دمشق    27 / 05 / 2018
"أنصار الله" تشن غارات على مطار أبها جنوب غربي السعودية  الخارجية تسلم سفيري روسيا وايران بدمشق لائحة بأسماء أعضاء لجنة مناقشة الدستور الحالي  حاكم مصرف سورية المركزي يوجه البنوك بعدم تعقيد عمليات التعرف على العملاء  بيونغ يانغ تطلع البعثات الدبلوماسية لديها على عملية تفكيك موقعها النووي  عقد لقاء قمة ثاني بين زعيمي الكوريتين  وزير الدفاع الإيراني: لن نتفاوض مع أحد حول قدراتنا الصاروخية والدفاعية  الرئيس الاسد يعفي رئيس مجلس مدينة درعا من منصبه  الجهات المختصة تسوي أوضاع عشرات المسلحين وتواصل تطهير ريف حمص الشمالي من مخلفات الإرهابيين  ماكين يعترف أخيرا بأن الحرب على العراق كانت خطأ  19 قتيلا وأكثر من 128 ألف متضرر من الأمطار في سريلانكا  حكم نهائي بحجب "يوتيوب" لمدة شهر في مصر  المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يكشف نقاط الخلاف والتوافق في المبادرة الفرنسية  هجوم عسكري بطائرة دون طيار قرب مطار أبها في السعودية  "الليرة" التركية: هل تلوي أمريكا ذراع أردوغان؟  كيف يمكن تطبيق النموذج الليبي على كوريا الشمالية؟  البيت الأبيض: سنبعث فريقا إلى سنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم  حكم نهائي بحجب "يوتيوب" لمدة شهر في مصر  داعش يهاجم الحشد وحوّاماتٌ أمريكيّة تهبط بمناطق سيطرة داعش في تل صفوك  ماكين يعترف: الحرب على العراق كانت خطأ  

أخبار عربية ودولية

2018-02-14 12:43:13  |  الأرشيف

يفستافيف: الضربات الأمريكية لسورية بهدف ثروات أرضها كي تشتري حلفاءها بالمال

أكد دميتري يفستافيف المحلل السياسي الروسي أن الولايات المتحدة مهتمة من خلال وجودها العسكري على الأراضي السورية وقبل كل شيء بزعزعة الاستقرار في المنطقة لذا فهي تحتاج لقاعدة اقتصادية وحلفاء والحلفاء يمكن شراؤهم بالمال فقط.
 
وأشار المحلل الروسي حول نشر الولايات المتحدة فيديو تظهر فيه ضربات جوية استهدفت القوات السورية الحكومية إلى أنه لن يكون للولايات المتحدة حلفاء في المنطقة بدون مال لافتاً إلى أنه من أجل شراء الحلفاء الذي يمكن استخدامهم  بأي شكل من الأشكال التي ترغب بها الولايات المتحدة في المستقبل من الضروري السيطرة على مساحات من الأرض الغنية بالثروات وهذا ما يفعله الأمريكيون في سورية.
 
وبين يفستافيف أن الولايات المتحدة لا تستطيع تمويل الموالين لها من ميزانيتها إلى ما لا نهاية. وفسر هذا الأمر بأن هؤلاء الموالين لا يكتفون بما تقدمه لهم فهم اليوم موالون وغداً يمكن أن يكونوا في جهة أخرى. لذلك من الطبيعي أن تحمي الولايات المتحدة أنابيب وحقول النفط  التي بقيت تحت سيطرتها في سورية بأي وسيلة كانت وأي اختراق لهذه المناطق يعتبر مؤلم لها لذلك هي ترد بقسوة.
 
 
عدد القراءات : 3763
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider