دمشق    20 / 09 / 2018
الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  الخارجية الروسية: سيتم نشر معلومات جديدة حول حادث تحطم الطائرة الروسية في سوريا قريبا  الخارجية الروسية: معلومات بتزويد "النصرة" للتشكيلات المسلحة في سورية بالأسلحة الكيميائية  الخارجية الروسية: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية في حادث تحطم "إيل-20"  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

أخبار سورية

2018-08-29 04:03:41  |  الأرشيف

الجيش السوري يقتحم أعقد تضاريس البادية ويحشر دواعشها أمام الاستسلام أو الموت

اقتحم الجيش السوري اليوم الجرف الصخري الكبير في عمق تلول الصفا في بادية السويداء الشرقية كاسرا المزيد من خطوط دفاع تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا) ومسيطرا على المزيد من مواقعه بعد قتل وإصابة العشرات من مقاتلي التنظيم المتطرف.
 
قال مراسل “سبوتنيك” في بادية السويداء: إن وحدات الجيش السوري العاملة على محور تلول الصفا في البادية الشرقية للمحافظة تمكنت، اليوم الثلاثاء، من اقتحام الجرف الصخري للتلول من الاتجاه الغربي، وتقدمت ما يزيد على ثلاثة كيلومترات في عمق الجروف وكسرت خطوط دفاع التنظيم وسيطرت على مساحة واسعة من الجرف وتمكنت من قتل وإصابة وأسر عدد من عناصر التنظيم والسيطرة على مواقعهم وتثبيت نقاط للجيش السوري فيها.
 
وأضاف مراسل “سبوتنيك”: إن وحدات الجيش السوري تمكنت اليوم من السيطرة على بركة حوي التي تعد أهم مصدر مائي يعتمد عليها التنظيم الإرهابي للاستمرار في الحياة، مشيرا إلى أن السيطرة على هذه البركة تعتبر ضربة قاصمة لظهر “داعش” في البادية، إذ لم يتبق له من مصادر المياه سوى مصادر شحيحة وغير كافية.
 
وأشار مراسل “سبوتنيك” إلى أن وحدات الجيش العاملة على محور تل أبو غانم وأم مرزخ حققت تقدما جديدا خلال عملياتها المتواصلة ضد تنظيم “داعش” الذي يتحصن مقاتلوه في عمق تلول الصفا وسيطرت على سد هاطيل شرقي منطقة ام مرزخ بنحو 30 كم0
 
وبين مراسل سبوتنيك أن عمليات الجيش السوري اليوم في عمق بادية السويداء الشرقية أسفرت عن مقتل عشرات الإرهابيين وتدمير عدد كبير من أسلحتهم وآلياتهم، لافتا إلى أن عمليات الجيش هذه تأتي بعدما أعاد هيكلة قواته وتثبيت نقاط جديدة له في محيط تلول الصفا يوم أمس.
 
وتصدت وحدات الجيش السوري العاملة في البادية الشرقية للسويداء والتي تحاصر مقاتلي تنظيم “داعش” فيما تبقى من تلول الصفا، لهجوم نفذه مقاتلو التنظيم خلال ساعات مبكرة من صباح يوم السبت الماضي على مواقعها بمحيط التلول الاستراتيجية.
 
وبين مراسل “سبوتنيك” أن الهجوم الذي شنه مقاتلو “داعش” بهدف كسر الحصار الذي يفرضه عليهم الجيش السوري أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المهاجمين، حيث وقعت اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش السوري وبين إرهابيي “داعش”، في حين أصيب عدد من الجنود السوريين وتم نقلهم إلى المستشفى الوطني في السويداء لتلقي العلاج اللازم.
 
ولفت مراسل سبوتنيك إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي بدأ بشن الهجمات الانتحارية خلال الأيام الأخيرة مع الحصار المطبق الذي يفرضه عليه الجيش السوري، مؤكدا أن مؤشرات انهيار الجيب الداعشي الأخير في المنطقة باتت واضحة ومتسارعة مع سيطرة الجيش السوري على جميع موارد المياه، ولم يبق أمام مقاتلي التنظيم من مخرج سوى الانتحار أو الاستسلام.
 
وكانت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في بادية السويداء أطبقت بتاريخ 17 أغسطس /آب حصارها بشكل كامل على مقاتلي تنظيم “داعش” الإرهابي “المحظور في روسيا” في تلول الصفا عند الحدود الإدارية لباديتي السويداء وريف دمشق، مانعة أي محاولة تسلل قد ينفذها مقاتلو “داعش” بهدف كسر الطوق المفروض عليهم، منتقلة من مرحلة الحصار إلى مرحلة الهجوم بعد قطعها جميع طرق الإمداد عن مقاتلي التنظيم الذي انهيارا متسارعا في صفوفه.
 
وكان الجيش السوري بدأ معركته لتحرير بادية السويداء بتاريخ 25 تموز يوليو الماضي بعد هجوم شنه التنظيم الإرهابي على مدينة السويداء وبعض قرى ريفها الشرقي، وتمكنت وحدات الجيش خلال هذه العملية العسكرية من تحرير أكثر من ألفي كيلومتر مربع وتطهيرها من تواجد مقاتلي تنظيم “داعش”، وحصار من تبقى منهم في تلول الصفا التي فرضت عليها خلال الأيام الأخيرة حصارا محكما.
 
وشن تنظيم “داعش” في الـ 25 من شهر يوليو/ تموز الماضي هجوما على مدينة السويداء وعدد من القرى بالريفين الشرقي والشمالي في المحافظة، مستخدما انتحاريين مزودين بأحزمة ناسفة، إضافة إلى أعداد كبيرة من الإرهابيين المزودين بأنواع مختلفة من الأسلحة، هاجموا منازل المواطنين في قرى المتونة ودوما وتيما والشبكي بريف السويداء الشمالي، ما أسفر عن مقتل 215 مدنيا وإصابة نحو 175، واختطاف عشرات المدنيين معظمهم من النساء.
عدد القراءات : 3404

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider