دمشق    22 / 07 / 2014
قتلى من الجيش التركي في معارك مع “وحدات الحماية” شمال شرق سورية  حرب اقليمية على الغاز  الحرب العالمية الرابعة اشتعلت.. المرحلة الأولى بدأت  جيش العدو يعلن مقتل جنديين وإصابة 3 آخرين بجروح بالغة في قطاع غزة  كيف تمكنوا من قتل 13 من لواء غولاني؟  أنباء عن إختطاف جبهة النصرة جندي لبناني قرب عرسال  بالفيديو.. ديما بياعة: هكذا علمت بخيانة تيم حسن لي مع نسرين طافش  إكتشف صوراً فاضحة لأمه على السرير مع رجل غريب فسلمها لأبيه.. فماذا فعل الوالد؟!  منعاً لتنفيذ سيناريو «داعشي» مفترض.. الجيش يتحضّر لعمليات واسعة في الغوطة الشرقية  اجتماع طارىء لمجلس حقوق الانسان حول غزة الاربعاء  الجيش: طريق حقل «الشاعر» يمر بحقل «المهر»  المسلحون يطلقون «معارك» جديدة في حوران  كفلسطين.. سورية تقاوم الإرهاب وتنتصر  فلسطين، الجرف العائم... على بحر دماء  المقاومة لا تلين وتربك العدو والوساطات التائهة بين الدوحة والقاهرة..غزة تكتب التاريخ بدمائها: نحو 4 آلاف شهيد وجريح  صورة الفنانة رغدة تحتفل بميلاد الوزير المعلم تشعل مواقع التواصل الإجتماعي  صاروخ ايراني جديد يظهر في ترسانة أسلحة المقاومة الفلسطسينية بغزة  زيادة الطلب على الليرة أدى إلى تحسنها ...دولار السوداء إلى ما دون 164 ليرة  تكلف وسطياً نحو 28 مليار ليرة..شائعة منحة العيد: ما خيارات الحكومة لتمويلها؟  

أخبار سورية

2012-11-11 02:43:28  |  الأرشيف

تقدم للجيش في معرة النعمان وأنباء عن قرب حسم المعارك في ريف دمشق

اختفت أصوات المعارك التي كانت توقظ سكان دمشق ولم يسجل أي تحليق للطيران الحربي في الساعات 24 الماضية في سماء العاصمة مما يشير إلى ابتعاد المعارك عن الأطراف القريبة للمدينة ما عدا منطقتي التضامن والقدم التي ما زالت تشهد معارك بين الجيش ومتمردين متمركزين فيهما.
ونقلت صحيفة الوطن الخاصة عن مصادر أمنيةأن الجيش والقوى الأمنية بدأت عملية تطهير شاملة لريف دمشق، مرجحة أن تنتهي خلال أيام وتعلن بعدها أن كافة ضواحي العاصمة مناطق آمنة بعد أن توغل إليها آلاف مقاتلوا المتمردين ونفذوا عدة محاولات فاشلة لدخول العاصمة.
ونقلت الصحيفة عن تلك المصادر قولهم: إن «عدد القتلى في صفوف الإرهابيين بات يتجاوز المئات دون أن يحدد المصدر الرقم الدقيق كون الإرهابيين يسحبون عدداً من جثث قتلاهم إلى داخل المناطق التي يختبئون فيها».
واعترفت مصادر إعلامية للمتمردين بإحراز الجيش تقدما خلال الايام الماضية على الطريق السريعة بين دمشق وحلب وطرده للمتمردين من عدد من القرى الواقعة الى شرق هذه الطريق.
أما في مدينة معرة النعمان فما زالت الاشتباكات تدور بين الجيش والمتمردين على مداخل المدينة فيما يستعد الجيش لدخولها وطردهم منها.
وفي القسم المحرر من الجولان نقلت «الوطن» عن مصادر محلية أنأهالي قريتي بيرعجم والبريقة وعددهم على 150 مواطنا من مختلف الأعمار المحاصرين فيها تمكنوا من الخروج منها سيرا على الأقدام وباتجاه قرية الزبيدة إلى الشرق التي استقبلهم أهلها وساعدوهم للوصول منها إلى مدينة البعث.
وكانت مجموعات متمردة قد اجتاحت الأحراش المحيطة بالقريتين منذ نحو أسبوع ومنعت الأهالي من مغادرة القرية واختبؤوا بين منازلهم هربا من قوات الجيش العربي السوري التي حاصرت المكان.
وبذلت قوات الأوندوف الموجودة في المكان والصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر العربي السوري جهوداً خلال الأيام الماضية لإخراج المدنيين إلا أنها اصطدمت برفض المسلحين مغادرة الأهالي وبقيامهم بتفخيخ الطريق الواصل إلى قرية بيرعجم.
واستطاع الجيش بداية تطهير قرية البريقة الواقعة إلى الجنوب من بيرعجم التي نجح الجيش بدفع المسلحين إلى خارجها باتجاه الأحراش وتمت محاصرتهم في المنطقة الممتدة ما بين قرية بيرعجم والقحطانية إلى الشمال الغربي.
عدد القراءات : 1532

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2014