دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

أخبار سورية

2018-08-13 09:38:59  |  الأرشيف

الرئيس الأسد يستقبل عمال شركة إسمنت الرستن

استقبل الرئيس بشار الأسد عمال شركة إسمنت الرستن بعد إنجازهم البطولي في حماية منشأتهم من تهديد المرتزقة في منطقتهم ليكونوا مثالاً يُحتذى في الوطنية والحس العالي بالمسؤولية.
 
وأشاد الرئيس الأسد  خلال لقائه العمال الأبطال بشجاعة ماقاموا به وبحسهم الوطني العالي رغم الضغوط والتهديدات التي تعرضوا لها. مشيراً  إلى أن عمال شركة الرستن هم واحد من النماذج الوطنية الكثيرة التي برزت خلال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية. مؤكداً أنهم بهذا العمل الوطني لم يدافعوا عن الشركة التي يعملون بها فقط وإنما أدوا دوراً في حماية اقتصاد الوطني أيضا.
 
وأشار الرئيس الأسد خلال اللقاء إلى أن دور هؤلاء العمال لا يقتصر فقط على العمل والإنتاج ضمن الشركة وإنما العمل أيضاً على توعية الناس كي يضطلع كل مواطن من موقعه بمسؤولياته تجاه البلد وإعادة اعمار ما خربه الارهابيون.
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٤‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
 
 
عدد القراءات : 4532

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider