وزير التربية : لأول مرة في الامتحانات شيفرة خاصة وكاميرات مراقبة

علي حسون
بدأت وزارة التربية بالتحضير لامتحانات الشهادتين التعليم الأساسي والثانوي، وقد كثفت اجتماعاتها للوصول لنتائج عملية امتحانية عادلة ونزيهة بين الطلبة .
وكشف وزير التربية الدكتور دارم طباع في تصريح خاص لـ “البعث” عن إجراءات ستتخذها التربية لأول مرة وذلك من خلال طباعة الأسئلة الامتحانية في مركز العاصمة وتوزيعها بشكل سري إلكترونياً بالتشبيك مع وزارة الاتصالات من أجل تشفير الأسئلة وحصر المسؤولية بشخص محدد في كل محافظة لفك الشيفرة، عبر مفتاح خاص، وتوزيع الأسئلة على المراكز، إضافة إلى الاعتماد على الكاميرات في القاعات الامتحانية بالتنسيق مع دوائر المعلوماتية في المحافظات وتجميع الصور في غرفة مدير المركز وربطها مع الوزارة لرؤيتها مركزيا والعودة إلى الكاميرات في حالة وجود خلل في العملية الامتحانية .
وزير التربية أكد أن الوزارة استعدت وجهزت كافة المستلزمات اللوجستية بالتعاون مع وزارة الاتصالات التي أبدت استعدادها وجهوزيتها لتطبيق التقنيات المذكورة، معتبرا أن التحضيرات للعملية الامتحانية هي المرآة الحقيقية لعمل مديريات التربية خلال العام الدراسي، ومتابعة اللامركزية في العمل، لافتاً إلى وجود بعض الإجراءات التي من شأنها تسهيل العملية الامتحانية، وتأمين بيئة مناسبة للأبناء الطلاب لتقديم امتحاناتهم، ومحاسبة من يثبت قيامه بالاستهتار بالعملية الامتحانية وفصله من الخدمة مباشرة، وعلى مسؤولية مديري التربية.
وشدد وزير التربية على ضرورة تحمل كامل المسؤولية لضمان سير الامتحانات.
وحول الإجراءات الصحية الاحترازية أثناء الامتحانات، بين وزير التربية أن هناك لجاناً مسؤولة عن التعقيم والمسح الحراري أثناء دخول الطلاب لمنع الازدحام، وإلزام المراقبين بالكمامات خلال فترة الامتحانات، والسماح للطلاب بإدخال عبوة ماء إلى داخل المركز الامتحاني، وتخصيص غرفة خاصة لكل مركز امتحاني للحالات التي تثبت فيها حالات إيجابية معتمدة لفيروس كورونا، فضلاً عن توفير المستلزمات الطبية التي ستسلم لدوائر الصحة المدرسية كافة، إضافة إلى أنه سيتم استضافة الطلاب الوافدين من المناطق خارج السيطرة قبل أسبوع من العملية الامتحانية، ليتم فحصهم بشكل يومي في مراكز الاستضافة.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021