امرأة في ريف دمشق تصور أفلام خلا عية وترسلها للخارج مقابل حوالات مالية

كشف البلاغ الذي تقدم به أحد المواطنين في ناحية “عربين” بريف “دمشق” عن قيام مجهولين بسرقة مستودع الأخشاب العائد له، ليُكشف فيما بعد وجود شبكة دع.ـ ـارة تديرها امرأة، إضافة للتعاطي بالحشيش المخدر.
وفي التفاصيل التي نشرتها صفحة وزارة الداخلية السورية فإن عمليات البحث التي قام بها عناصر الناحية بينت أن عملية السرقة تمت من خلال الخلع والكسر ليلا وتم الاشتباه بأحد العمال ويدعى (عز الدين . ح) حيث تم إلقاء القبض عليه وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه بالاشتراك مع شقيقه (عبد الرحمن) وشريكهما (محمد . ع) على التخطيط لسرقة المستودع وأخذوا منه مبلغ مليون ليرة سورية و أربعمائة وخمسين دولار أمريكي وثلاثة أجهزة خليوية.
أحد افراد العصابة اعترف خلال التحقيقات أنهم وضعوا مبلغا من المال الذي سرقوه لدى امرأة تعمل في أعمال الدعـ. ـارة السرية تدعى (مريم . غ) مقيمة في منطقة “التل” بريف “دمشق” كما اعترفوا بأنهم يتعاطون الحشيش المخدر وقد تم ضبطها بحوزة أحدهم.
تحقيقات الشرطة التي وصلت للمرأة التي تم وضع المال المسروق عندها، كشفت أن المراة ذاتها تمارس الدعـ. ـارة مقابل المنفعة المادية وأنها تعمل لدى امرأة تدير شبكة في ريف “دمشق”، مشيرة إلى أنها تصور أفلام خلا عية لها لإرسالها لأشخاص خارج القطر مقابل حوالات مالية خارجية تصل إليها.
وماتزال التحقيقات مستمرة من قبل عناصر الشرطة لحين إلقاء القبض على كامل أفرد الشبكة وتقديمهم للقضاء أصولاً.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022