دمشق    19 / 09 / 2018
«طفل يموت كل خمس ثوان»  أَقنِعَةُ إِدلب!.. بقلم: عقيل سعيد محفوض  توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب؟  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  

ثقافــــة

2018-08-16 10:13:08  |  الأرشيف

كتاب الطب في الفكر الصيني للدكتور مانفريد بوركرت ترجمة الدكتور الياس حاجوج

نبوغ أسعد

 في منظومة العقل البشري مقدرة خارقة علي التطور في حال شاء الإنسان أن يسعي الى ذلك في كافة أسس الحياة ..ونظرا لأن الطب هو أهم مستلزمات الكائن البشري سعي الإنسان الى مواكبة تحولات الحياة واسقطها على تطور الطب

وثمة تطور منقطع النظير في الطب الغربي إلا ان هذا التطور أعلن عجزه في كثير من المواقف والحالات بسبب عدم شفاء حالات كثيرة مما سبب للطب الصيني أن يسعى ليكون بابتكاراته الجديدة سعيا آخر لكشف شفاءي جديد

ويعتبر الانفتاح المنهجي كما جاء في الكتاب على الطب الصيني واستكشافه المنظم من حيث إدماجه في البنية الإجمالية للعلم العالمي ..عمل العقود الأخيرة الذي لم يبدأ حتي في شرق آسيا نفسه إلا منذ عهد قريب

وقبل ذلك كان هذا الطب خليط من معطيات الخبرة يمكن للمرء أن يستخرج منه ما يشاء حسب الرغبة وأن يفسره تبعا لقواعد الطب الغربي وحده.

وعندما عجز الطب الغربي عن الاستجابة الصحيحة لتحديات المرض كان لابد من التطلع الى أنواع من الطب الأخرى تقوم على مقدمات ومناهج مغايرة

وهنا يطرح الطب الصيني نفسه كطب مكمل ومتمم فهو طب تأسس منذ الفين وثلاث مائة سنة كنظام علمي متماسك ومبني علي الفلسفة والفكر الصينيين

في هذا الكتاب الصادر عن دار ومؤسسة رسلان للطباعة والنشر والتوزيع صورة واضحة عن مستوى الطب والثقافة والفلسفة عبر التاريخ في السعي لتكامله مع الطب الغربي لخدمة الفرد والمجتمع

عدد القراءات : 3533

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider