الأخبار |
عدد قتلى انفجار خط أنابيب بالمكسيك يرتفع ليصل إلى 96 شخصا  بعد سيطرة «النصرة» على إدلب … «الخوذ البيضاء» إلى مسرح الأحداث مجدداً  نتنياهو.. طموح بالنصر في معركة خاسرة.. بقلم: محمد نادر العمري  وفيات في حماة … انفلونزا الخنازير بريئة.. والأمراض التنفسية متهمة  حكم سلمان: الأسوأ في التاريخ الأسود  مجزرة جديدة لطيران التحالف بحق المدنيين بريف دير الزور الشرقي  مجلس النواب الأمريكي يقر بالإجماع تشريعا يفرض عقوبات إضافية على سورية  لقاء أردوغان ـــ بوتين: تنصّل تركي من «حل إدلب»  البشير يبحث عن دعم لاحتواء الأزمة: أول الغيث قطر؟  تل أبيب بعد الجولة الصاروخية: سقوط استراتيجية «المعركة بين الحروب»؟  تغطية الضعف بوجه القوميين: ماكرون وميركل يتطلّعان إلى «جيش أوروبي»  الحكومة الفنزويلية تعلن عمن يقف وراء تمرد العسكريين  مسلمو مورو يحصلون على الحكم الذاتي في الفلبين  الأمم المتحدة تؤكد استمرار عمل الجنرال كاميرت في اليمن  نائب الرئيس الأمريكي يحرض المعارضة الفنزويلية على العصيان  نسبة البطالة في سورية ستبلغ 24 بالمائة في العام 2019..وهذه هي إجراءات التصدّي لها؟  الجيش يتصدى لهجوم إرهابي عنيف على مواقعه غرب أبو الظهور بريف إدلب  إدارة ترامب تتخبط بشأن الانسحاب من سورية … أنباء عن تأسيس قاعدة أميركية جديدة بدير الزور!  «الوطني الكردي» يؤيد «المنطقة الآمنة»!  أردوغان والأوهام العثمانية.. بقلم: ميشيل كلاغاصي     

أخبار عربية ودولية

2018-09-11 18:22:30  |  الأرشيف

لافرينتيف: الدول الضامنة والمبعوث الأممي ناقشوا الوضع الصعب في إدلب

عبر مبعوث الرئيس الروسي الى سورية ألكسندر لافرينتيف عن أمله، في أن تساعد الخبرة في الغوطة الشرقية وحمص على حل الوضع في إدلب.
 
وأعلن أن المحادثات بين الدول الضامنة لعملية أستانا والمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية كانت مكثفة وجرت في صيغ مختلفة. وقال لافرينتيف في مؤتمر صحفي: "لقد أجرينا أمس واليوم محادثات مكثفة مع المبعوث الخاص للأمين العام ستافان دي ميستورا ، وممثلي البلدان الضامنة الثلاثة: إيران وتركيا وروسيا. ولقد جئنا إلى هنا بتعليمات مباشرة من رؤسائنا عملاً بقرارات قمة قادة الدول الثلاث… في طهران. التعليمات واضحة: مواصلة العمل على تعزيز العملية السياسية للتسوية السورية ، وبالتالي، مهمة إطلاق عمل اللجنة الدستورية".
 
وأضاف " جرت مشاوراتنا على مستويات مختلفة: في صيغ ثنائية وثلاثية ، ومع دي ميستورا، وبالطبع مع ممثلي الدول الضامنة". 
 
وانطلق اجتماع رباعي، يجمع الدول الضامنة لمسار أستانا لتسوية الأزمة السورية، وهي روسيا وتركيا وإيران، بالمبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا، اليوم الثلاثاء 11 سبتمبر / أيلول، في مبنى الأمم المتحدة بجنيف، لبحث تشكيل اللجنة الدستورية السورية، وفقا لما أفاد به مراسل وكالة "سبوتنيك".
 
ويمثل روسيا في الاجتماع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، ومبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سورية ألكسندر لافرينتيف. ومن بين المواضيع الرئيسية المرتقب أن يبحثها الاجتماع، الأوضاع في إدلب، وتشكيل اللجنة الدستورية.
 
وكانت الدول الضامنة ودي ميستورا، عقدوا يوم أمس الإثنين، لقاءات ثنائية "تحضيرية" بحسب وصف المبعوث الأممي دي ميستورا.
 
وقال ألكسندر لافرينتيف، إن الدول الضامنة والمبعوث الأممي، ناقشوا الوضع الصعب في إدلب، "ويجب القيام بكل شيء حتى لا يعاني المدنيون". وأشار إلى أن الكثير يعتمدون، على فريق المبعوث الخاص للأمم المتحدة، الذي يعمل بشكل وثيق مع جميع الدول الثلاث.    
 
واعتبر سفير روسيا لدى سوريا، أن الفصل بين المعارضة المعتدلة وبين المتشددين في محافظة إدلب السورية هو مسؤولية تركيا.  
عدد القراءات : 1578
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019