الأخبار |
فنزويلا.. تصعيد جديد بين السلطات والمعارضة عقب تمرد عسكري فاشل  عفرين في قبضة الاحتلال: «تتريك» مع «حبّة مسك»!  الرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراع.. بقلم: علي حيدر  إسرائيل... ذراع «حلف وارسو» الجديد  روحاني ينتقد حجب مواقع التواصل: ليست لدينا وسائل إعلام حرّة!  سباق بين «الإدارة الذاتية» وأنقرة إلى موسكو.. و«الآمنة» على طاولة بوتين وأردوغان … أميركا تسلح «قسد» لضرب التفاوض مع دمشق.. وماكغورك: لا نملك خطة لما بعد الانسحاب!  الاتحاد الأوروبي يوسع عقوباته ضد الشعب السوري بذرائع واهية  «حرييت»: وصول تعزيزات أميركية إلى الحسكة … روسيا توزع مساعدات إنسانية في منبج  أسباب التقنين نقص «الغاز» ونقص الطاقة من محطات التوليد  ماذا بين دمشق وكردها؟.. بقلم:عقيل سعيد محفوظ  قادرة على شن ضربة نووية... الكشف عن قاعدة صواريخ سرية في كوريا الشمالية  صحيفة: وثائق خطيرة تكشف استعداد مسبق لإسرائيل لضرب دولتين عربيتين بالنووي  السويد تصف المفاوضات بشأن القضية الكورية بـ "البناءة"  حطة لتوسيع مطار دمشق الدولي لاستقبال 15 مليون مسافر     

ثقافــــة

2016-05-19 16:05:58  |  الأرشيف

الترابط العضوي بين اتفاقية سايكس بيكو وما يسمى “الربيع العربي” في محاضرة برابطة المحاربين القدماء

ركزت المحاضرة التي أقامتها رابطة المحاربين القدماء للباحث الدكتور نبيل طعمة على الترابط العضوي بين اتفاقية سايكس بيكو وظاهرة ما سمي “الربيع العربي” ضمن مشروع تقسيم الوطن العربي وتفتيته خدمة للكيان الصهيوني وفرض هيمنته.

ورأى طعمة خلال المحاضرة التي أقيمت بمناسبة مرور مئة عام على اتفاقية سايكس بيكو أن “الغرب الاستعماري سعى لتقسيم سورية الطبيعية وسلخ أجزاء منها تمهيدا لإنشاء كيان غريب في المنطقة وإزالة أي عائق يمنع من تحقيق هذه الغاية.

واعتبر طعمة في محاضرته أن الحرب على سورية كانت فرصة مواتية بنظر حزب العدالة والتنمية التركي لإحياء حلم استعادة الامبراطورية العثمانية والتي كان العرب هم القوة الأساسية التي أزالوها من الوجود مشيرا إلى دور بعض أنظمة الخليج في دعم المشروع التركي ضد سورية والعراق لتمزيق أي قوة عربية تستطيع الوقوف بوجه المطامع الخارجية.

وبين طعمة أن كلا من بني سعود والنظام الحاكم في مشيخة قطر يحاولان إشغال حركات المقاومة العربية بصراعات هامشية لتخفيف الضغط على الكيان الصهيوني الذي لحقت به هزائم متكررة خلال السنوات العشر الأخيرة على يد المقاومة.

وأوضح طعمة أن “ما سمي بالربيع العربي هو خطوة متممة لسايكس بيكو القديمة التي تم توثيق رؤاها في لوزان ونجم عنها بعد سنة واحدة وعد بلفور الذي يكشف على الترابط العضوي ما بين هذه الاتفاقية الاستعمارية وبين الوعد المشؤوم”.

ولفت طعمة إلى أن تباشير انتصار الشعب السوري على هذه المؤامرة يظهر أن أي مشروع عدوان خارجي مصيره السقوط طالما هناك شعب مقاوم وجيش وطني يضحي بالغالي والنفيس دفاعا عن أرض بلاده مشيرا في الوقت نفسه إلى ضرورة الانتباه لكل المؤامرات التي قد تشن لاحقا” ضمن محاولات إعادة احتلال الوطن العربي وتنفيذ مطامع العثمانيين والصهاينة في التحكم بخيراته”.

واختتم طعمة محاضرته بالتأكيد على ضرورة الاستمرار في إقامة اللقاءات الثقافية والاجتماعية.

بدوره رأى رئيس رابطة المحاربين القدماء اللواء عدنان مخلوف في كلمة له أن المحاضر قدم أفكارا تعبر عن تطلعات السوريين الوطنية لأن هذا الشعب يدفع دائما ضريبة النضال من أجل حماية الأمة العربية مشيرا إلى أن الجمهور في هذه المحاضرة هم جزء من أبطال حرب تشرين التحريرية الذين دحروا ذات العدو الذي يستهدفنا دائما.

وأكد مخلوف أن التضحية في سبيل القضايا العربية ظاهرة تاريخية اتسم بها السوريون والتي جعلت من شخصيات مثل سليمان الحلبي وعز الدين القسام وغيرهما يسارعون لنصرة أشقائهم ويضحون بأرواحهم دفاعا عنهم.

وفي الختام قدم رئيس واعضاء الرابطة وثيقة تقدير من الاتحاد الدولي لروابط المحاربين القدماء بالإنابة عن الأمانة العامة في مصر تقديرا للدور الذي يقوم به الدكتور طعمة في المناحي الوطنية والثقافية.

محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 6589

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019