دمشق    23 / 09 / 2018
رعاة «أستانا» سيبحثونه في نيويورك … الإرهابيون يصرون على رفض «اتفاق إدلب»  ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  لاريجاني: الأمريكيون يقودون إرهاباً حكومياً  الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي  الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز  برلماني إيراني: المجموعة الإرهابية التي نفذت هجوم الأهواز جاءت من كردستان العراق  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  بعد "جماعة الأحواز"..."داعش" يتبنى الهجوم على العرض العسكري في إيران  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  الحُديدة ومعركة كسر العظم  

نجم الأسبوع

2017-11-26 11:04:41  |  الأرشيف

أسماء الأسد

صورة ذات صلة

 

ولدت أسماء فواز الأخرس في بريطانيا عام 1975 لأب ينحدر من مدينة حمص وسط سوريا، ووالدتها سحر العطري من مدينة حلب، ولها من الأشقاء اثنين، فراس الطبيب، وإياد المختص بعلوم التاريخ.

عرفت أسماء الأسد باسم إيما بين زميلاتها في المدارس البريطانية حيث أتمت تعليمها في مدرسة تشيرش أوف إنغلاند، وانصبت اهتماماتها في ذلك الوقت على قراءة الكتب وركوب الخيل والباليه إضافة إلى علوم الكمبيوتر، وانتقلت فيما بعد إلى مدرسة كوينز كوليج للفتيات.

في العام 1993 دخلت أسماء الأسد جامعة كينغز كوليج وتخرجت مع دبلوم في علوم الكمبيوتر، كما حصلت على شهادة «MPI» في التحليل المالي من هارفارد وعملت كمحللة نظم في بنك «G B Morgan».

اعتادت أسماء الأسد على زيارة وطنها الأم سوريا خلال العطل الصيفية بشكل دوري، وضمن لقاءات الجالية السورية في بريطانيا، تعرفت في مطلع التسعينيات على الرئيس بشار الأسد الذي كان يتابع اختصاصه في طب العيون في ذلك الوقت.

عادت نهائيا إلى دمشق في العام 2000 ليعقد قرانها على الرئيس بشار الأسد في حفل عائلي بسيط، وأنجبت حافظ ابنها البكر، والطفلة زين وكريم.

برزت أسماء الأسد في المجتمع السوري ضمن سلسلة نشاطات مكثفة، كان بدايتها من خلال مؤسسة الفردوس لتطوير الريف السوري، وحيث لم تكن هويتها واضحة لدى عموم السوريين، فقد اعتادت النزول فيما بينهم بشكل بسيط ومقرب فتعرفت على المجتمع السوري بشكل واضح، وزادت

نشاطاتها عبر مؤسسات ومنظمات غير حكومية لتفعيل المرأة ومشاركتها في الاقتصاد، وكرست جهودا لدعم قطاع الطفولة وذوي الاحتياجات الخاصة، كما ساهمت إلى حد بعيد في دعم فئة الشباب فأنشأت الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب «سيا»، لمكافحة البطالة ودعم الشباب.

نالت الدكتوراه الفخرية من جامعة لاسبينزا الإيطالية على خلفية الجهود الاجتماعية التي بذلتها لاسيما في الحفاظ على التراث السوري وتمكين المرأة، وهذه الشهادة هي الثانية من نوعها التي تمنحها «لاسبينزا» بعد بابا الفاتيكان الراحل يوحنا بولس الثاني.

إضافة للغة العربية، تتكلم أسماء الأسد اللغات الإنكليزية والفرنسية والإسبانية بطلاقة، وتعرف بجولاتها العفوية في المدن والأرياف السورية.
 

عدد القراءات : 5131

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider