يتخذا قرارا حول وقف إطلاق النار وعلينا التأكد من صموده. سنعرف ذلك في 15 أكتوبر والعالم كله يراقب".
 
وفي 17 سبتمبر، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في أعقاب محادثات أجراها مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في مدينة سوتشي الروسية، أن الطرفين قررا إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، عمقها 15-20 كلم، على امتداد خط التماس بين الجيش العربي السوري والمعارضة المسلحة بحلول 15 أكتوبر المقبل".
 
وأوضح بوتين أنه سيتم إخلاء المنطقة المنزوعة السلاح من كل الجماعات المسلحة المتطرفة، بما فيها "جبهة النصرة". وأضاف أنه من المقرر سحب الأسلحة الثقيلة والدبابات وراجمات الصواريخ ومدافع كل الجماعات المعارضة بحلول 10 أكتوبر المقبل، وذلك باقتراح من الرئيس التركي.
 
وأكد أن القوات التركية والشرطة العسكرية الروسية ستقومان بمهمة المراقبة في المنطقة.
عدد القراءات : 2801
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019