الأخبار |
ريال مدريد يحدد موعد حسم صفقة هازارد  "واتس آب" تؤكد وجود خلل مقلق "يفضح" خصوصيتك!  "غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية  في ظل توتر شديد.. فنزويلا تغلق حدودها مؤقتاً مع كولومبيا تحسباً لأي اعتداء  برشلونة يفتح خزائنه لخطف نجم أتلتيكو مدريد  مفاجأة في قائمة المرشحين لخلافة ساري  إيران تهدد: لدينا خيارات أخرى نأمل أن لا نجبر على استخدامها  انهيارات اقتصادية متتالية.. سياسات أردوغان المتهورة تقود تركيا إلى الهاوية  المعارضة السودانية ترد على خطاب البشير وتؤكد تمسكها بمطلب رحيله  "قسد" تتهم تركيا بمنح عناصر "داعش" حرية عبور أراضيها  شمخاني: الاعتداءات الإسرائيلية على سورية هدفها دعم الإرهابيين  الرئيس السوداني يعين الفريق أول عوض بن عوف نائبا أولا لرئيس الجمهورية ووزيرا للدفاع  الإرهابيون يعتدون على محطة محردة للكهرباء وقرية الصفصافية بريف حماة  بمشاركة سورية.. اختتام أعمال الجمعية البرلمانية للمتوسط  ملف إيران النووي يتصدر المباحاثات البريطانية - الاسرائيلية  نائب الرئيس الإيراني: سنحبط مخططات أمريكا الرامية لتأزيم أوضاع البلاد  ولي العهد الياباني يتأهب لاعتلاء العرش بعد تنحي والده  متظاهرون يسيطرون على مطار "سانتا إيلينا" بعد مواجهات مع الحرس الوطني الفنزويلي  المعارضة السودانية ترد على خطاب البشير وتؤكد تمسكها بمطلب رحيله     

صحتك وحياتك

2018-09-01 05:02:17  |  الأرشيف

مكملات البروتين والهرمونات الصناعية تهدد حياتك !

نشاهد بشكل مستمر الدعاية والإعلانات الخاصة بالمكملات الغذائية، التي تمنح الجسم القوة والنشاط، وتساعد الرياضيين على بناء عضلاتهم في زمن قياسي.
ولكن يحذر معتز القيعي أخصائي اللياقة البدنية والتغذية، من جميع أنواع مكملات البروتين والهرمونات الصناعية، سواء المحظورة، أو حتى المصرح بها، لما تسببه من أضرار صحية بالغة، كالتالي: 
- هرمونات الأسترويد
من أشهر الهرمونات التي يتناولها الرياضيون بهدف بناء وتضخيم العضلات، والتي تزيد النشاط، وتسرع نمو العضلات بشكل غير طبيعي.
 
أضرارها:
1- تساقط الشعر وإحداث الصلع.
2- أضرار بالكبد وتراكم الدهون عليه.
3- مشكلة التثدي عند الرجال.
4- أضرار بالكلى.
5- ارتفاع ضغط الدم.
6- تضخم عضلة القلب.
7- ارتفاع نسبة الكوليسترول الضارLDL في الدم مما يؤدى إلى تصلب الشرايين.
8- تقلب المزاج والعصبية والقلق والدخول في الأمراض النفسية مثل الاكتئاب. 
9- الأرق.
10- هشاشة العظام.
11- انخفاض المناعة.
12- اختلال نسبة السكر بالدم.
13- زيادة إمكانية الإصابة بالتمزق العضلى.
14- الإصابة بتعتيم القرنية والعدسة.
15- الإصابة بالسرطان والوفاة.
 
- المنشطات الهرمونية المماثلة لهرمون الذكورة (التيستوستيرون)
أضرارها:
1- العقم.
2- ضعف إنتاج الحيوانات المنوية.
3- ضمور الجهاز التناسلي الذكرى.
 
الهرمونات للفتيات
سواء كان الهدف من تناولها نمو العضلات، أو إذابة وحرق الدهون فهي تتسبب في العديد من الأضرار، كالتالي:
 
1- اختلال الدورة الشهرية.
2- ظهور الشعر في أماكن من الوجه والجسم بكثافة وبشكل غير طبيعي.
3- الأرق والمشكلات النفسية والعصبية مثل التوتر والاكتئاب. 
4- الأضرار بالكبد والكلى.
5- ضعف المناعة والإصابة بالسرطانات.
 
- والجدير بالذكر أن الهرمونات المحفزة مثل التستوستيرون والديكاديورابولين هي هرمونات غير مصرح بها عالميا.
 
- مكملات البروتين
منتجات تحتوي على تركيز عال من منتجات الأحماض الأمينية اللازمة، لبناء العضلات وتعويض الخلايا العضلية التالفة، ومن أمثلتها whey protein -‏mass gainer-amino acid.
 
- الإفراط من تناول البروتين سواء الصناعي أو غير الصناعي يسبب تسمم البروتين (protein toxicity ) ومن أعراضه: "الشعور بالغثيان، الإرهاق الدائم، الإسهال، والإضرار بالكلى مما ينتج عنه الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكرى".
 
- أحماض الأمينو أسيد
وهي تكون في شكل كبسولات، والإفراط في استخدامها بدون رقابة طبية، قد تتسبب في مشكلات في الكبد والكلى تصل إلى الفشل الكلوي.
 
الإرشادات المتبعة قبل تناول مكملات البروتين الصناعية:
1- تناول المكملات المصرح بها بالصيدليات، مثل الأحماض الأمينية تحت إشراف أخصائيي تغذية.
2- شرب كميات كبيرة من الماء على دفعات متفرقة خلال اليوم لتجنب الإصابة بحصوات الكلى.
3- تناول الكمية المطلوبة فقط من البروتين دون الإفراط في الاستخدام.
4- إدخال البروتين غير الصناعي من ضمن حصة البروتين المتناولة خلال اليوم، وعدم الاكتفاء بالمكملات الصناعية للحصول على حصة البروتين المطلوبة.
5- إجراء فحوص طبية بشكل دوري.
6- زيارة الطبيب على الفور في حالة الشعور بآلام في الكلية أو أي أعراض غير طبيعية.
 
ويقدم القيعى الحل الأمثل، للتمتع بعضلات مفتولة وجسم صحي، دون اللجوء للهرمونات أو مكملات البروتين الصناعية:
- تنظيم كميات الطعام المتناولة يوميا ونوعيته.
- ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وفقا لخطة مدروسة تحت إشراف متخصصين.
- الصبر والمثابرة للوصول للنتائج المرجوة، لأنهما السبب الرئيسي في تجنب الجري وراء الدعاية والإعلانات الكاذبة.
 
عدد القراءات : 3675

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل انتهى "داعش" فعلا شرق الفرات؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019