إعلام ألماني: الشرطة الألمانية ساهمت بصد مهاجرين بزوراق مطاطية في بحر إيجه

إعلام ألماني: الشرطة الألمانية ساهمت بصد مهاجرين بزوراق مطاطية في بحر إيجه

قالت مجلة شبيغل أن مدير الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل أفاد بأن الشرطة الفدرالية شاركت مرة واحدة على الأقل في إجبار طالبي اللجوء على العودة بمياه بحر إيجة بشكل غير قانوني.
 
وذكرت المجلة الألمانية أن تقرير، فابريس ليجيري، مدير الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل "فرونتكس"  المقدم إلى المفوضية الأوروبية أكد بوضوح وصول قارب مطاطي إلى المياه الإقليمية اليونانية بحدود الساعة السادسة صباح 10 أغسطس الماضي، بحسب ما أفاد به المرصد اليوناني "براسو".
 
وأضافت أنه بحسب تقرير ليجيري فإن المرصد اليوناني بعث بلاغا إلى السفن المجاورة في المنطقة، ومن بينها السفينة الألمانية "Uckermark" التي وصلت إلى مكان القارب المطاطي بعد 15 دقيقة من البلاغ.
 
وأوضحت المجلة أن الشرطة الألمانية اعترضت القارب الذي كان بداخله 40 طالب لجوء، وعوضا عن إنقاذهم ونقلهم إلى السفينة انتظرت وصول قوات خفر السواحل اليونانية.
 
وبينت دير شبيغل أن قوات خفر السواحل التركية أنقذت طالبي اللجوء الـ 40 بعد ساعتين من اعتراض السفينة طريقهم، وإصرار خفر السواحل اليوناني على إعادتهم إلى المياه الإقليمية التركية في بحر إيجه.
 
وأضافت المجلة الألمانية أنه "من الواضح أن طالبي اللجوء تم جبرهم على العودة إلى المياه الإقليمية التركية من قبل قوات حماية الحدود اليونانية، لقد وقعوا ضحية صد غير قانوني".
 
وأفادت "شبيغل" و "ريبورت ماينز" ووسائل إعلام دولية أخرى في أكتوبر أن حرس الحدود اليونانيين كانوا يدفعون القوارب المطاطية التي على متنها مهاجرون في بحر إيجه باتجاه تركيا.
 
واعتمدوا في تقاريرهم على معلومات من المتضررين وعلى تسجيلات الفيديو. وكان مسؤولو "فرونتكس" قريبين من العديد من هذه الإجراءات منذ أبريل 2020.
 
المصدر: 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021