دمشق    19 / 09 / 2018
إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  استماتة إماراتية شرق الحديدة: «كيلو 16» عصيّة على السقوط  قمة «الكوريتين»: حفاوة تنتظر النتائج  «طفل يموت كل خمس ثوان»  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

أخبار عربية ودولية

2018-08-19 20:12:14  |  الأرشيف

واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان

ألمح مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون إلى فكرة استخدام مقاولين عسكريين (مرتزقة) للمساعدة في الحرب التي تخوضها بلاده في أفغانستان.
 
وجاءت تصريحات جون بولتون خلال مقابلة على قناة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية، جرت الأحد.
 
وردا على إمكانية خصخصة واشنطن حربها الدائرة منذ 17 عاما في أفغانستان، قال بولتون إنه منفتح دائما على الأفكار الجديدة.
 
وأضاف: "هناك دائما الكثير من النقاشات.. وأنا دائما منفتح على الأفكار الجديدة، لكني لن أعلق على ما يتم التفكير فيه، فالأمر في النهاية يعود للرئيس".
 
تصريح بولتون جاء عقب تقرير بثته قناة "إن بي سي نيوز" الجمعة الماضية، وأبرزت فيه تصريحات لمسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تشير إلى اهتمام ترامب بمقترح قدمه إريك برنس، مؤسس شركة "بلاك ووتر"، حول تجنيد مقاولين عسكريين (تابعين لشركات عسكرية خاصة) لدعم الحرب في أفغانستان.
 
وظهرت فكرة برنس لأول مرة في العام 2017، قبيل إعلان ترامب استراتيجيته الجديدة في أفغانستان، والتي تخلى فيها عن فكرة انسحاب القوات الأمريكية، غير أنه بعد مرور عام على إعلان ترامب استراتيجيته الجديدة في أفغانستان، قد يتجه إلى التفكير جديا في مقترح برنس، حسبما أشارت قناة "إن بي سي نيوز".
 
وأرجعت القناة الأمريكية ذلك الطرح إلى فشل الاستراتيجية في وضع حد للصراع في أفغانستان، ونفاد صبر العديد من مستشاري الرئيس الأمريكي.
 
وفي 22 أغسطس 2017، أعلن ترامب أن سياسة بلاده تجاه أفغانستان ستقوم على توسيع صلاحيات القيادات العسكرية الأمريكية، واستمرار مهمة واشنطن العسكرية إلى حين تحسن الظروف الأمنية، دون تحديد جدول زمني للانسحاب.
 
وخلال الأيام الماضية، شنت حركة طالبان وتنظيم "داعش"، سلسلة من الهجمات الدامية، كانت أبرزها عملية انتحارية استهدفت مركزا تعليميا أوقعت نحو 34 قتيلا، كما لقي 45 جنديا مصرعهم في هجوم لعناصر حركة "طالبان"، الأربعاء الماضي، على قاعدة عسكرية في ولاية بغلان، شمال شرقي أفغانستان.
 
واستمرت مواجهات بين القوات الأفغانية وحركة طالبان لنحو 4 أيام في مدينة غزني (شرق)، في محاولة لفرض الأخيرة سيطرتها على المدينة، وأسفرت المواجهات عن مقتل نحو 500 من مسلحي طالبان، و145 من القوات الحكومية، فضلا عن 60 مدنيا.
 
وبدأت الولايات المتحدة حربها في أفغانستان بـ100 ألف جندي عام 2001، فيما تواصلها في الوقت الراهن بـ8 آلاف و400 جندي، ورغم تعاقب 3 رؤساء أمريكيين إلا أن واشنطن لم تتمكن من جلب الحرية إلى أفغانستان.
عدد القراءات : 3351
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider