الخارجية الروسية تتوعد بمحاسبة كييف بسبب "الفراشات"

وعدت وزارة الخارجية الروسية بالسعي لمحاكمة المتورطين في نظام كييف باستخدام الألغام المضادة للأفراد في دونباس والتي تعرف باسم "الفراشة" PFM-1.
جاء ذلك على لسان نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية، إيفان نيتشايف، ردا على سؤال بصدد الألغام المضادة للأفراد التي تلقيها القوات الأوكرانية بين المدنيين، حيث أعرب عن اعتزام الوزارة تركيز انتباه المجتمع الدولي على الاستخدام غير القانوني وغير الإنساني لأي ألغام مضادة للأفراد من قبل القوات المسلحة الأوكرانية.
وتابع نيتشايف: "سنسعى لمحاكمة المتهمين في نظام كييف، الذين يقفون وراء هذه الأعمال الإجرامية".
وأشار نيتشايف إلى أن موسكو تثير بانتظام قضية استخدام أوكرانيا للألغام المضادة للأفراد في دونباس على المنصات الدولية، وتابع: "ومن أجل حل مشكلة استخدام النظام القومي المتطرف في كييف للألغام المضادة للأفراد ضد المدنيين، نطرح هذه القضية في منتديات دولية متخصصة، بما في ذلك بهيئة الأمم المتحدة في إطار اتفاقية الأسلحة اللاإنسانية وكذلك في الاتصالات مع الأمين العام والأمانة العامة للأمم المتحدة".
وألغام PFM-1 هي ألغام متفجرة مضادة للأفراد، وتعني في الترجمة الحرفية "لغم شديد الانفجار"، ويعرف أيضا باسم "الببغاء الأخضر" أو "الفراشة" أو "البتلة"، ويمكن نشر هذه الألغام من قذائف الهاون والمروحيات والطائرات بأعداد كبيرة، حيث تنزلق الألغام دون أن تنفجر، وتنفجر عند لمسها.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022