الأخبار |
«ذي نيويورك تايمز»: «العدل» ناقشت خطة لعزل ترامب  ماذا يحمل مؤتمر وارسو، وأين تكمن الخطورة؟.. بقلم: عباس ضاهر  «الترامبية» كما بدت في عامين.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  هموم الأولمبياد.. بقلم: صفوان الهندي  روسيا لا ترى رحيل القوات الأمريكية عن سوريا  التحضيرات الثلاثة من أجل عودة العرب إلى فيحاء دمشق  الدفاع الروسية: الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يحاولان تناسي قرارهم بالعدوان على سورية بعد الكشف عن فبركة الهجوم الكيميائي على دوما  رغم التصريحات العدائية... مادورو يكشف لأول مرة عن لقاء فنزويلي أمريكي  الجبير: الأيادي الإيرانية تلعب دورا مدمرا في المنطقة  رئيس الوزراء الإسباني يدعو لإجراء انتخابات عامة مبكرة في 28 نيسان/أبريل  موسكو ترفع السرية عن وثائق تروي وقائع من الحرب الأفغانية  نتنياهو يكشف عن زيارته سرا لأربع دول عربية  الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر تحصينات ومقرات لهم بريف حماة الشمالي الغربي  تأجيل رحلات في مطار دبي بسبب طائرات مسيرة  روسيا وألمانيا تبحثان الوضع في سورية وفنزويلا ومعاهدة الصواريخ  موغيريني تشدد خلال لقائها بومبيو على العمل لإيجاد حل سياسي في سورية  واشنطن تتحدث عن تعهدات دولية بتقديم مساعدات إنسانية بقيمة 100 مليون دولار لفنزويلا  بيدرسون يعرب عن أمله باجتماع اللجنة الدستورية السورية بجنيف في أقرب وقت  وزير خارجية البحرين: مواجهة إيران أهم من فلسطين.. ونظيره الإماراتي يبرر اعتداءات إسرائيل على سورية  الدفاع الروسية: احتجاز قسري للاجئي مخيم "الركبان" من قبل مسلحين     

أخبار سورية

2018-09-10 14:59:45  |  الأرشيف

خبير روسي: لا توجد صعوبات فنية عند المسلحين في العراق وسورية لإنتاج أسلحة كيميائية

وصف خبير الأسلحة الكيميائية، مفتش الأمم المتحدة السابق في العراق، الروسي أنطون أوتكين، حجم الحرب الكيميائية في الشرق الأوسط بأنها أكبر مما يتم تداوله في الإعلام.
 
وأضاف أوتكين، بأن عدد الحالات التي تم فيها استخدام أسلحة كيميائية وصل إلى 65 حالة عام 2016، بحسب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.
 
تصريحات الخبير هذه جاءت تعليقا على تصريح نائب وزير الخارجية الروسية، أوليغ سيرومولوتوف، الذي قال "إنه خلال سنوات القتال في سوريا، وفي العراق المجاور، وردت معلومات عن استيلاء المسلحين على وثائق علمية تقنية لإنتاج الأسلحة الكيميائية، وعلى منشآت كيميائية مع المعدات، وعن إشراك الخبراء المدنيين والعسكريين الكيميائيين في تركيب المواد السامة".
وتابع قائلا، ومن الضروري أن نتذكر أن تنظيم "داعش" الإرهابي تشكل بالأساس من عدد كبير من عناصر الجيش العراقي السابق، والمجمع الصناعي العسكري العراقي، حيث أن عددا كبيرا من الخبراء المهنيين من البرنامج العسكري الكيميائي العراقي انتقل للخدمة إلى جانب "داعش" ولذلك يمكن أن يكون هناك عدد كاف من المختصين في الأسلحة الكيميائية، إلى جانب المسلحين الدواعش. ومع توافر الخبراء الكيمائيين، فإنه من السهل استخدام الأسلحة الكيميائية.
 
يجدر الذكر أنه يمكن استخدام أشياء بسيطة مثل الكلور في أسطوانات كسلاح كيميائي. ويمكن شراؤها حتى في المتاجر الدولية الكبيرة عبر الإنترنت، بالإضافة إلى فلوريد الهيدروجين، وهو عنصر ضروري لإنتاج السارين. لذلك، لا توجد أية مشاكل فنية خاصة من وجهة نظر "داعش" والمسلحين في العراق وسوريا لإنتاج الأسلحة الكيميائية".
عدد القراءات : 3376
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019