الأخبار |
القوات العراقية تقبض على ثلاثة إرهابيين في نينوى وصلاح الدين  الخارجية الروسية: موسكو تفعل ما بوسعها لتبدأ اللجنة الدستورية السورية عملها قبل الصيف  نائب وزير الدفاع السريلانكي يكشف تفاصيل عن منفذي التفجيرات الأخيرة  شويغو: عززنا العلاقات العسكرية مع الدول الإفريقية وموسكو منفتحة للتعاون  خامنئي: بوسع إيران تصدير النفط كما تريد وعقوبات واشنطن لن تحقق شيئا  رئيس سريلانكا يطلب من قائد الشرطة ووزير الدفاع الاستقالة  باقري: أمريكا ستدفع ثمن ممارساتها العدائية ضد إيران  بدء أعمال قمة (روسيا العالم الإسلامي) في قازان الروسية  عون يبحث مع السفير عبد الكريم العلاقات الثنائية بين لبنان وسورية  مئات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلال  بوجبا يُخبر رفاقه بخطط الرحيل  بيسكوف: بوتين سيبني خط تواصل مع الرئيس الجديد لأوكرانيا انطلاقا من خطواته  جنرال روسي للدبلوماسي الأمريكي: حاملات طائراتكم تحت رحمة مدافعنا  الجيش الجزائري يدعو لمحاسبة الفاسدين ويقدم الضمانات للقضاء  تموين دمشق ترفع أسعار الفروج للمرة الثانية خلال 15 يوماً  روسيا: توريد "إس-400" إلى تركيا يبدأ في يوليو المقبل  بوتين يوقع قانونا يسهل حصول سكان دونيتسك ولوغانسك على الجنسية الروسية  الأمم المتحدة تدين إعدام النظام السعودي 37 شخصا  انخفاض إنتاج شركة توليد الكهرباء في بانياس إلى نحو النصف     

ثقافــــة

2016-05-19 16:05:58  |  الأرشيف

الترابط العضوي بين اتفاقية سايكس بيكو وما يسمى “الربيع العربي” في محاضرة برابطة المحاربين القدماء

ركزت المحاضرة التي أقامتها رابطة المحاربين القدماء للباحث الدكتور نبيل طعمة على الترابط العضوي بين اتفاقية سايكس بيكو وظاهرة ما سمي “الربيع العربي” ضمن مشروع تقسيم الوطن العربي وتفتيته خدمة للكيان الصهيوني وفرض هيمنته.

ورأى طعمة خلال المحاضرة التي أقيمت بمناسبة مرور مئة عام على اتفاقية سايكس بيكو أن “الغرب الاستعماري سعى لتقسيم سورية الطبيعية وسلخ أجزاء منها تمهيدا لإنشاء كيان غريب في المنطقة وإزالة أي عائق يمنع من تحقيق هذه الغاية.

واعتبر طعمة في محاضرته أن الحرب على سورية كانت فرصة مواتية بنظر حزب العدالة والتنمية التركي لإحياء حلم استعادة الامبراطورية العثمانية والتي كان العرب هم القوة الأساسية التي أزالوها من الوجود مشيرا إلى دور بعض أنظمة الخليج في دعم المشروع التركي ضد سورية والعراق لتمزيق أي قوة عربية تستطيع الوقوف بوجه المطامع الخارجية.

وبين طعمة أن كلا من بني سعود والنظام الحاكم في مشيخة قطر يحاولان إشغال حركات المقاومة العربية بصراعات هامشية لتخفيف الضغط على الكيان الصهيوني الذي لحقت به هزائم متكررة خلال السنوات العشر الأخيرة على يد المقاومة.

وأوضح طعمة أن “ما سمي بالربيع العربي هو خطوة متممة لسايكس بيكو القديمة التي تم توثيق رؤاها في لوزان ونجم عنها بعد سنة واحدة وعد بلفور الذي يكشف على الترابط العضوي ما بين هذه الاتفاقية الاستعمارية وبين الوعد المشؤوم”.

ولفت طعمة إلى أن تباشير انتصار الشعب السوري على هذه المؤامرة يظهر أن أي مشروع عدوان خارجي مصيره السقوط طالما هناك شعب مقاوم وجيش وطني يضحي بالغالي والنفيس دفاعا عن أرض بلاده مشيرا في الوقت نفسه إلى ضرورة الانتباه لكل المؤامرات التي قد تشن لاحقا” ضمن محاولات إعادة احتلال الوطن العربي وتنفيذ مطامع العثمانيين والصهاينة في التحكم بخيراته”.

واختتم طعمة محاضرته بالتأكيد على ضرورة الاستمرار في إقامة اللقاءات الثقافية والاجتماعية.

بدوره رأى رئيس رابطة المحاربين القدماء اللواء عدنان مخلوف في كلمة له أن المحاضر قدم أفكارا تعبر عن تطلعات السوريين الوطنية لأن هذا الشعب يدفع دائما ضريبة النضال من أجل حماية الأمة العربية مشيرا إلى أن الجمهور في هذه المحاضرة هم جزء من أبطال حرب تشرين التحريرية الذين دحروا ذات العدو الذي يستهدفنا دائما.

وأكد مخلوف أن التضحية في سبيل القضايا العربية ظاهرة تاريخية اتسم بها السوريون والتي جعلت من شخصيات مثل سليمان الحلبي وعز الدين القسام وغيرهما يسارعون لنصرة أشقائهم ويضحون بأرواحهم دفاعا عنهم.

وفي الختام قدم رئيس واعضاء الرابطة وثيقة تقدير من الاتحاد الدولي لروابط المحاربين القدماء بالإنابة عن الأمانة العامة في مصر تقديرا للدور الذي يقوم به الدكتور طعمة في المناحي الوطنية والثقافية.

محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 7935

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3481
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019