الأخبار |
لجنة الصداقة البرلمانية السورية الإيرانية تبحث تعزيز العلاقات الثنائية في كل المجالات  المعلم يبحث مع جابري أنصاري تعزيز التعاون السوري الإيراني  الرئيس الأسد يبحث مع جابري أنصاري المراحل التي تحققت بمكافحة الإرهاب في سورية وجهود تحقيق تقدم على المسار السياسي  العمال البريطاني يدعو للانتخابات حال فشل "بريكسيت"  الكرملين يرد على اتهامات الغرب حول تعطيل نظام "جي بي إس" خلال مناورات الناتو  بيسكوف: بوتين ونتنياهو ناقشا في باريس شؤون العلاقات الثنائية  خليجيون يطالبون حكوماتهم بوقف التطبيع  متى ينتهي تطبيق صفقة القرن؟.. البنود تترجم على أرض الواقع  صحيفة تكشف عن تحريض الاستخبارات البريطانية النمسا على روسيا  الخارجية الفلسطينية تدين مخططات الاحتلال التهويدية شرق القدس  عشرات الصواريخ تستهدف المستوطنات الإسرائيلية.. غزة ترد على جريمة الاحتلال  نيويوك تايمز تكشف عن خطة سعودية لتنفيذ اغتيالات  لاعب منتخب سورية للسامبو منير غصن خامسا في بطولة العالم  وزير خارجية فرنسا عن اليمن: يجب وقف تغذية هذه الحرب القذرة  أنقرة ترد على تصريحات فرنسا بشأن "لعبة" أردوغان في قضية مقتل خاشقجي  ترامب: أخبرت قادة العالم في باريس أنني أرفض استمرار ظلم الولايات المتحدة عسكريا وتجاريا  وزير فرنسي يدعو لجعل أوروبا إمبراطورية  “أردوغان” والحصاد المر.. بقلم: غسان الاستانبولي  بوغدانوف يبحث مع الممثل الخاص للأمم المتحدة الوضع في ليبيا     

أخبار سورية

2018-09-07 05:22:20  |  الأرشيف

الرئيس الأسد يبدأ إصلاحات داخلية هادئة لمرحلة ما بعد الحرب

يبدو أن سير المعارك على الارض والتقدم الميداني الدراماتيكي الذي حصل في سورية خلال الأشهر الماضية من هذا العام أتاحت للرئيس السوري بشار الاسد التفكيرَ بإحداث إصلاحات إدارية في بنية المؤسسات الكبرى للدولة، في القانون الأخير الذي وقعه الرئيس السوري مؤخراً ويحمل الرقم 28 ثمة شيء جديد غير مسبوق في صلاحيات مؤسسات الدولة السورية ووزاراتها، ربما مرّ هذا القانون دون الكثير من الأضواء في زحمة الأحداث والتطورات الميدانية لاسيما في محافظات الجنوب ومن ثم التوجه نحو إدلب.
وقّع الرئيس السوري بشار الأسد على قانون جديد يخص وزارة التنمية الإدارية بعد أن منحها الأسد حقيبة أساسية وأوكل إليها مهمة الوقاية من الفساد ودعم الشفافية. وضمن هذه الوزارة، أحدَث الأسد وفق هذا القانون “مركز القادة”، مهمته تمكين أصحاب المؤهلات من تولي الوظائف العليا في الدولة وإعداد القادة الإداريين ووضع نظام الترشح للمواقع العليا، قد تكون من هذه الوظائف المناصب الرفيعة والمحافظين والقادة الأمنيين والسفراء والمدراء العامين والدبلوماسيين وغيرها من المواقع الرئيسية والحساسة في الدولة.
وفق مصادر موثوقة، بدأ تطبيق هذا القانون داخل وزارة الخارجية السورية، وسيكون له نتائج مستقبلية غير بعيدة على مستوى اختيار وتسمية كبار الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية وحتى السفراء.
ركون وزارات الدولة ومؤسساتها إلى القانون 28 في هيكليتها ووظائفها سيجعل من وزارة التنمية الإدارية جسراً لإصلاحات طويلة الأمد تحتاجها الدولة السورية، إصلاحاتٍ ستجري على الأغلب بهدوء ودون صخب إعلامي. يقول خبراء في الشأن الإداري أن هذا القانون سيغير الكثير في الذهنية التطبيقية للإدارة في سورية وسيغير قواعد اختيار كبار موظفي الدولة ومسؤوليها بما تتطلبه المرحلة المقبلة المسماة مرحلة “ما بعد الحرب”.
عدد القراءات : 3304
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018