دمشق    22 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

أخبار سورية

2018-08-22 03:28:17  |  الأرشيف

ماهي التطورات الأخيرة في إدلب

ازدادت الانباء المتواترة عن ادلب التي تقبع فيها الجماعات المسلحة حيث ان هذه المنطقة اصبحت معقلا لهم من هنا ظهرت الحاجة الملحة الى وضع نهاية لهذا الامر في اقرب وقت ممكن.
وتلقى الجماعات المسلحة الدعم الخارجي من بعض الاطراف مثل السعودية وبعض دول الخليج الفارسي وتركيا واميركا و"اسرائيل" لازالت تدعمهم وتمدهم بالمال والسلاح،في امل استقطاع هذه المنطقة من الدولة السورية.
في المقابل تصر القيادة السورية ان ان تضع حدا لهذا الوضع المعكوس. من هنا و  بعد جهود حثيثة بذلها الجانب الروسي وبالتنسيق مع السلطات السورية، فتح معبر ابو الظهور على مدخل بلدة ابو الظهور بين محافظتي ادلب وحماة أمام المدنيين الراغبين بالخروج من محافظة ادلب وريفها الواقعة تحت سيطرة تنظيم "جبهة النصرة" الارهابي الى مناطق تحت سيطرة الدولة السورية.
على الرغم من الذعر الذي تنشره المجموعات المسلحة بين المواطنين ومحاولات تخويفهم من العودة الى المناطق المحررة الا أن جميع العابرين باتو مدركين أن خيار العودة هو الأفضل. هذا وقد استقبلت مدينة السقيلبية في محافظة حماة، حوالي 4 آلاف نازح رحلوا عن إدلب المجاورة.
قبل هذا حشد الجيش السوري قواته على اطراف قريبة من ادلب، من العاشر من آب الجاري، كما يستهدف الجيش بالسلاح المدفعي وبوتيرة أقل بالغارات الجوية، مناطق عدة تحت سيطرة الفصائل تمتد من جنوب إدلب إلى ريف حلب الغربي (شمال) وريف حماة الشمالي (وسط).
ويأتي ذلك بعد إرساله تعزيزات عسكرية إلى المنطقة وهي  “الأضخم في تاريخ الحرب السورية.
و في هذه الاثناء تصدى الجيش السوري، اليوم الثلاثاء، لهجوم نفذته الجماعات الارهابية على نقاط عسكرية في جنوب بلدة تل الطوقان في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.
وقال مصدر عسكري أن الاشتباكات العنيفة أدت إلى مقتل أغلب أفراد المجموعة الارهابية وإصابة الباقين. 
من المنتظر ان تكون الايام القادمة تشهد تطورات كبيرة على صعيد الاوضاع في ادلب وبالطبع لن ترضى الدولة السورية الا  الانتصار كما عودتنا على ذلك.
 
عدد القراءات : 3396

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider