لممارسة الجنس الرخيص زوروا هذا البلد والسبب؟!

عديدة هي البلدان التي تعيش نشاطا على صعيد ​السياحة الجنسية​، فمن يقصدون اماكن خاصة في هذا العالم للتمتع بملذات هذه الناحية من الحياة وما يتطلبه ذلك من بذخ وسخاء قد يصل الى حد الفحشاء احيانا، هم ليسوا بقلائل!!
في هذا الاطار، أشار تقرير نشرته إحدى الصحف الأجنبية، إلى أن ​ماليزيا​، هي اليوم الاولى عالميا كوجهة مقصودة للسياحة الجنسية، وخصوصا الجنس الرخيص منه! حتى انها باتت تتفوق بذلك على ​تايلاند​ و​الفلبين​.
وقد ازدهرت ماليزيا في السنوات الماضية بالاتجار بالنساء لدرجة ان زيارة صالونات التدليك التي تقدم خدمات جنسية باتت امرا عاديا، وخصوصا في العاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث تنتشر بيوت الدعارة الصغيرة والنزل المؤقتة المخصصة لهذه الخدمة، بشكل كبير.
وتشير الإحصاءات، إلى وجود 52 بائعة هوى لكل عشرة آلاف نسمة في ماليزيا، بينما تبلغ النسبة في تايلاند 45 فقط لكل عشرة آلاف نسمة، وفي ألمانيا 49 بائعة هوى لكل عشرة آلاف نسمة.
علما ان الدعارة في ماليزيا تعتبر من النشاطات غير الشرعية، إلا أن ذلك لم يحد من ازدهار تجارة الجنس في السنوات الماضية، والتي تصل قيمة عائداتها الى حوالى 854 مليون يورو، بحسب موقع هوفاسكوب جلوبال بلاك ماركت أنفورميشن، المتخصص في بحوث الأسواق السوداء حول العالم.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021