كل شيء في أزمة المحروقات.. انتظار طويل.. نوم في السيارات خوفاً من سرقتها وغش وسوق سوداء

خفّضت الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات)، مخصصات محافظة حماة من المازوت من 24 طلباً باليوم إلى 22، ومن البنزين إلى 15 طلباً وقد كانت 16 طلباً يومياً مع إضافة طلب أوكتان.
وبيَّنَ عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات بالمحافظة ثائر سلهب لـ«الوطن» أن هذا التخفيض بدأ منذ 20 الشهر الجاري، وهو ما أثَّرَ في توزيع مازوت التدفئة للمواطنين، الذي بلغت نسبته لتاريخه نحو 50 بالمئة على مستوى المحافظة، بموجب البطاقات الإلكترونية التي يبلغ عددها نحو 410 آلاف بطاقة أسرية.
وأوضح أن نسبة التوزيع هذه تختلف من منطقة لأخرى، فثمَّةَ مناطق تزيــد نسبة التوزيع فيها على 65 بالمئة، وبمناطق أخرى أقل من 40 بالمئة.
ولفت إلى أن المحافظة بحاجة يومياً لنحو 26 طلباً من المازوت، لتغطية حاجة كل المناطق لمختلف القطاعات كالنقل والأفران والقطاع العام والمشافي، ولزيادة نسبة توزيع الدفعة الأولى للأسر التي لم تستلمها حتى اليوم.
وبيَّنَ مواطنون من حماة ومصياف والغاب وسلمية وريف حماة الشمالي لـ «الوطن» أنهم لم يستلموا الدفعة الثانية من مخصصات العام الماضي من مازوت التدفئة حتى اليوم ومنهم من لم يستلم الدفعة الأولى من مخصصات العام الحالي.
وأضافوا: إن التوزيع بالشتاء يسبب معاناة كبيرة نتيجة البرد الشديد وقلة المازوت، ما يخلق أزمة يستفيد منها المنتفعون وتجار السوق السوداء.
وأوضح عدد من رؤساء مجلس المدن واللجان المكانية المكلفة بالمحروقات، أنهم ليسوا المسؤولين عن التأخر بتوزيع المازوت، فهم يوزعون المخصصات التي ترد لمناطقهم وفق المتاح وما ترسله لجنة المحروقات المركزية بالمحافظة.
وبيّنَ عدد من أصحاب السيارات العامة والخاصة والآليات الأخرى، الذين التقتهم «الوطن» على مدى يومين أمام محطات محروقات بحماة وسلمية، أنهم ينتظرون طويلاً أمام المحطات، حتى يعبئوا مخصصاتهم من البنزين.
وأوضح عدد منهم أنهم يبيّتون سياراتهم قبل يوم من التوزيع أمام المحطات، التي عادت إليها الطوابير والأرتال.
ومنهم من ينام ليلاً في سيارته حتى يحين دوره صباح اليوم الآتي، حرصاً عليها من سرقة البطارية أو الدواليب!
فيما بيَّنَ مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة رياض زيود، أنه تم منذ بداية الشهر الجاري ضبط أكثر من 18 متاجراً بالمحروقات بطرق غير مشروعة، ومتلاعباً بالمحطات وصهاريج توزيع مازوت التدفئة.
ومنها ضبط صاحب صهريج يتلاعب بالعداد يدوياً، بطريق حلب في حماة، وذلك بإحداث فتحة في القسم العلوي من علبة العداد بقصد السرقة بالكميات المبيعة للمواطنين من خلال تحريك الأرقام يدوياً.
وأكد أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق جميع المتاجرين والمتلاعبين بالمواد النفطية.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021