دمشق    22 / 09 / 2018
جدار ترامب يصل إلى الصحراء الكبرى  مساع أميركية لتقسيم الكنيسة الأرثوذكسية  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  كيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  النصرة تنفذ إعدامات جماعية في إدلب  "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير  مسؤول أميركي اقترح التنصت "سرا" على ترامب!  حرب ترامب على «سوخوي» و«أس 400».. بكين غاضبة... وموسكو تهدّد الدولار  «معاريف»: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنين  موسكو تؤكد «مرحليته»... وأنقرة تحشد شعبياً وسياسياً.. انتهاء مشاورات «اتفاق إدلب» الفنية  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  الإكوادور حاولت منح أسانج منصبا دبلوماسيا في روسيا  ترامب يتّجه بالأمور نحو العنف.. بقلم: بسام أبو شريف  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  

أخبار عربية ودولية

2018-09-02 13:12:45  |  الأرشيف

المالكي يؤكد عدم اعتزامه الترشح مجددا لرئاسة الحكومة العراقية

أعلن زعيم ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، اليوم الأحد، أنه لن يرشح نفسه لمنصب رئيس الحكومة من جديد.
 
وقال المالكي، في رسالة وجهها إلى نواب كتلة دولة القانون، "عندما أعلنت قبل سنوات أني لا أترشح لرئاسة الوزراء كنت جادا، وكان ذلك عن رؤية لا زلت ملتزما بها وأظنها مصلحة، والآن أكرر قراري بعدم الترشح لهذا المنصب ولنفس الأسباب والرؤية".
 
وقدم المالكي "الشكر لكل من حرص وكان لديه رغبة أن أتصدى لهذه المسؤولية، وأنه سيكون سندا وعضدا لأي شخص يستلم هذا المنصب حتى يساهم في تصحيح الأوضاع وتحقيق المهام الوطنية".
 
يذكر أن المالكي تسلم منصب رئيس وزراء العراق لحكومتين متتاليتين 2006 — 2014، وشغل منذ عام 2014 حتى الثلاثين من حزيران/ يونيو 2018 منصب نائب رئيس الجمهورية، كما أنه الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية وزعيم ائتلاف دولة القانون الذي يضم عدة كتل سياسية.
 
وكان المالكي، قد صرح، أمس السبت، أنه لن يمضي في الاتجاه الذي تريده الدول الإقليمية والكبرى، داعيا القوى السياسية الفائزة في الانتخابات إلى "جلسات صدق ومصارحة عراقية".
 
وتشهد الساحة السياسية العراقية منذ سنوات خلافات حادة بين المالكي (68 عاما) وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر (الذي تصدرت قائمته "سائرون" نتائج الانتخابات، إذ يعد الصدر أبرز المعارضين لسياسة المالكي في إدارة شؤون البلاد خلال فترة توليه رئاسة الوزراء خلال الفترة من عام 2006 وحتى 2014.
عدد القراءات : 3299

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider