الأخبار |
“واشنطن بوست”: ترامب لم يعد رئيساً!  الاحتلال يتوغل جنوب قطاع غزة ويستهدف الصيادين  السلطات الكندية تدين امرأة لارتكابها جرائم إرهابية  موسكو: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في النصف الثاني من شباط  روسيا: المبعوث الأممي إلى سورية يزور موسكو يوم 21 يناير الجاري  القضاء الإسرائيلي يهتزّ: ترقيات مقابل الجنس  حراك «السترات الصفر» يعرّي بؤس النخب!  الحكومة التركية... هرولة إلى الرمال المتحركة بمساعدة أميركية!.. بقلم: محمد ح. الحاج  التانغو الأميركي التركي في الشمال السوري  السوريون لا يأكلون العسل بعد أن وصل سعر الكيلو الواحد إلى 12 ألف ليرة  في حال نشوب نزاع مع روسيا لا يبقى من بلد عضو الناتو شيء  الجيش يرد على خروقات الإرهابيين لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح بريف حماة ويكبدهم خسائر فادحة  الشرطة الألمانية تضبط "خلية نازية منظمة ومسلحة"  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  عبد اللهيان يطالب بإطلاق سراح صحفية إيرانية ويحذر واشنطن  الرئاسة التركية: لن نتوقف حتى القضاء على الإرهاب على حدودنا مع سورية  الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئياً  مقتل ثلاثة يمنيين بقصف لمرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  الجزائر تحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة  يحمل رسالة لترامب... مبعوث زعيم كوريا الشمالية يصل واشنطن     

أخبار سورية

2018-09-12 17:23:55  |  الأرشيف

اللجنة الحكومية الخاصة بمتابعة إنجاز مشروع تنظيم المرسوم 66 خلف الرازي تقف على العقبات وتوجه بحلها

تناول الاجتماع المخصص للمستفيدين “المالكون والمستثمرون” في مشروع تنظيم المرسوم 66 خلف الرازي “ماروتا سيتي” برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء وحضور اللجنة الحكومية الخاصة بمتابعة إنجاز المشروع الصعوبات والعقبات التي تؤخر البدء بأعمال التشييد والبناء في مقاسم المشروع رغم انتهاء معظم أعمال البنى التحتية الأساسية.
 
وتركزت طروحات المشاركين من مالكين ومستثمرين حول ضرورة توفير المواد المتعلقة بأعمال البناء والإكساء ورسوم نقابة المهندسين ووجود التكنولوجيا الحديثة في البناء كتقنية قوالب التشييد السريع والمشاكل القانونية المتعلقة بالدعاوى القديمة وتشميل المشروع بقانون الاستثمار وتبسيط اجراءات التراخيص وتسهيل التعاملات المصرفية للمستثمرين.
 
وأبدى رئيس مجلس الوزراء استجابة لحل معظم العقبات الإدارية والقانونية والمالية والاجرائية حيث تمت الموافقة على السماح باستيراد المواد والتجهيزات اللازمة لأعمال البناء والإكساء في حال عدم توافر البديل المحلي مؤكداً أن استيراد تقنيات التشييد السريع مسموح به كما تم الطلب من محافظة دمشق البدء بإنجاز المداخل الرئيسية للمشروع وتوسيع خدمات النافذة الواحدة لتشمل جميع المعاملات والاجراءات المتعلقة به.
 
وحول رسوم نقابة المهندسين تم تكليف محافظة دمشق ونقابة المهندسين والشركة المنفذة للمشروع والمستفيدين بمراجعة رسم النقابة ليكون وفق قيمة توافقية من الجميع إضافة إلى حصر كل العقبات المتعلقة بعمل وزارة العدل ليصار إلى معالجتها ووضع تسهيلات تتعلق بالرسوم والتراخيص وإنجاز كل المعاملات ومنح الموافقات اللازمة.
 
وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة تعمل لتذليل أي عقبات أمام المستفيدين للإقلاع بالعمل ليصبح المشروع واقعاً بأسرع وقت مبيناً أن اللقاء مع المستفيدين يصب في إطار معالجة شاملة لكل ما يتعلق ببدء البناء في المقاسم لافتاً إلى أن الحكومة جادة في تطوير البنية التنموية الشاملة التي يشكل قطاع الإسكان أحد أهم مكوناتها خلال المرحلة المقبلة.
 
وأضاف: إنه تم البحث مع شركة أجنبية لإشادة مساكن بطريقة التشييد السريع وتوقيع عقود لتوريد آليات هندسية لإعادة الاعمار.
 
وفي تصريح للصحفيين أعرب المدير التنفيذي لشركة أمان دمشق المهندس باسم الجابي عن أمله في أن تتم دراسة ما طرح خلال الاجتماع في أسرع وقت وصولاً للنتائج المطلوبة من أجل استكمال الأعمال التي بدأت في شهر تموز الماضي وضمان استمرار العمل ضمن الإطار الزمني لمشروع ماروتا سيتي ليوضع في الاستثمار.
 
بدوره المحامي فيصل سرور عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق وعضو إدارة شركة دمشق الشام القابضة لفت إلى أن أغلب المالكين طالبوا بعدم تطبيق قانون العرصات أو على الأقل تأجيله مبيناً أن مجلس محافظة دمشق أصدر القرار وتم تطبيقه بدءاً من تاريخ 14-2-2018 وأن القرار الذي ينفذ أيضاً على عقارات شركة الشام القابضة التي تملكها المحافظة اتخذ لأسباب موجبة وهي عدم الاتجار بالأراضي أو بالمقاسم وبالتالي لن يتم تنفيذ العمار.
 
ودعا سرور المالكين إلى التعاون في تطبيق القانون فهو لمصلحتهم لضمان تخديم كل المناطق بالشكل الصحيح لافتاً إلى أن القرار اتخذ من قبل مجلس المحافظة والممثلين المنتخبين فيه .
 
المحامي سامي بوشلي أحد الملاك بمنطقة ماروتا سيتي أشار إلى أنه تم ترخيص مقسمين تعود ملكيتهما له في المنطقة بينما رأى أنس طلس من شركة ميرزا أنه كان للاجتماع أهميته في حل العديد من المشاكل التي تعترض المستثمرين وتم تكليف لجان لحل مشاكل أخرى مبيناً أنه سيبدأ خلال أشهر تشييد مختلف المحاضر وأن المستثمرين على أبواب الترخيص.
 
عدد القراءات : 3792
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019