دمشق    25 / 04 / 2014
لافروف وباسيل: لا بديل عن الحل السياسي للأزمة في سورية والإرهاب فيها يشكل خطراً على المنطقة برمتها  العد العكسي لإسقاط هجوم “الأنفال” بدأ.. الجيش على تخوم كسب!  في سوريا مصالحات تجري وأخرى تنتظر الدور وأعداد كبيرة من الإرهابيين والفارين يسلمون أنفسهم وسلاحهم  التعليمات التنفيذية لقانون الانتخابات العامة رقم 5 لعام 2014  إصابة 5 مواطنين بينهم طفلان جراء اعتداء إرهابي بقذيفة هاون على حي العقيبة بدمشق  الممثلة السحاقية جودي فوستر تتزوج من صديقتها المصورة!  الأوكرانيون الشرقيون يعلنون “جمهورية دونيتسك” ويقرّرون الإستفتاء  مئوية الإبادة الأرمنية.. كتاب يوثق لمجازر العثمانيين  اكتشف أين يجاهد ابن العرعور...  العلاقة الحميمة بعد الأربعين  19 حقيقة من الصعب جداً أن يستوعبها عقل الانسان!  تسمم الدم ـ مرض خطير أعراضه الأولية تشبه أعراض الزكام  لطيفة تظهر لأول مرة بلباس البحر وتصدم جمهورها  توغل قوة تركية مدرّعة من 300 جندي داخل الحدود السوريـة!  نساء بريطانيات لمنع الشباب من القتال في سورية!  رداً على المصالحة.. العدو يُعلّق “مفاوضات السلام”  الأردن يخشى انتقال المعارك السورية إلى أرضه ويستعين بطائرات إسرائيلية بلا طيارين لمراقبة الحدود  تعرفوا على أنواع الخيانة النسائية!  إطلاق مشروع اكتشاف ورعاية مواهب دمشق  

أخبار سورية

2012-11-11 02:43:28  |  الأرشيف

تقدم للجيش في معرة النعمان وأنباء عن قرب حسم المعارك في ريف دمشق

اختفت أصوات المعارك التي كانت توقظ سكان دمشق ولم يسجل أي تحليق للطيران الحربي في الساعات 24 الماضية في سماء العاصمة مما يشير إلى ابتعاد المعارك عن الأطراف القريبة للمدينة ما عدا منطقتي التضامن والقدم التي ما زالت تشهد معارك بين الجيش ومتمردين متمركزين فيهما.
ونقلت صحيفة الوطن الخاصة عن مصادر أمنيةأن الجيش والقوى الأمنية بدأت عملية تطهير شاملة لريف دمشق، مرجحة أن تنتهي خلال أيام وتعلن بعدها أن كافة ضواحي العاصمة مناطق آمنة بعد أن توغل إليها آلاف مقاتلوا المتمردين ونفذوا عدة محاولات فاشلة لدخول العاصمة.
ونقلت الصحيفة عن تلك المصادر قولهم: إن «عدد القتلى في صفوف الإرهابيين بات يتجاوز المئات دون أن يحدد المصدر الرقم الدقيق كون الإرهابيين يسحبون عدداً من جثث قتلاهم إلى داخل المناطق التي يختبئون فيها».
واعترفت مصادر إعلامية للمتمردين بإحراز الجيش تقدما خلال الايام الماضية على الطريق السريعة بين دمشق وحلب وطرده للمتمردين من عدد من القرى الواقعة الى شرق هذه الطريق.
أما في مدينة معرة النعمان فما زالت الاشتباكات تدور بين الجيش والمتمردين على مداخل المدينة فيما يستعد الجيش لدخولها وطردهم منها.
وفي القسم المحرر من الجولان نقلت «الوطن» عن مصادر محلية أنأهالي قريتي بيرعجم والبريقة وعددهم على 150 مواطنا من مختلف الأعمار المحاصرين فيها تمكنوا من الخروج منها سيرا على الأقدام وباتجاه قرية الزبيدة إلى الشرق التي استقبلهم أهلها وساعدوهم للوصول منها إلى مدينة البعث.
وكانت مجموعات متمردة قد اجتاحت الأحراش المحيطة بالقريتين منذ نحو أسبوع ومنعت الأهالي من مغادرة القرية واختبؤوا بين منازلهم هربا من قوات الجيش العربي السوري التي حاصرت المكان.
وبذلت قوات الأوندوف الموجودة في المكان والصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر العربي السوري جهوداً خلال الأيام الماضية لإخراج المدنيين إلا أنها اصطدمت برفض المسلحين مغادرة الأهالي وبقيامهم بتفخيخ الطريق الواصل إلى قرية بيرعجم.
واستطاع الجيش بداية تطهير قرية البريقة الواقعة إلى الجنوب من بيرعجم التي نجح الجيش بدفع المسلحين إلى خارجها باتجاه الأحراش وتمت محاصرتهم في المنطقة الممتدة ما بين قرية بيرعجم والقحطانية إلى الشمال الغربي.
عدد القراءات : 1532

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2014