الأخبار |
ترامب يعلن دعم ترشيح بيلوسي لرئاسة مجلس النواب  الكيان الاسرائيلي..سقوط السياسة اثر سقوط الجيش بغزة  الجامعة العربية.. الاحتكار الخليجي ووكر الخراب والشر  قتيلة وعشرات الجرحى والمعتقلين خلال احتجاجات لـ «شلّ» فرنسا  الجيش يحرز تقدماً كبيراً في تلول الصفا بريف السويداء الشرقي ويبسط سيطرته على منطقة "قبر الشيخ حسين" ومناطق أخرى بريف دمشق الجنوبي الشرقي  قراءة أكاديمية للموازنة: هل راتب الموظف أجر أم معونة اجتماعية؟  إصابة 15 فلسطينيا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية  محكمة مصرية تؤيد إدراج مرشح رئاسي سابق على قوائم الإرهابيين  تركيا تعهد بـ«المنزوعة السلاح» إلى «النصرة» بغية التفرغ لتل أبيض! … آخر جيوب «داعش» في بادية السويداء بات بقبضة الجيش  في ذكرى أول تفجير .. حكاية صمود إدارة المركبات في حرستا  الذهب في سورية يقفز لأعلى مستوياته في 11 شهراً  نجاح العطار.. نائب الرئيس الأسد تنعي زوجها  الجولان أرضٌ سورية.. سنعيدها حرباً أو سلماً.. بقلم: فراس عزيز ديب  تعددت أسباب نكبة مزارعي الزيتون في زيتهم وإجراءات المعنيين لا تعوض الخسائر!  كليتشدار أوغلو: أكثر من 100 صحفي في سجون نظام أردوغان  في ذكرى الحركة التصحيحية .. وفد إعلامي رياضي يزور مدينة النبك وصروحها الحضارية ويشارك في مهرجان (سورية الفرح والانتصار)  الحكومة التشيكية تعتزم إقامة دار للأطفال الأيتام في سورية  واشنطن تواصل تهديداتها بمحاربة مشروع أنابيب غاز ألماني روسي  ترامب: الوقت مازال مبكرا لاتهام ولي العهد السعودي بقتل خاشقجي     

أخبار سورية

2018-07-05 02:55:50  |  الأرشيف

ما مصير العقارات التي بيعت بوثائق مزورة؟ … مدير المصالح العقارية: ملغية وباطلة في حال تمت خارج السجلات

صالح حميدي
تساؤلات كثيرة طرحت على مسؤولي المصالح العقارية خلال ندوة الأربعاء التجاري أمس، أبرزها كيفية الحفاظ على السجل العقاري خلال الحرب ودور المديرية في التعاطي مع العقارات التي انتقلت إلى ملكيات أخرى بالوكالات المزورة والسجل المؤقت والنظامي والأخضر، إضافة إلى العديد القضايا الأخرى المتعلقة بالموضوع، بمشاركة مدير المصالح العقارية عبد الكريم إدريس ومديرة التشريع والتسجيل العقاري غيداء فلوح.
ترأس الجلسة عضو مجلس إدارة الغرفة منار الجلاد، حيث تساءل عن مصير العقارات التي انتقلت بالوكالات المزورة وبعقود بيع مخالفة، وعن الفرق بين السجل المؤقت والسجل النظامي أو الطابو الأخضر، قائلاً: «لدينا قطاع عقاري محصّن ويصون ملكية وحقوق الناس قل نظيره بين بلدان العالم»، وأشاد بإمكانيات مديرية المصالح العقارية في الحفاظ على السجلات العقارية في مناطق الحرب وإخراجها سليمة بعد سنوات في السراديب المحمية من قبل موظفي المديرية في كل مختلف المناطق.
بينما تساءل مستشار الغرفة كمال عوض عن كيفية تعاطي المصالح العقارية مع سجل المتجر والممارسات والعمليات التي تستهدف هذه النوعية من السجلات، والتسابق بين المحامين لمن يسجل أولاً.
بدوره بيّن مدير عام المصالح العقارية أن أي عمليات انتقال للعقار عبر بيع أو شراء تعتبر ملغية وباطلة في حال تمت خارج دوائر السجل العقاري وخاصة في المناطق الساخنة، وصدر مرسوم بهذا الخصوص، وخاصة بعد انقطاع عمل دائرة السجل العقاري عن العمل في بعض مناطق سورية، حيث ألغت المديرية كافة الأختام للمديريات المنقطعة عن العمل وتم توثيق تواريخ خروجها عن العمل وأن أي تدوين على الصحائف العقارية في هذه الإحالات تعد ملغية ولا يعتد بها.
وأشار إلى أن أي عقد عقاري في أي منطقة أو محافظة تم إيداع نسخة منه في مديرية أمانة السجل العقاري المركزي التي تحتفظ بكافة العقود العقارية وجميع الصحائف العقارية مصورة بميكرو فيلم ومحفوظة على سكنرات للوثائق ومخزنة في أماكن آمنة لكافة المناطق في سورية.
وفيما يتعلق بالصحائف التالفة أو المفقودة بيّن إدريس أن التلف والفقدان يقتصر فقط على بعض مناطق حلب ودير الزور بفعل العوامل الجوية والمياه حيث صدر مرسوم تشريعي رقم 33 لعام 2017 يسمح بإعادة تكوين هذه الصحائف من واقع السجلات الرقمية الإلكترونية لها أو بشكل قضائي وجرت إعادة تكوين في حلب ودير الزور وفي قريتين في منطقة الحولة في محافظة حمص بعد الإعلان للجمهور وتلقي طلبات الاعتراض والاستئناف عليها إضافة إلى استعادة سجلات مدينة الرستن وهي بحالة سليمة.
من جانبها وصفت فلوح نظام السجلات العقارية بالمحكم والمضبوط والمحصن بأوراق وثبوتيات كثيرة وإجراءات احترازية لمنع التلاعب بالملكيات والسجلات العقارية والحفاظ عل حقوق المواطنين، وأكدت أن حالات التزوير التي جرت في السجل العقاري قليلة جداً، وهي تتمثل بعمليات بعقود بيع «برانية» أو لدى الكاتب العدل.
وبينت أن المطابقة من الإجراءات الأساسية في تثبيت الملكيات ومنع التلاعب والتزوير في حال غياب المالك للتأكد من صحة التواقيع والأختام والأوراق الثبوتية حيث لا يمكن تزوير أي نسخة سجل عقاري لمرتين حيث تطلب المطابقة في عدة مراحل من سير المعاملة بين المصالح العقارية والجهات والمؤسسات الأخرى في الدولة.
ولفتت فلوح إلى أن الحكم القضائي هو السبيل الأساسي لاسترداد العقار المسلوب بالتزوير والتلاعب في غياب المالك، مشيرةً إلى إجراءات كثيرة تتخذ لحماية العقار وردع عمليات التلاعب والتي قلت بشكل كبير جداً بعد صدور بعض التشريعات والمراسيم الخاصة بالسجل العقاري.
الوطن
عدد القراءات : 3461
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018