كيف أتعرف إلى أصدقاء جدد أثناء الدراسة في الخارج؟

إن بدء الجامعة أمر شاق للجميع، لكن القيام بذلك في بلد أجنبي قد يكون مرعبًا. ولكن مع وجود مجموعة رائعة من الأصدقاء، يمكن أن تكون تجربة الدراسة بالخارج واحدة من أفضل التجارب في حياتك.
تمنحك الدراسة في الخارج الفرصة لمقابلة أشخاص من جميع أنحاء العالم، وتهيئك لتجربة وجهة جديدة بالكامل...سيدتي تقدم بعض الأفكار لمساعدتك على تكوين صداقات في الخارج والاستفادة القصوى من حياتك الجامعية الجديدة وفقاً ل topuniversties:
 الاندماج مع المجتمع
هناك نادٍ للجميع في الجامعة وكثير من الفرق الرياضية والدراما إلى الهوايات تمنحك هذه أفضل فرصة لمقابلة أشخاص آخرين يتطلعون أيضًا إلى تكوين صداقات. والأفضل من ذلك كله، أنه سيكون لديك بالفعل شيء مشترك مع الأشخاص الذين تقابلهم والذي يوفر لك كسر الجمود المثالي. لذا يمكنك التعرف على الجميع بشكل أفضل بينما تترابط حول اهتماماتك المشتركة!
استفد من الأسابيع القليلة الأولى من الجامعة قدر الإمكان. غالبًا ما يكون هذا هو أفضل وقت لتكوين صداقات. في حين لم يقطع جميع الطلاب آلاف الأميال لدراستهم.
إقامة حفل عشاء..لماذا لا تجعل العشاء نشاطاً مشتركاً إنه العذر المثالي لإخراج الجميع من غرفهم والاستمتاع بالمطبخ. تبادل الأدوار في الطبخ مع زملائك في المنزل أو شراء بعض الوجبات الجاهزة! سيكون معظم الناس سعداء لمشاركة شيء بسيط، خاصة إذا كنت تشارك طبقًا من وطنك.
 تكوين الكثير من الصدقات
إنه لأمر رائع أن تنشئ مجموعة من الأصدقاء الرائعين في الجامعة. ولكن يجب أن تحاول تكوين عدد قليل من دوائر الصداقة في مجالات مختلفة من حياتك الطلابية، مثل أشخاص من فصلك، في النوادي التي تنضم إليها وفي مكان إقامتك. هذا يعني أنه سيكون لديك دائمًا شخص ما للاتصال به إذا كنت بحاجة إلى شركة، ويضمن لك أنك لن تمر أبدًا بلحظة مملة!
 قضاء وقت أقل في غرفتك..اقضِ أقل وقت ممكن مختبئًا في غرفة نومك، من أفضل الأمور في الجامعة هو العمل مع طلاب آخرين، في مجموعات دراسية أو في مشاريع مشتركة. لا شيء يوحد الجميع مثل قضاء الليل في المكتبة مع الوجبات الخفيفة عندما يتم تكليفك بمهمة مشروع جماعي، لا تختار فقط التعاون مع زملائك الطلاب الدوليين؛ حاول العثور على بعض الطلاب المحليين للمشاركة معهم. سيكون لديك الكثير من الوقت للدردشة والتوصل إلى أفكار رائعة والاحتفال بنجاحك.
 استخدام وسائل التواصل الاجتماعي
لا تخجل من التواصل مع زملائك الجدد في الصفوف على وسائل التواصل الاجتماعي. إنها طريقة رائعة لاكتشاف ما ينوي الآخرون فعله والانضمام إليه! يمكن أن تساعدك صفحات الجامعة على Facebook وحسابات Twitter في معرفة أسماء الأشخاص وتتيح لك أيضًا معرفة الأحداث القادمة، حتى تتمكن من التأكد من أن لديك وقتًا في جدولك.
 كن منفتح الذهن..تمتلئ الجامعة بجميع أنواع الأشخاص المختلفين ويجب ألا تصدر أحكامًا سريعة عن أي شخص قبل التعرف عليه.
 إقامة حفلة..لا شيء يدعم الصداقات مثل إقامة ليلة سعيدة. وإذا كنت تتطلع إلى توحيد مجموعة كبيرة من الأشخاص، فقد تكون هذه فرصة مثالية - طالما أنها لا تتعارض مع القواعد في مكان إقامتك. أفضل طريقة لمقابلة الكثير من الأشخاص الجدد هي الانضمام إلى زملائك في السكن.
 العيش في سكن الطلاب
يعد اختيار قاعات الطلاب هذه طريقة رائعة للعيش بالقرب من الكثير من الطلاب الآخرين. ستحتوي معظم العقارات على مساحات مشتركة للجلوس فيها، ويفتخر الكثير باللجان الاجتماعية المقيمة التي تنظم لقاءات ممتعة لجميع الطلاب.
 كن شجاعاً..تتمحور الجامعة (خاصة إذا كنت تدرس في الخارج) حول التجارب الجديدة وتمنحك الفرصة لمقابلة أشخاص من جميع مناحي الحياة. لذا ضع نفسك في مكانك وابدأ في القيام بأشياء تقع خارج منطقة راحتك قليلاً. الطلاب عبارة عن مجموعة اجتماعية، وستندهش من مدى سهولة تكوين صداقات مدى الحياة - بمجرد أن تمنح نفسك دفعة صغيرة من الشجاعة.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021